الرصد الإعلامي للمواقع الناطقة بالفارسية ليوم الاثنين 2016/5/9

افتتاحيات الصحف الإيرانية

أفردت صحيفة الشرق افتتاحيتها لمطالبة حكومة روحاني بحرية الصحافة وحرية الوصول للمعلومات وتوجيه النقد للسياسيين وفصل الجريمة الصحفية عن الجرائم العادية، المقال عرض مقدمة دينية للموضوع لتخفيف حساسية فتح موضوع قانون الصحافة الذي شكّل أزمة سياسية طاحنة في عهد الرئيس خاتمي، وصلت إلى حد اعتصام النواب بالبرلمان، وتحديد الحرس الثوري باقتحامه، ثم قرار المرشد بإغلاق النقاش في قانون الصحافة، الافتتاحية على هدوء نبرتها تعكس مدى تعجل الإصلاحيين في تغيير الوضع القائم، وعدم احترازهم من الضغط على روحاني لتحقيق مطالبهم.
بداية تناولت صحيفة رسالت “محافظة” موضوعاً جديداً على افتتاحيات الصحف الإيرانية تحت عنوان “إعادة التأهيل المعنوي لطهران”، تناولت فيه ما أعلن عنه في مؤتمر الصحة وسلامة بيئة العمل في كلية العلوم الطبية بجامعة طهران من أن 32% من سكان طهران يعانون من أمراض نفسية، وذلك طبقاً لإحصائيات رسمية مؤكدة. وأوردت الصحيفة نماذج لأعراض أمراض الاكتئاب المنتشرة بين الإيرانيين، كما ذكرت القول الإيراني الشهير الذي يقول: “طهران مدينة جميلة لكن أهلها سيئون”، ثم تقدم الافتتاحية بعض الاقتراحات للخروج من هذه الأزمة النفسية، عن طريق تدعيم الهوية للأحياء القديمة بطهران، وإيجاد بنية تحتية جيدة للأحياء الجديدة، تجعلها بمثابة مدن صغيرة منفصلة عن طهران، حتى لا تتسع مساحة العاصمة أكثر مما هي عليه الآن، وينتقل نمط حياة المدن الصغيرة لأحياء الأطراف بطهران.
فيما قدمت صحيفة آفتاب يزد “إصلاحية” طرحاً مثيراً للجدل، إذ حملت افتتاحيتها عنوان: “لو كان جليلي رئيساً للجمهورية لما كانت ستايش قريشي ضحية”. وستايش قريشي لمن لا يعلم بقصتها هي فتاة أفغانية مقيمة بطهران عمرها 6 سنوات، اغتصبها مراهق إيراني عمره 16 عاماً، ثم قتلها، ثم وضع جثتها في حمض قوي لتذوب جثتها فيه. الفتي الإيراني قال في التحقيقات إنه شاهد فيلماً إباحياً على الإنترنت صبيحة هذا اليوم، فأثيرت شهواته، فنفذ هذه الجريمة. وسائل الإعلام التابعة للمحافظين انبرت في قول إنه لو كان جليلي هو الذي فاز في انتخابات رئاسة الجمهورية، لقام بحجب الإنترنت بشكل كامل، ولما وقعت هذه الجريمة الشنعاء، محملين روحاني مسؤولية الجريمة لعدم قيامه بالحجب الكامل للإنترنت والفضائيات، وبالطبع تقوم الافتتاحية بالرد على هذا الادعاء، مستخدمة نموذج كوريا الشمالية التي قامت بالحجب الكامل، لكن الجريمة لم تتوقف فيها.

بينما عرضت صحيفة إيران افتتاحيتها التي كتبتها الهه كولايي تحت عنوان: “التنافس المثالي” عن موضوع التنافس الحزبي داخل البرلمان الإيراني على تولي مقعد رئاسة البرلمان، حيث شهد الأسبوع الماضي عقد اجتماعات لكل من التيارين الرئيسيين بالبرلمان، وهما جبهة الأمل وائتلاف الأصوليين لتنظيم العمل بالمجلس القادم، والاتفاق على المرشح لمقعد الرئاسة، قدمت كولايي رؤيتها، معتمدة على أن المجلس القادم لن يكون مجلس الآراء المتشددة من كلا الطريفين، إذ إن المعتدلين يشكلون عدداً كبيراً داخل الكتلتين، ودعت كلاً من محمد عارف وعلي لاريجاني مرشحي الكتلتين إلى مراعاة المعايير الأخلاقية في العملية التنافسية بينهما، والعمل على تحقيق وعودهما الانتخابية، وكذلك حسن توزيع مقاعد اللجان الفرعية بالمجلس، حتى لا يتحول المجلس إلى ساحة تصارع ونزال تُغفل فيه مصالح البلاد.
أما صحيفة “دنياي اقتصاد” (عالم الاقتصاد) فعنونت افتتاحيتها بـ: “إمكانية إصلاح النظام البنكي الإيراني”، مسلطة الضوء على نقاط الضعف في النظام البنكي الإيراني، وبالتحديد إدارة الممتلكات واستثمار الودائع وعيوب سياسة الإقراض البنكي. وذكرت الافتتاحية أن الركود الاقتصادي في إيران في عامي 2012 و2013م جعل معدل الفائدة البنكية على الرغم من ارتفاعه أقل من معدل التضخم، وبالتالي انعدمت الرغبة لدى المقترضين في تسوية قروضهم، وقد أدى انخفاض معدل التضخم في عام 2014م وثبات وضع الأسواق المالية في إيران إلى عدم تسييل ممتلكات النظام البنكي، أي ظلت هذه الممتلكات في شكلها العيني، مع قلة في السيولة النقدية لدى البنوك، وما زاد الأزمة حدة هو ارتفاع استدانة الحكومة الإيرانية من البنوك المحلية، نتيجة لانخفاض أسعار النفط وقلة الموارد لدى الدولة.

الصحف والمواقع الإخبارية

تحذير وزير العمل من انخفاض سن مدمنين المخدرات في إيران
قال علي ربيعي وزير التعاون والعمل والرفاه الاجتماعي إن أحد الأضرار الاجتماعية التي تعرض لها المجتمع هي انخفاض سن المتعاطين للمواد المخدرة في إيران، معرباً عن قلقله، ليس لانخفاض سن التعاطي في إيران، بل لأن النساء وقعن في شباك التعاطي، كما أن إحدى المشاكل الاجتماعية أيضاً التي تواجهها البلاد هي شيخوخة الشعب، وأضاف أن 1.5 مليون من بين 6 ملايين شخص تحت رعاية المؤسسات الحكومية المختصة لتقديم الرعاية لكبار السن، كذلك هناك زيادة ملحوظة في كثرة الطلاق في إيران.
المصدر: صحيفة شهروند

إنشاء مركز مالي حُر لجذب الاستثمار الأجنبي
ذكرت صحيفة ابرار نقلاً عن وكالة أنباء تسنيم أن المسؤولين في إيران يبحثون حالياً إنشاء مركز مالي حُر في إحدى المناطق الحرة التجارية في إيران، وذلك لتشجيع الاستثمار الأجنبي فيها. وبينت الصحيفة أن مزايا المركز ما زالت غير محددة حتى الآن والتي ستجذب المستثمرين الأجانب.
المصدر: صحيفة ابرار اقتصادي

الفقر في المدن تضاعف خمسة أضعاف
أشار وزير العمل والرفاهية الاجتماعية علي ربيعي إلى تضاعف الفقر في المدن إلى خمسة أضعاف وإلى الضعفين في القرى، وقال إن سكان المناطق الحدودية هم أكثر فئات المجتمع فقراً، مؤكداً أن الفقر في إيران يتجه نحو الارتفاع. وبيّن أن 52% من العائلات الإيرانية لا تحصل أبداً على قروض تسهيلية، بينما 90% من القروض التسهيلية يستفيد منها 5% من الشعب فقط.
المصدر: صحيفة آرمان

اتفاق بين إيران وعمان لتأسيس شركة مشتركة للغاز
قالت وكالة أنباء تسنيم إن سلطنة عمان وإيران اتفقتا على إنشاء شركة مشتركة للغاز، وأشارت الوكالة إلى قيام عدد من المسؤولين من كلا البلدين بعقد المباحثات الجانبية بينهما حول إنشاء شركة غاز مشتركة، تقوم بتصدير الغاز الطبيعي من إيران لبقية دول العالم، كما تباحث الجانبان حول إنشاء خط أنبوب لنقل الغاز من إيران لعمان بسعة إنتاجية تصل إلى 28 مليون متر مكعب يومياً.
المصدر: وكالة أنباء تسنيم

تعطل 56% من الوحدات الصناعية في هرمزكان
قال المدير التنفيذي للوحدات الصناعية في محافظة هرمزكان الإيرانية بهمن غلام بور، إن نسبة الوحدات غير الفعالة تصل إلى 56%، ويستلزم تشغيلها وعودتها للإنتاج تقديم تسهيلات تصل إلى 100 مليار تومان (28.5 مليون دولار)، مؤكداً في السياق ذاته أن هذه الوحدات تفتقر إلى السيولة النقدية، وعدم تناسب منتوجاتها مع السوق الإيراني، بل إن بعض هذه الوحدات توقفت عن النشاط أو أن نشاطها يعتبر ضئيلاً منذ 15 عاماً.
المصدر: وكالة أنباء تسنيم

إيران تختبر صاروخاً باليستياً بمدى 2000 كيلومتر
نقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء تصريحاً أدلى به نائب القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية، حيث قال إن طهران اختبرت بنجاح صاروخاً باليستياً بعيد المدى قبل أيام. ونقلت الوكالة عن الجنرال علي عبد اللهي قوله: “اختبرنا صاروخاً يبلغ مداه 2000 كيلومتر بهامش خطأ ثمانية أمتار قبل أسبوعين”.
المصدر: وكالة أنباء فارس

اعتقال نازنين زاغري المواطنة البريطانية الإيرانية في مطار طهران
تم اعتقال المواطنة الإيرانية الأصل بريطانية الجنسية، نازنين زاغري، وقت خروجها من إيران في مطار طهران، وهي رهينة الحبس الانفرادي لأكثر من شهر.
وفي بريطانيا، في موقع “تشانج. أورج”Change.org طالبت مجموعة ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بالإفراج عن السيدة زاغري، وذلك بنشر أحداث ما جرى لها وجمع التوقيعات لطلب التحرك للإفراج عنها.
وكانت زاغري سافرت برفقة ابنتها ذات الـ 22 شهراً إلى إيران، جواز سفر ابنة زاغري الخاص بها مدون فيه فقط الجنسية البريطانية تم تسجيله في المطار، ولم يسمح لها بالخروج.
ويقال إن الحرس الثوري اعتقل السيدة زاغري في الثالث من أبريل، ونقلها إلى مكان غير معروف في محافظة كرمان.
نازنين زاغري رتكليف، البالغة من العمر 37 عاماً كانت تتعاون مع مؤسسة “رويترز”، ووظيفتها الأساسية هي العمل في مجال المؤسسات الخيرية.
ومنذ اعتقالها لم يسمح لها بالتواصل مع محاميها، أو الاتصال بزوجها في الخارج، كما لم يسمح لها كذلك بأن تلتقي بابنتها ذات الـ 22 شهراً.
ووفقاً لتصريحات أسرتها، فإن زاغري قالت في اتصال معهم، إنها أُجبرت على الاعتراف تحت ضغوط، وأضافت الأسرة نقلاً عن المسؤولين الأمنيين، أن محور التحقيقات يرتكز حول قضايا الأمن الوطني.
ووفقاً لقوانين إيران، فإن السيدة الإيرانية التي تتزوج من غير بني جلدتها لا تستطيع أن تستخرج لابنها جواز سفر وجنسية إيرانية.
المصدر: بي بي سي الفارسية

102 نائب بالمجلس يطالبون بإيقاف تنفيذ الاتفاق النووي من جانب رئيس الجمهورية

طالب 102 نائب في مجلس الشورى الإيراني رئيس الجمهورية حسن روحاني بإيقاف تنفيذ خطة العمل المشتركة الشاملة، وخلال الجلسة العلنية للشورى الإيراني، قرأ عضو الهيئة الرئاسية للمجلس إنذاراً مكتوباً من قبل 102 نائب في الشورى، مطالبين رئيس الجمهورية بإيقاف تنفيذ خطة العمل المشتركة الشاملة بسبب نقض العهود من قبل الجانب الآخر، وخاصة الأمريكيين.
المصدر: وكالة تسنيم

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير