المظاهرات العراقية وأثرها على إمدادات النفط العالمي وآفاق التنسيق مع إيران

مقدمة

بلاد الرافدين أو العراق هي ثاني أكبر مُنتِج للنِّفْط في منظَّمة الدول المصدرة للنِّفْط “أوبك” بعد المملكة العربية السعوديَّة، وتصدِّر قرابة 3.5 مليون برميل نفط يوميًّا إلى أسواق العالَم. وهي تشهد منذ ما يزيد على أسبوعين تظاهرات مندِّدة بأوضاع اقتصادية متردية وفساد وتدخُّلات إيرانيَّة في الشأن العراقي الداخلي. وعادةً ما يكون للتطوُّرات الجيو-سياسية دور كبير في إحداث تغيرات في أسعار النِّفْط عالَميًّا، فإذا ما اندلعت أي تهديدات منتظَر أن تؤثِّر على تَدفُّق صادرات النِّفْط من المنتجين، ارتفعت الأسعار مباشرةً استجابةً لأي تهديدات مستقبلية.

لقراءة كامل التقرير اضغط هنا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير