برلمانيّ إيرانيّ: انتحار 20 شخصًا على الأقل عقب زلزال كرمانشاه

كشف النائب البرلماني شهاب نادري، وممثل أهالي مدينة باوه، جوانرود، وروانسر، بمحافظة كرمانشاه، خلال حواره مع وكالة أنباء «خانه ملت» عن «انتحار 20 شخصًا على الأقل، وذلك عقب الزلزال الذي ضرب إقليم كرمانشاه»، وأضاف: «إنّ عدد الأشخاص الذين ينتحرون لا يزال يرتفع يومًا بعد يوم».
البرلماني نادري أكد أيضًا «وفاة 4 أشخاص حتى الآن، وذلك بسبب البرد في المناطق المتضررة»، منتقدًا في سياق حواره «الوعود التي أطلقها المسؤولون في ما يتعلق بتوفير الخدمات الضرورية للأسر المنكوبة»، وتابع: «إنّ الشعب لا يزال ينتظر تنفيذ تلك الوعود دون أن يتحقق شيء منها، فالانتظار صعب وكل يوم يزداد سوءًا».
وعن الأوضاع الإنسانية الأخرى التي يعيشها الإقليم جرّاء الزلزال، قال: «لقد تمت ولادة نحو 30 طفلًا في تلك المناطق، وهؤلاء الأطفال يعيشون ظروفًا صحية سيئة جدًّا. إنهم في عِداد الموتى». وأكمل: «على الأقل يجب أن توفَّر مساكن مؤقتة للمتضررين وما يحتاجون إليه من خدمات أخرى»، متسائلًا: «أي ضمير يقبل أن يتلقى أطفال المرحلة الابتدائية تعليمهم في خيام؟».
الجدير بالإشارة ووفقًا لآخر الإحصائيات الرسمية فإن الزلزال الذي ضرب محافظة كرمانشاه الشهر الفائت خلّف وراءه قرابة 500 حالة وفاة، وإصابة 4050 جريحًا، ومنذ ذلك الوقت وحتى الآن تعيش المحافظة المنكوبة نقصًا حادًّا في الخدمات وغيابًا تامًّا للملاجئ السكنية، وهو ما أثار كثيرًا من السخط الشعبي والسياسي، إذ وصف نائب رئيس البرلمان علي مطري ما يجري في وقت سابق بـ«الاستهانة الكبيرة بأرواح البشر!».
(وكالة «بي بي سي فارسي»)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير
x
تطبيق المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان