«رصانة» يصدر كتابًا عن الوجود الإيراني في البحر الأحمر والقرن الإفريقي

أصدر المعهد الدولي للدراسات الإيرانية «رصانة»، كتابًا تناول فيه الوجود الإيراني في البحر الأحمر والقرن الإفريقي.
واستعرض الكتاب الذي جاء بعنوان «الوجود الإيراني في البحر الأحمر والقرن الإفريقي» وأعدّه مجموعة من الباحثين المتخصصين، أهمية البحر الأحمر من الناحية الجغرافية لكونه منطقة ربط استراتيجي قصيرة جدًّا بين الشمال والجنوب، إضافة إلى وقوعه في قلب منطقة تعاني صراعات مستمرة وتقلبات المحورية.
ويتناول الكتاب أدوات التغلغل الإيراني في البحر الأحمر والقرن الإفريقي، إذ تشارك إيران العرب في التحكُّم بمضيق هرمز، الذي يُعَدّ من أهمّ الممرات الملاحية في العالم، إذ تسعى طهران لبسط نفوذها في منطقة الشرق الأوسط بعد ثورتها عام 1979م. في المقابل كانت سياستها التي رُسمت في العهد الملكي أحد عوامل القلق لدى بعض اللاعبين الإقليميين، ولا سيما الدول العربية. ويطرح الباحثون في الكتاب توصيات تُعنَى بتعزيز التعاون الإقليمي في هذه المنطقة، وأهمية إنشاء مرصد للأمن البحري العربي في إطار جامعة الدول العربية، بهدف التعاون مع المنظمة البحرية الدولية «IMO»، مشيرين إلى أن الدول العربية تواجه حاليًّا مجموعة من التحديات والمخاطر، وأن منطقة البحر الأحمر والقرن الإفريقي من أكثر المناطق التي تتعرض لتهديدات وأطماع الدول الخارجة عن الإقليم.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير