تقرير الحالة الإيرانية (مارس ٢٠١٨)

يرصد هذا التقرير أبرز التطوّرات على الساحة الإيرانية خلال شهر مارس 2018م للقارئ العربي المهتمّ بالشأن الإيراني، ويصف الحالة الإيرانية وصفًا دقيقًا خلال الفترة محل الرصد والتحليل. ويشتمل التقرير على ثلاثة أقسام رئيسية، يهتم الأول بالشأن الداخلي الإيراني، في حين يختص الثاني بتفاعلات إيران مع الشأن العربي، ويتناول الثالث الحراك الإيراني على الصعيد الدولي في إطار العَلاقات الإيرانية بالدول الكبرى.
في الشأن الداخلي تناول التقرير أربعة محاور:
» خُصّص المحور الأول للملف الآيديولوجي، وتناول حالة الصدام بين تيار الشيرازية وتيار ولاية الفقيه والتصعيد الذي قام به النظام الإيراني ضد التيار الشيرازي.
» المحور الثاني تناول الملف السياسي، وفيه موضوعان: الأول الزيارة الثانية للرئيس الإيراني حسن روحاني إلى محافظة كرمانشاه التي تعرضت لزلزال مدمر قبل نحو 4 أشهر من الآن، والأحداث التي صاحبت هذه الزيارة مثل الاحتجاج والسخط الشعبي نتيجة عدم التزام روحاني بوعوده التي قطعها على متضرري الزلزال واستمرار فقدان الخدمات الضرورية، وعدم إعمار المناطق المتضررة. والموضوع الثاني هو استقالة عمدة مدينة طهران محمد علي نجفي وأهم الاحتمالات التي قد تكون السبب في هذه الاستقالة، وما صاحبها من جدل وصراعات بين التيارات السياسية.
» المحور الثالث خُصّص للملف الدفاعي والأمني. في الشأن الدفاعي تناول التقرير جهود إيران لتحديث أسطولها من المروحيات القتالية تحت عنوان «المروحيات القتالية لدى إيران حاجة مُلِحّة وإمكانات متواضعة». وفي الجزء الأمني تناول التقرير الاحتجاجات التي شهدتها جامعة أمير كبير بالعاصمة طهران ضد استمرار اعتقال عدد من الطلاب الذين شاركوا في احتجاجات نهاية عام 2017م.
» المحور الرابع تناول الملف الاقتصادي من خلال تحليل أهمّ القضايا الاقتصادية المطروحة على الساحة الإيرانية، مع تحليل أداء أهمّ القطاعات والمؤشرات الكلّية للاقتصاد الإيراني باختصار خلال شهر مارس 2018.
في الشأن العربي تناول التقرير محورين:
» عالج المحور الأول الدور الإيراني في الاصطفافات الحزبية العراقية قبيل الانتخابات البرلمانية العراقية المزمع إجراؤها في 12 مايو 2018، وذلك من خلال تناول البيئتين الداخلية والخارجية التي تجري بها الانتخابات، وطبيعة الدور الإيراني في ظلها وأثره على تشكيل تلك الاصطفافات، وأهداف إيران من وراء ذلك، ثم بيان ملامح خريطة التحالفات الحزبية في الانتخابات العراقية، واستعراض الموقف الأمريكي من الدور الإيراني في تلك الاصطفافات.
» وتناول المحور الثاني استهداف جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة إيرانيًّا إيرانيًّا مناطق مكتظة بالسكان بالمملكة العربية السعودية بالصواريخ في 25 مارس 2018، مع استعراض المواقف السعودية واليمنية وردود الفعل الإيرانية على التصريحات السعودية.
الشأن الدولي ينقسم إلى محورين:
» يتناول المحور الأول التطوّرات على صعيد العَلاقات الإيرانية-الأمريكية، خلال شهر مارس 2018، وكان أبرزها التغييرات التي أدخلها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عناصر إدارته، لا سيّما إقالة وزير خارجيته ريكس تيلرسون، ومستشار الأمن القومي اتش ماكماستر، وانعكاسات تلك التغييرات على اتجاه الموقف الأمريكي من إيران باتجاه التشدد. وينقلنا هذا الجزء مباشرة إلى تداعيات تلك التغييرات على الملف النووي باعتباره أبرز قضايا العَلاقة في المرحلة الراهنة، كما يتناول هذا القسم انعكاسات الضغوط الأمريكية على الشركاء الأوروبيين في ما يخص الملف النووي، كما يتطرق التقرير في قسمه الثالث إلى أهمّ العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على إيران، وأخيرًا يشير التقرير إلى مآلات الاتفاق النووي في ظل تلك التحولات.
» وفي المحور الثاني تناول التقرير موقف الدول الأوروبية من المهلة التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتنفيذ إصلاحات على الاتفاق النووي، أو الخروج منه في شهر مايو القادم، وذلك تحت عنوان «الترويكا الأوروبية ومسؤولية تعديل الاتفاق النووي»، وفيه تمت دراسة مواقف الدول الأوروبية الثلاث، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وتحديد أولويات تعديل الاتفاق النووي، مع دراسة جميع احتمالات مواقف أطراف النووي خلال الفترة المتبقية على انتهاء المهلة.

لاستكمال القراءة إضغط هنا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير