إخلاء 67 قرية في الأحواز.. والحرس الثوري ينفي إخلاء المنازل بالقوة


كشف مدير إدارة الأزمات في الأحواز كيامرث حاجي زاده عن إخلاء 67 قرية في الأحواز تقع على ضفاف ثلاثة أحواض لتجمع المياه: دز وكرخه وكارون، فيما وصف رئيس جمعية الهلال الأحمر علي أصغر بيوندي، الوضع في محافظة لرستان بأنه أسوأ بكثير من باقي المحافظات. يأتي هذا فيما نفى المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، إجبار قواته المواطنين والضغط عليهم لإخلاء منازلهم بالمناطق المتضررة جراء السيول.


إخلاء 67 قرية معرَّضة للخطر في الأحواز

كشف مدير إدارة الأزمات في الأحواز كيامرث حاجي زاده عن إخلاء 67 قرية في الأحواز تقع على ضفاف ثلاثة أحواض لتجمع المياه: دز وكرخه وكارون، وأشار إلى إخلاء 11 قرية في شوش و9 قرى في دزفول و27 قرية في شوشتر، وقرية واحدة في شادكان وقرية في آزادكان و13 قرية في الأحواز وجزء من منطقة سيد خلف الأحوازية وأربع قرى من مدينة كارون. وأضاف: «تتزايد هذه الإحصائيات، وكل لحظة نحذّر القرى والمدن المعرضة للخطر لإخلائها».
ولفت مدير إدارة الأزمات في الأحواز إلى وضع فصل الأحواض المائية، قائلًا: «في منطقة حوض كرخه أربع مدن معرَّضة للخطر تشمل كوت سيد نعيم وسوسنغرد وبستان ورفيع، و74 قرية في مدن الأحواز وشوش وحميدية ودشت آزادكان وهويزه، ووُجّهت التحذيرات اللازمة إليهم».
وتابع: «بعض القرى أيضًا معرَّض للخطر في حوض تجمُّع المياه في دز مثل قرى دزفول وأهودشت شوش وشعيبية وشوشتر والجزء المركزي من الأحواز (بامدج)».
وكالة «إيسنا»

الهلال الأحمر: الوضع في لرستان أسوأ من أي محافظة أخرى

وصف رئيس جمعية الهلال الأحمر علي أصغر بيوندي، الوضع في محافظة لرستان بأنه أسوأ بكثير من باقي المحافظات الأخرى. وتحدث بيوندي في برنامج تليفزيوني أمس الثلاثاء عن وضع الإغاثة في محافظات لرستان، وعيلام والأحواز، قائلًا: «تجري جهود الإغاثة بشكل خاصّ في غرب وجنوب غرب البلاد»، مشيرا إلى نقل ست طائرات هليكوبتر سكان مدن محافظة لرستان، وأضاف: «الوضع في محافظة لرستان أسوأ بكثير من باقي المحافظات، وتسببت أمطار أمس في محاصرة مدينة بلدختر»، وذكر أن 10 مدن في محافظة لرستان في وضع صعب، بخاصة مدينة بلدختر. وفي ما يتعلق بمحافظة الأحواز، أوضح أن الوضع غير مستقرّ، إذ زاد حجم المياه في سدود هذه المحافظة، ويرجح مع فتح السدود غرق عديد من القرى، وفي هذا السياق، يجب توفير إقامة لأكثر من 100 ألف شخص.
موقع «صداي إيران»

الحرس الثوري ينفي إخلاء المنازل بالقوة

نفى المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد رمضان شريف، إجبار قواته المواطنين والضغط عليهم لإخلاء منازلهم بالمناطق المتضررة جرَّاء السيول، وقال: «مسؤولية تنفيذ قرارات مجلس تأمين المحافظات في الظروف الخاصة تقع على عاتق المؤسسات الأمنية والقضاء».
وأضاف شريف: «الحرس الثوري باعتباره مؤسسة شعبية لها علاقات وثيقة ومعنوية مع الشعب بخاصة العشائر والقرويون، يستفيد من قدرة خطابه على إقناعهم بالابتعاد عن المناطق التي يُحتمل وجود خطر فيها على أرواحهم ويساعد المسؤولين المعنيين في القطاعات المختلفة على حل المشكلات الناتجة عن الكوارث الطبيعية، حسب قوله.
وكالة «إيسنا»

تحذيرات من انهيارات أرضية في طهران

حذّر أمين المجموعة الوطنية للمخاطر الطبيعية علي بيت اللهي، من احتمالية وقوع انهيارات أرضية في مناطق على مستوى طهران، بخاصة في القطاعات المركزية والجنوبية، ومن ضمنها شارع مولوي وحول منطقة البازار وجنوب طهران، وذلك في أعقاب السيول الأخيرة. كما أعلن عن وقوع حالتين من الانهيارات الأرضية في منطقتي شهريار وطهران.
موقع «راديو زمانه»

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير