مضمون خطاب الرئيس روحاني ودلالاته السياسية

مقدمة

يأتي خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني المؤرخ 22/7/2018 في توقيت تدرك فيه إيران من واقع تصريحات وخطابات مسؤوليها وقياداتها السياسية والعسكرية والدينية دخول المنطقة لمرحلة جديدة، تتشكل وترتسم فيها خارطة جديدة للقوة والنفوذ الإقليمي والدولي في غير صالح المشروع الإيراني الطائفي، عبر سياسات الحصار الإقليمية والدولية لتحجيم نفوذها وحرمانها من السيطرة على المناطق الاستراتيجية على البحار الدولية، وإنهاء حضورها العسكري ممثلًا في ميليشياتها المسلحة بسوريا والعراق وغيرهما من الدول العربية التي حولتها إيران بفعل سياساتها ومخططاتها وأدواتها إلى دول مصدّرة للأزمات والأفكار المتطرفة، وتربة خصبة لانتشار الإرهاب والجماعات الإرهابية التي تهدد السلم والأمن الدوليين معًا.

لقراءة كامل التقرير اضغط هنا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير