الحرس الثوري يراقب صفحات الإنترنت.. وتوقف إرسال القوات إلى سوريا والعراق.. والمنافسة مع السعودية في قطاع البتروكيماويات

اهتمت الصحافة الإيرانية والمواقع الفارسية الصادرة صباح اليوم، الإثنين 16 مايو 2016، بجملة من المواضيع كان من أبرزها، الكشف عن خطة جديدة لمنافسة “سابك” الكيماوية في قطاع البتروكيماويات، وإعلان مركز أبحاث الجرائم المنظمة السايبرية المرتبطة بالحرس الثوري عن تنفيذ مشروع “عنكبوت 2” لمواجهة عارضات الأزياء عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي “آنستجرام”، والتي تشير إلى محاولات موسعة للسيطرة على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل أكبر، إضافة إلى الكشف عن توقف إرسال قوات الحرس الثوري وقوات التعبئة لمحافظة مازندران إلى سوريا بعد مقتل 13 شخصاً على الأقل من قوات الحرس الثوري في مدينة “خان طومان” بمحافظة حلب، فضلاً عن تزايد أعداد موت المدمنين بسبب التلوث بمادة الرصاص، وتعرض عائلة رفسنجاني للهجوم بسبب البهائية.

وعلى صعيد افتتاحيات الصحف الإيرانية، تم التطرق إلى موضوع تغيير رئيس الإذاعة والتلفزيون والتحول المرجو من هذا التغيير في إطار تحويل الإعلام إلى قاعدة نشطة للحرب الناعمة، كما تم التطرق إلى الوضع السياسي الحالي الممثل في عملية اختيار رئيس مجلس الشورى الجديد، وهل هو موضوع من الأهمية ليشغل الرأي العام بدلاً من النفط والغاز، وهو ما عبرت عنه صحيفة “مردم سالاري”، كونه عنصر قوة للدولة بجانب دور الدبلوماسيين في ترويج خطة العمل المشتركة الشاملة ودعم الاقتصاد.

افتتاحيات الصحف الإيرانية
شغلت قضية الإعلام الحكومي الأوساط الثقافية الإيرانية منذ إقالة رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون سر أفراز، وقد جاءت افتتاحية صحيفة “كيهان” المقربة من خامنئي تحت عنوان: “النقطة المغفول عنها في إدارة وسائل الإعلام الوطنية”، معبّرة عن التوجهات المستقبلية لإدارة وسائل الإعلام من وجهة نظر المرشد خامنئي، الذي يريد أن يدعم المضمون الأيديولوجي في وسائل الإعلام، ويحوّلها على حد تعبيره إلى قاعدة نشطة للحرب الناعمة، وزيادة التواصل بين وسائل الإعلام من جهة، والمراكز العلمية الأكاديمية والدينية والمؤسسات الفكرية والبحثية من جهة أخرى.
وتضرب الافتتاحية المثل بالوضع الموجود في أمريكا، فنرى “تيد تيرنر” مؤسس شبكة CNN الخبرية هو أحد مسؤولي مركز الدراسات الاستراتيجية والفكرية “CSIS”، كما أن المسلسلات كمسلسل “LAST” هي نتيجة عمل فريق ضخم من الباحثين والمحققين في مجالات مختلفة، وُضعت دراساتهم تحت تصرف الكاتب والسيناريست، حتى تُخرج على شكل فيلم أو مسلسل يشاهده عشرات الملايين من البشر على مستوى العالم، وكذلك فيلم نوح الذي اشترك في إعداده أكثر من 30 حاخاماً يهودياً صوفياً.
وعلى هذا النحو تريد إيران تطوير وسائل إعلامها الوطني، وإن كانت قد حققت بعض النجاح عبر المسلسلات الإيرانية المدبلجة باللغة العربية، لكنها تطمح لما هو أكثر.

“صادرات النفط والغاز فرصة أم تهديد؟”، بهذا العنوان جاءت افتتاحية صحيفة “مرمسالاري”، مركّزة على نمط إدارة المملكة العربية السعودية لإنتاج النفط وتصديره، وكيف أنها عبر الحجم الكبير لصادراتها، أصبحت قادرة على تغيير معادلات التوازن السياسي، إقليمياً وعالمياً.
كاتب الافتتاحية يدعو إيران لزيادة إنتاجها النفطي، وأن تتخذ من المملكة نموذجاً تسير على دربه، حتى يكون لها نفس قدرة المملكة في التأثير على السياسات العالمية، فضلاً عن أن كثيراً من حقول النفط والغاز الإيراني حقول مشتركة مع دول أخرى، وإذا لم تستغل إيران هذه الحقول، فسيضيع حقها في الاستفادة منها، كما أن زيادة الاعتماد على الطاقة البديلة يمكن أن تجعل النفط الإيراني بلا فائدة إذا ما ظل في حقوله دون استخراج.
ويقول الكاتب لا شك أن التوجه الإيراني لتحويل النفط لمنتجات بتروكيماوية توجه صحيح، لكن ما هو حجم الإنتاج من هذه المواد؟ ما زال الإنتاج الإيراني ضئيلاً من هذه المواد، وتجب المسارعة بزيادة الإنتاج، حتى لا تضيع الفرصة.

“المهمة الاقتصادية للديبلوماسيين”، صحيفة “إيران” استكتبت اليوم نوذر شفيعي المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشورى الإسلامي، والذي جاءت افتتاحيته بالعنوان السابق، وفيها يدعو الديبلوماسيين الإيرانيين لتحقيق الاستفادة الفعلية من عقد الاتفاق النووي، من خلال تكثيف جهودهم في المجال الاقتصادي، وعقد اتفاقات اقتصادية في الدول الموجودين فيها، مع الحرص على القضاء على حالة التخوف من الإيرانيين، والصورة السلبية عنهم، وإن كان الأمر يحتاج إلى مجهود من الداخل الإيراني أيضاً، لتوصيل مفهوم أن إيران داعمة للأمن والاستقرار العالمي.
“هل رئاسة المجلس قضية مهمة للشعب الإيراني؟” بهذا العنوان جاءت افتتاحية صحيفة “جمهوري إسلامي”، المقربة من هاشمي رفسنجاني، وربما تحاول الصحيفة تخفيف حدة حالة الاستقطاب السياسي الموجود على أشده الآن على الساحة الإيرانية، والذي أدى لتحول قضية رئاسة المجلس إلى قضية الساعة حتى بالنسبة للمواطن الإيراني العادي.
وتؤكد الافتتاحية أن جماهير الشعب لن تعقد عقد أخوة أبدية مع أي من التيارات السياسية، وسوف تعبر عن عدم رضاها في حالة عدم تحقق مطالبها، بغض النظر عمن يصل إلى مقعد الرئاسة.

وتتساءل الافتتاحية من قال بداية إن من يستحق رئاسة المجلس هما شخصان لا ثالث لهما “عارف ولاريجاني”، وإذا كان الأمر كذلك فما هو دور المستقلين الذين عددهم؟ والحمد لله إن لم يكن أكثر من الباقين فهو ليس بأقل، على الجميع في المجلس أن يدرك أن مرحلة التطرف وفرض الرأي وخلق الأجواء الاحتكارية قد انتهت.
وتقول الافتتاحية إن رئيس البرلمان لا يتخذ قرارات بالنيابة عن أعضائه، وإنما يدير الجلسات فحسب، ولا يستطيع التحدث باسم البرلمان. والمقال على رغم أهميته يمكن أيضاً أن يعبّر عن حالة من الاتفاق بين المحافظين والمعتدلين على خروج مقعد رئاسة البرلمان بعيداً عن اختيار أحد القطبين عارف أو لاريجاني، لأنه تم شحن الرأي العام الإيراني أكثر من اللازم بهذا الموضوع، لدرجة أنه سيعتبر تولي أحدهما هزيمة نكراء للتيار الذي ينتمي إليه الآخر، مما يصيب البرلمان الجديد بالشلل قبل أن يبدأ.

“نحن لا نقوي الثقافة الأجنبية غير الرسمية” صحيفة اعتماد “إصلاحية” اختارت لافتتاحيتها هذا العنوان للحديث عن واقعة إلغاء حفل الأوركسترا الموسيقي بمدينة نيسابور الإيرانية.
الصحيفة تقول بأن هذا الحفل قانوني وقد أخذت به تصاريح مسبقة، ولا يتعارض مع مبدأ “المتعة الحلال”، لكن القائمين على إدارة المدينة من التيار المحافظ قالوا إن هذا الحفل يؤذي مشاعر أسر القتلى الإيرانيين في سوريا. هذه الحالة من الترصد المتبادل بين التيارين السياسيين المحافظين والإصلاحيين بدأت تتزايد في كل مجال ومكان بإيران.

الصحف ووكالات الأنباء

الفرص لا تتكرر من أجل إعادة المباحثات حول الأضرار الاجتماعية
قال رحماني فضلي وزير الداخلية الإيراني إن المشكلات الاجتماعية برزت في وقت سابق، وليس هناك مجال لإعداد الأبحاث والتشاور، إنما يجب العمل حالياً على حل تلك المشكلات، وذلك بما أمر به المرشد علي خامنئي الذي طلب مضاعفة الجهود من أجل مكافحة المشكلات الاجتماعية في إيران بشكل عاجل، وأبرزها الإدمان والتشرد والطلاق والمفاسد الأخلاقية، مشدداً على ضرورة وضع خطة وإجراءات مناسبة لمكافحة هذه الآفات.
المصدر: صحيفة رسالت

عامان آخران للوصول إلى عام 2011م
قال رئيس الغرفة التجارية والصناعية والمعادن والزراعة في إيران “محسن جلال بور” إنه يجب تحقيق نمو في القيمة المضافة بنسبة 1.6% لكي نصل في عام 2018م إلى مستوى القيمة المضافة في قطاع الصناعة والمعادن لعام 2011م.
وأشار “بور” خلال الاجتماع الـ 12 لإدارة ممثلي الغرفة التجارية إلى الوضع الاقتصادي المتأزم في إيران والمخاوف من عدم الازدهار الاقتصادي واستمرار الركود، حيث قال إن انخفاض الطلب والضائقة المالية من العوامل الرئيسة لاستمرار الركود.
وأضاف “بور” أن سبب انخفاض الطلب يعود إلى انخفاض مستوى دخل الشعب في السنوات الأخيرة، لذلك عند تحقيق نمو بنسبة 7.7 % خلال الفترة ما بين عام 2016 إلى 2018م يمكن أن نعود إلى المستوى نفسه من الطلب في عام 2011م.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي

برنامج جديد لمنافسة “سابك” السعودية في سوق البتروكيماويات
قالت مساعدة وزير النفط الإيراني “مرضية شاهدايي” إن شركة سابك السعودية تعتبر شركة منافسة في مجال البتروكيماويات، فهي تحتل المرتبة الخامسة على مستوى العالم بتصديرها 50 مليون طن من المنتجات.
وأضافت “شاهدايي”، أنه لو اتفقت شركات الإنتاج الإيرانية وتعاونت في ما بينها في هذا المجال يمكننا وبكل أريحية الاستفادة من القدرات المتاحة في صناعة البتروكيماويات، والوصول إلى مراتب جيدة على مستوى العالم.
وأكدت أنه بتنفيذ البرنامج والخطط الموجودة سوف يرتفع إنتاج إيران خلال عشر سنوات إلى 160 مليون طن في العام الواحد، مطالبةً مدراء شركات البتروكيماويات بضرورة متابعة موضع التجارة وبيع البتروكيماويات في الأسواق بكل جدية، وذلك لإيجاد الانسجام والتنسيق بينها.
المصدر: وكالة أنباء مهر

البنك المركزي الإيراني أمام خطر السلطة المطلقة للفقهاء
وفقاً لعدد من وسائل الإعلام الإيراني، تم إعداد خطاب تحت مسمى “الطرح القانوني للنظام البنكي للجمهورية الإسلامية” من جانب عدد من نواب مجلس الشورى في دورته التاسعة، والذي سيوجد حال إقراره تغييرات كبيرة في إطار أسلمة أكثر في النظام البنكي الإيراني.
ولفت المحلل الاقتصادي فريدون خاوند إلى أن هذا الطرح تم إعداده من قبل عدد من النواب المحافظين في المجلس التاسع، وهم من الشخصيات الاقتصادية في الجهاز التشريعي، ومنهم أحمد توكلي وإلياس نادران.
وإذا تم إقرار هذا القانون، فإن النظام البنكي لإيران سيواجه مشكلات أكثر جدية من مثيلتها الحالية، وسيكون وضعه أكثر سوءاً مما هو موجود الآن.
وهدف الأشخاص الذين أعدوا هذا الطرح هو في الواقع إحكام رقابة الفقهاء على النظام البنكي في إيران.
وفي سؤال له حول هل سيصبح النظام البنكي أكثر شدة بطرح مشروع هذا القانون، أوضح خاوند أن النظام البنكي في إيران يتكئ على قانون المعاملات البنكية بدون الربا والذي تم إقراره في عام 1983.
ومن بعد هذا دار الجدل حول هل الربح مثل الربا أم لا، وهو بشكل أساسي هل النظام البنكي الإيراني من الممكن أن يعمل بدون ربح أم لا، وهو ما لم يتم حله إلى الآن، واستغرقت المجموعات الدينية في الأسئلة حول شرعية أو عدم شرعية معدل الفائدة الحالية في النظام البنكي الإيراني.
وفي الطرح الذي عرض مؤخراً، هناك تجديد رئيسي ممثل في مجلس فقهاء، الذي سيخضع بشكل عملي اختيارات البنك المركزي كاملاً من اتخاذ القرار إلى تنفيذها والرقابة عليها. أيضاً سيخضع البنك المركزي بشكل عملي لسيطرة 5 فقهاء مشتركين في هذا المجلس، وسيتمتعون بحق الفيتو في البنك.
المصدر: راديو فردا

“عنكبوت 2”.. مشروع الحرس الثوري لمواجهة عرض الأزياء
أعلن مركز بحث الجرائم المنظمة السايبرية المرتبط بالحرس الثوري عن تنفيذ مشروع “عنكبوت 2” لمواجهة عارضات الأزياء عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي “أنستجرام”، وتم تشكيل ملف قضائي لـ 29 شخصاً، واعتقال 8 آخرين.
وأكد المتحدث باسم هذا المركز مصطفى عليزاده، أنه تم التعرف على 170 شخصاً بوصفهم مدراء لصفحات اجتماعية مختلفة في مجال عروض الأزياء، والإكسسوارات، والتصوير الفوتوجرافي، والتصميم.
وادعى عليزاده أن هؤلاء الأفراد يستهدفون الأسر، ويروجون بشكل منظم للابتذال، وتم استدعاؤهم، وإغلاق الأماكن المرتبطة بهذه الجرائم، لافتًا إلى أن 20 % من أجواء آنستجرام تتعلق بـ عروض الأزياء والابتذال المهني، مشيراً إلى أن الناتج للمرحلة الأولى من هذا المشروع، الإشراف على جميع الصفحات الإيرانية المحددة على ىنستجرام، وأن مركز الحرس شكل بنك معلومات دقيقاً بعد رصد أكثر من 300 صفحة على هذا الموقع.
كما أعلن المركز أيضاً أن عملية خارج الحدود متعددة المراحل للإشراف والتعامل القاطع مع بعض مدشني هذه الصفحات في دول مجاورة وغربية، مشيراً إلى أن المركز سينشر مستندات مصورة لهذه العمليات في ما بعد.
المصدر: موقع دويتشه فيله الفارسي

استخبارات الحرس تعتقل الصحفي جيسون رضائيان
أوضح المستشار الثقافي لقائد الحرس الثوري الإيراني محمد حسين صفارهرندي، أن استخبارات الحرس اعتقلت الصحفي بجريدة واشنطن بوست الإيراني الأصل الأمريكي الجنسية جيسون رضائيان.
وقال مسؤول في رد فعل على هذا الاعتقال، إن الحرس يجرح بمثل هذه الأعمال كرامة الدولة. وتم الإفراج عن جيسون رضائيان بصحبة أمريكيين آخرين مطلع العام الجاري في إطار عملية تبادل سجناء مع السلطات الأمريكية.
وقال صفارهرندي إن جيسون رضائيان عبر مساع ووساطات وعلاقات توصل إلى رئاسة الجمهورية، وقام باتصالات مع المقربين من الرئيس، معتبراً ذلك أحد أدلة النفوذ في الدولة، مضيفًا أن الأمريكيين عرضوا الإفراج عن مليار و700 دولار من الأموال الإيرانية المجمدة في صفقة تبادلية معه.
كما تطرق مستشار الثقافي لقائد الحرس الثوري إلى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، لافتًا إلى أنه من ضمن الأشخاص في مشروع النفوذ الخاضع لتأثير مستشاريه، ويتحدث بكلام متناقض مع ماضيه.
المصدر موقع ديجربان

طباطبايي: فائزة هاشمي يجب عليها أن تستغفر
صرح حجة الإسلام والمسلمين “سيد مهدي طباطبايي” أستاذ الأخلاق، في حواره مع وكالة أنباء تسنيم، مشيراً إلى رأي الفقه في الفرقة الضالة البهائية، قائلاً: “الضال هو التائه، والبهائية هي جماعة سياسية أنشأها الأجانب في الأساس”.
وأجاب أستاذ الأخلاق على سؤال ما هو حكم الفقه إذا التقى شخص بأعضاء هذه الفرقة وأظهر صداقته لهم قائلاً: “اللقاء يمكن أن يكون عدة أنواع، على سبيل المثال لقاء من أجل إثبات الحجة كالذين يواجهون هذه الفرقة، ويحاولون إثبات أنهم ليسوا مسلمين. لكن إذا سعى شخص أن يكون علاقة صداقة مع أعضاء فرقة البهائية، فهو بالطبع يرتكب جُرماً عظيماً”.
وأجاب على سؤال آخر حول ما هو رأيه فيما فعلته “فائزة هاشمي” من لقاءها مع إحدى زعيمات الفرقة البهائية وانتقاد أبيها “رفسنجاني” لها وما تداولته وسائل الإعلام حول هذا الخبر، قائلًا: “لا يتناسب لقاء فائزة هاشمي بإحدى زعماء هذا الفرقة الضالة مع ثقافتنا الشيعية والإسلامية وهو أمر بغيض.”
وأكد أستاذ الأخلاق أن فائزة هاشمي ينبغي عليها تصليح ما فعلته قائلاً: “ينبغي على فائزة أن تستغفر، وأن تعتذر لأمة الثورة الإيرانية والشيعة وآية الله هاشمي رفسنجاني”.
المصدر: وكالة أنباء تسنيم

فائزة هاشمي: لم أرتكب جرماً ولست نادمة
وفقاً لتقرير وكالة أنباء فارس، أكدت فائزة هاشمي اليوم في حوارها مع يورونيوز أنها لم ترتكب خطأً حتى تسعى لإخفائه أو تقلق حياله. وأشارت في هذه المقابلة إلى معرفتها بـ “فريبا كمال آبادي” في سجن إيفين قائلةً: “ذهبت لرؤية السيدة كمال آبادي، لأنها كانت رفيقتي وقضينا سوياً ستة أشهر، وبعد 8 أعوام أخذت تصريحاً لمدة خمسة أيام، وهذا اللقاء أمر عادي وطبيعي، وهذه القضية لا تحتمل كل هذه الزوبعة”.
واستطردت قائلةً: “ذكرت عدة مرات أني أحببت هذا السجن كثيراً، وكان بالنسبة لي تجربة قيمة للغاية. تعلمت هناك أشياءً كثيرة وفهمت أشياءً أكثر، وهذه أيضاً كانت إحدى علاقاتي التي كونتها هناك، وهو نفس السبب لتكوين مثل هذه العلاقات”.
المصدر: وكالة أنباء فارس

محكمة طهران: استدعاء مينو خالقي من أجل التوضيح للمدعى العام
أعلنت محكمة طهران أن مينو خالقي، منتخبة مدينة أصفهان تم استدعاؤها من أجل التوضيح للمدعي العام ف يما يتعلق بنشر صور “بدون غطاء إسلامي” في المجال الافتراضي.
وصرح “عباس جعفري دولت آبادي” يوم الأحد بأن المساس بشرف الأشخاص هو جريمة، والنيابة العامة تقوم بمهمتها في هذا الصدد، مبيناً أن السيدة مينو خالقي تم استدعاؤها للتوضيح للمدعي العام بخصوص أداء إعادة نشر هذه الصور من حساب شخص “مناهض للثورة”.
المصدر: صداي أمريكا

إيقاف إرسال قوات الحرس الثوري من مازندران إلى سوريا والعراق
توقف إرسال قوات الحرس الثوري وقوات التعبئة لمحافظة مازندران إلى سوريا بعد مقتل 13 فرداً على الأقل من قوات الحرس الثوري في “خان طومان” بمحافظة حلب.
وأعلنت وكالة أنباء قوات التعبئة يوم الأحد هذا الموضوع نقلاً عن أحد المتحدثين في مراسم إحياء ذكرى من يطلق عليهم “شهداء الحرم” في مدينة ساري.
وهذا المتحدث هو حجة الإسلام “كاظمي”، وهو أحد “المدافعين عن الحرم” في سوريا والذي كان قد شارك في هذه المراسم نيابةً عن القائد الإيراني المستقر في سوريا”.
وصرح كاظمي في هذه المراسم بأنه بالنظر إلى “استشهاد” 13 فرداً من مقاتلي مازندران في سوريا، تقرر إيقاف نقل قوات من مازندران إلى مناطق العمليات في سوريا والعراق في الوقت الحالي.
المصدر: راديو فردا

التحذير من تزايد موت المدمنين بمخدر الأفيون في إيران
في نفس التوقيت الذي يحذر فيه المسؤولون بشأن شوائب المخدرات، تعلن وسائل الإعلام الإيرانية عن تزايد موت المدمنين بسبب التلوث بمادة الرصاص. ومع هذا يقول بعض الخبراء إن سبب وفاة المدمنين غير معروف.
وقال عباس ديلمي زاده المدير التنفيذي للجمعية الخيرية (تولد دوباره) ومعناها “ميلاد جديد”، في حوار مع وكالة أنباء مهر، إن وجود الرصاص في المواد المخدرة ليس موضوعاً جديداً، حيث إن المهربين يستفيدون من الرصاص كإحدى الإضافات على المواد المخدرة.
ووفقاً لهذا الناشط الاجتماعي، مع ارتفاع الأسعار، يزيد الباعة من معدل الشوائب على المخدرات، كي تتعادل مع ارتفاع الأسعار. ويضيف أنه توجد مواد أخرى أيضاً بخلاف الرصاص تتم إضافتها كإضافات أقل خطر على المخدرات.
ويعتقد الدكتور محمد رضا قدير زاده عضو جمعية دراسات الإدمان بمركز دراسات الطب الشرعي، أيضاً أنه على الرغم من أن وجود الرصاص ليس بالأمر الجديد، لكن يلاحظ خلال الأشهر الثلاثة الماضية تزايد عدد التقارير المتعلقة بالتسمم بالرصاص. ووفقاً لقوله، فإنه على خلاف الماضي، هذا التسمم لا يقتصر على منطقة معينة، وأن هناك تقارير في هذا الصدد من جميع المحافظات.
وصرح قدير زاده، بأن أكثر الأشخاص الذين ترددوا على المستشفيات، عليهم أعرض التسمم بالرصاص، وهم من متعاطي الأفيون.
وطبقاً لإحصاء هيئة الطب الشرعي الإيرانية، فقد 3003 أشخاص أرواحهم خلال العام الماضي، نتيجة تعاطي جرعات زائدة من المواد المخدرة. ومن هذا العدد أكثر من 1700 شخص أصيبوا بالتسمم الحاد. و850 شخصاً ماتوا بسبب التعاطي لفترات طويلة و420 شخصاً آخرون فقدوا أرواحهم بسبب استخدام العقاقير التركيبية (العقلية).
ومع هذا يقول عباس ديلمي زاده: “نحن لا نزال لا نعلم ما هي أسباب وفاة المدمنين”، مبيناً أنه لا يوجد تحليل دقيق لعلة موت هؤلاء المرضي، مضيفاً: “أن الطب الشرعي لا يستطيع أن يثبت جميع حالات الوفاة التي حدثت بسبب تعاطي المخدرات، ذلك لأن عدداً من المدمنين يموتون ولأسباب مختلفة في البيت أو المستشفى”.
المصدر: دويتشه وله

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير