التغلغل الإيراني‎ في دول المغرب العرب: الآليات والتداعيات وخيارات المواجهة

يتناول هذا الكتاب أبعاد التغلغُل الإيرانيّ في دول المغرب العربيّ، وتشمل الدراسة الجزائر وليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا، وذلك على ضوء التحوُّلات السياسيَّة التي شهدتها المنطقة قبل عام 2011 وبعده، وتأثير تلك التحولات الداخليَّة على الخيارات السياسيَّة أمام صانع القرار في إيران أو دول منطقة المغرب العربي، وكذلك المتغيِّرات الدوليَّة والإقليميَّة التي فرضت واقعًا حتّم تَبَنِّي سياسات مختلفة للتعامل مع الواقع المستجدّ ومحاولة احتواء آثاره.
ويُعَدّ موضوع الكتاب من الموضوعات المهمَّة من الناحية العلميَّة والتطبيقيَّة، إذ تمثّل السياسة الإيرانيَّة واحدًا من التحدِّيات الرئيسيَّة في المنطقة العربيَّة، لذا فهي محطّ أنظار المؤسَّسات الأكاديميَّة والمراكز البحثيَّة ومراكز صُنع القرار في العالم العربيّ، فضلًا عن أنها من الموضوعات التي لم تُستوفَ حقها في البحث، خصوصًا أن التحوُّلات التي شهدتها المنطقة منذ يناير 2011، كشفت عن سعي إيران إلى توسيع نفوذها في المنطقة، وتأكيد حضورها على حساب دول المنطقة. وتُعَدّ منطقة المغرب العربيّ من المناطق ذات الأولوية في الاستراتيجيَّة الإيرانيَّة الجديدة التي تستهدف مدّ النُّفوذ والتأثير الإيراني إليها.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير