الصحافة الإيرانية 19 مايو2016: ارتفاع نسبة الإدمان بين السيدات…ورفسنجاني لا ينوي الترشح لرئاسة الخبراء

في عرض للصحف والمواقع الناطقة بالفارسية الصادرة صباح الخميس 19 مايو 2016، تم تسليط الضوء على عدد من القضايا أبرزها، وصول المجتمع إلى 79 مليون نسمة، من بينهم 11 مليون شاب لم يتزوجوا، فيما حذر مسؤول في مؤسسة الأحوال الشخصية من انخفاض معدل الخصوبة. سياسيا تصدر إعلان هاشمي رفسنجاني عدم نيته للترشح لرئاسة مجلس الخبراء في دورته الخامسة التي تعقد أواخر الشهر الجاري الصحف. فيما اعتبر محمد خاتمي تشكيل مجلس موال لحسن روحاني مساعدة لفك الإقامة الجبرية عن قادة الحركة الخضراء الثلاثة. أما عن افتتاحيات الصحف، فما زال التركيز منصبا حول لقاء ابنة رفسنجاني لإحدى المواطنات المعتنقة للبهائية، والدفاع عن فائزة والهجوم على النظام من الأساس، بجانب البدء في عمليات التكهن حول رئاسة مجلس خبراء في ظل اقتراب موعد انعقاد أولى جلسات المجلس في 24 مايو الجاري، ولعب رفسنجاني دورا في عملية اختيار رئيس المجلس. من جهة أخرى، دعت الصحف إلى إجراء مباحثات مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، لإعادة ترسيم الواقع العراقي ومستقبل العراق.

 

افتتاحيات الصحف
“روسيا في طريق التحلل أو تغيير اللعبة”، عكست افتتاحية صحيفة “أفرينش” اليوم التخوف الإيراني من خيانة روسيا لها وتركها وحيدة في المستنقع السوري، وهناك إشارات قوية على ذلك.
تقول الافتتاحية إن موافقة دمشق على وقف إطلاق النار بعد ضغوط روسية مكّنت المعارضة من تغيير موازيين القوة، وإحداث تقدم على جبهة حلب، مبينة أن التصرف الروسي كان بهدف إجلاس المعارضة في مفاوضات جنيف الحالية، وإثبات قدر من حسن النية أمام الأمريكيين، لكن الشروط المتشددة التي وضعتها روسيا أمام المعارضة للاشتراك في المباحثات بيّنت استمرار رغبة روسيا في مواصلة دورها في سوريا. وأوضحت الافتتاحية أن هذا التأرجح في الموقف الروسي يوحي باحتمالية وجود حالة من المساومة مع أمريكا، وعقدت مقارنة بين مكاسب وخسائر روسيا في كلا السيناريوين المتمثلين في انسحاب روسيا، مقابل إحراز امتيازات من أمريكا، أو البقاء ومواصلة الحرب.
“رفسنجاني في مجلس الخبراء موجه وليس ممارساً”، صحيفة “آفتاب يزد” جاءت متوافقة مع ما أعلنه رفسنجاني عن عدم وجود نية لديه للترشح لرئاسة مجلس الخبراء، على الرغم من الأهمية البالغة لدورته التي ستستمر خمس سنوات قادمة، ومن المتوقع أن يقوم هذا المجلس باختيار المرشد القادم.
وتذكر الافتتاحية في معرض امتداحها لرفسنجاني أنه يرى أن إدارة العمل من بعيد أفضل من القيام به، وتضرب مثلاً بما قام به في دورة مجلس الخبراء السابقة التي تخلى فيها عن الترشح لصالح آية الله مهدي كني، رغبة منه في قطع الطريق على المتشددين، حتى لا يتكتلوا ضده إذا ما رشح نفسه للرئاسة، لكن كلمته ظلت نافذة في المجلس، على الرغم من عدم حيازته لمقعد الرئاسة.
وتقول الافتتاحية إنه في حالة عدم ترشح رفسنجاني سيكون كل من إبراهيم أميني وهاشمي شاهرودي خيارين جيدين لرئاسة المجلس مع استبعاد احتمال ترشح روحاني، نظراً لتوليه رئاسة السلطة التنفيذية، ووجود نفس الموانع التي لدى رفسنجاني التي تمنعه عن الترشح.
وأغفلت الافتتاحية طبيعة رفسنجاني في الانتظار إلى اللحظة الأخيرة لتحديد قراراته، فمجلس الخبراء سيعقد أولى جلساته في مطلع الشهر القادم، والبرلمان سيعقد أولى جلساته في نهاية الشهر الحالي، ومن المتوقع أن يأخذ رفسنجاني قراره على إثر اختيار رئيس البرلمان، أو الدخول في صفقة مجمعة تحدد المقعدين دفعة واحدة.
“تصرف فائزة هاشمي وطرح سؤالين مهمين”، صحيفة “أرمان” خصصت افتتاحيتها لمناقشة الهجوم على فائزة ابنة رفسنجاني بسبب زيارتها لبيت أحد زعماء طائفة البهائيين.
تقول الافتتاحية إن فائزة كانت مسجونة لمدة ستة أشهر في سجن أفين، وكانت ترافق البهائيين في نفس الزنزانة، وقد صرحت فائزة بأنها كانت مضطرة للتعايش مع البهائيين والمنافقين الذين تلوثت أيديهم بدماء الإيرانيين، لذا كان من باب أولى كيف يتم سجن ابنة أحد كبار رجال النظام الإيراني مع البهائيين في زنزانة واحدة؟ هذا هو السؤال الأول، أما السؤال الثاني فهو أن كل هذه الأوصاف السيئة التي طرحت في وسائل الإعلام عن البهائيين لم تكن موجودة من قبل عندما سجنت فائزة معهم؟ وكيف يمكن لمدعي الأخلاق من الغيورين على “الجمهورية الإسلامية” أن ينتهكوا حرمة النساء ويشيعون أخباراً وينشرون صوراً تقدح في عرضهن، مثلما فعلوا مع مينو خالقي؟ هذا فضلاً عن السباب وقذف المحصنات الذي ارتكبه قاضي بور ضد النساء أعضاء البرلمان من داخل مسجد الشاه عبدالعظيم، وسكتت كل وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية وغير الرسمية على هذه الجريمة ولم يصيحوا هذه المرة “وا إسلاماه” مثلما فعلوا مع فائزة.
“أين تكمن مشكلة تحجيم داعش”، سؤال طرحته صحيفة “جهان صنعت” في افتتاحيتها اليوم، التي تقول إنه مر ما يقرب من عامين على ظهور داعش، ولم تستطع الحكومتان العراقية أو السورية القضاء على هذا التنظيم، وتتساءل عن السر وراء ذلك، ثم تصرح بأن المشكلات الداخلية الموجودة بالعراق هي أهم الأسباب وراء استمرار التنظيم.
وتزعم الافتتاحية أن تخوف بعض الجماعات السياسية من انتصار قوات الحشد الشعبي الشيعية على داعش هو ما دفعهم لدعم التنظيم في الخفاء، كما ترى أن تلك القوي تتخوف من مرحلة ما بعد انتصار قوات الحشد الشعبي، وتدعو إلى إجراء مباحثات مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، لإعادة ترسيم الواقع العراقي ومستقبل العراق.

أهم الأخبار في الصحف والمواقع الفارسية

11 مليون شاب لم يتزوّجوا في إيران
قال سيد علي رضا رئيس الأحوال المدنية في إيران إنه خلال العام الماضي تم إصدار مليون و570 شهادة ميلاد، وتم تسجيل 10 آلاف حالة ولادة خارج إيران. وفي ما يتعلق بالزواج قال رضا إنه تم تسجيل 685 ألف حالة زواج خلال العام الماضي، وإن 86.3% من الرجال الذين تزوجوا خلال العام الماضي تتراوح أعمارهم بين 19 و34 سنة، و88.3% من النساء اللاتي تزوجن تبلغ أعمارهن من 13 إلى 31 سنة.
وأضاف أن متوسط عمر الرجال الذين تزوجوا 31 عاماً، والنساء 27 سنة.
الجدير بالذكر أن معدل الزواج في إيران انخفض خلال العام الماضي بمعدل 5.4%، ويوجد فيها حالياً 11 مليون شاب لم يتزوجوا.
المصدر: صحيفة إيران

79 مليوناً عدد سكان إيران
وفقاً لآخر الإحصائيات الصادرة من مركز الإحصاء الإيراني أمس الأربعاء، وصل عدد سكان إيران إلى 79 مليوناً و262 ألف نسمة. يُذكر أن المركز توقع أن يصل عدد سكان إيران في هذا العام إلى 79 مليوناً و600 ألف نسمة.
المصدر: صحيفة ابرار اقتصادي

ثلاثة تحديات اقتصادية عالمية تواجه إيران
قال مساعد رئيس صندوق النقد الدولي ديفيد ليبتون إن على إيران أن تقوم بتقوية سياساتها العامة في مجال الاقتصاد في مدة قصيرة، فيما تقوم على المدى البعيد بالعمل على إصلاحات هيكلية متعمقة.
وأضاف “ليبتون” أنه على إيران إدارة المرحلة الانتقالية لانخفاض أسعار النفط، على الرغم من أن رفع حجم الصادرات النفطية يعوض إلى حد ما تأثير انخفاض الأسعار.
وبين أن إيران تواجه ثلاثة تحديات عالمية تتلخص في انخفاض أسعار النفط، وانخفاض الطلب على المنتجات غير النفطية، بالإضافة إلى الحذر الشديد من المستثمرين والمقرضين.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي

وزير الاقتصاد: إيران مستعدة لتأمين 200 ألف برميل نفط لإندونيسيا
قال وزير المالية والاقتصاد الإيراني علي طيب نيا في حديث له مع الوكالة الإندونيسية الرسمية (إنترا)، إن بلاده على استعداد تام لتأمين 200 ألف برميل نفط لإندونيسيا.
وأضاف أن الصادرات الإيرانية من النفط يومياً تبلغ مليوني وخمسمائة ألف برميل، مبيناً أن بلاده تسعى إلى تقوية علاقاتها الاقتصادية مع إندونيسيا، وزيادة بيع النفط الخام لجاكرتا.
المصدر: وكالة أنباء إيرنا

الموافقة على الأعمال الروسية في مفاعل بوشهر
أعلنت شركة “روس أتوم” الحكومية الروسية للطاقة النووية أنها بصدد وضع تصاميم لمحطة بوشهر النووية الثانية جنوب إيران نهاية العام الجاري 2016. ونقلت وكالة “إيتارتاس” عن مصدر مطلع في شركة “روس أتوم” أن هذه الشركة تنتظر بعد تحديد وتأييد مواصفات محطة بوشهر النووية الجديدة من قبل إيران، البدء بوضع تصاميم محطة بوشهر الثانية قبل نهاية العام الجاري 2016. وأضاف أننا نتوقع من الجانب الايراني، تحديد مواصفات الموقع، ومن ثم المباشرة بإنشائه قبل العام الجاري. وأشارت إلى أن إعداد أماكن للمحطات النووية الجديدة في إيران يستغرق عامين، ويتطلب بناؤها استثمارات قيمتها 11 مليار دولار.
المصدر: وكالة أنباء شبستان

ارتفاع الإدمان بين السيدات والفتيات أمر مقلق
كشفت الأستاذة الجامعية زهراء ترازي، أن سوء استخدام المواد المخدرة يعد إحدى أهم مشكلات العصر الحالي المنتشرة عالمياً، موضحة أن تصور غالبية أفراد المجتمع، أن سوء استخدام المواد ظاهرة رجولية، مضيفة أنها للأسف ظاهرة تتقدم بين السيدات قدماً إلى قدم مع الرجال، وهو الأمر المقلق.
وأوضحت ترازي، أن سبب تزايد النسبة المئوية للسيدات المدمنات، من الممكن عده إلى تساوي دور السيدات والرجال في الظواهر الاجتماعية، وتنامي ظاهرة التحضر، وتنامي الحركات الاجتماعية الخاصة بالسيدات، والعمل خارج المنزل والذي من نتيجته اختلاط الرجال والسيدات، وهو ما يؤدي إلى وقوع السيدات مثل الرجال تحت تأثير الظواهر الاجتماعية التي يعد الإدمان واحداً منها.
المصدر: وكالة بسيج

وفاة 15 ألف سيدة سنوياً في إيران بسبب السرطان
كشف رئيس مركز أبحاث الصحة بجامعة العلوم الطبية بمدينة شيراز كامران باقري لنكري أن هناك أكثر من 15 ألف سيدة إيرانية تموت سنوياً إثر أنواع من مرض السرطان، موضحاً أن الإحصائيات تشير إلى أن سبب وفاة السيدات هو مرض السرطان، وفي مقدمتها سرطان المعدة، وسرطان المريء، وسرطان الرحم، وأخيراً سرطان الرئة، وأدى هذا الموضوع إلى فقدان أعداد كثيرة سنوياً من سيدات إيران. وقال لنكري إن 4% من السيدات متوسطات العمر بالمقارنة مع 26% من الرجال متوسطي العمر يستخدمون السجائر، لكن إحصائية الأعوام الماضية تشير إلى تنامي استخدام السجائر بين السيدات أكثر.
المصدر: آرمان أمروز

هاشمي: ليست لدي نية للترشح لرئاسة مجلس الخبراء
يقول هاشمي رفسنجاني في حوار مع موقع “آفتاب” بخصوص رئاسة مجلس الخبراء: “أولاً سوف يتغير مناخ مجلس الخبراء في المستقبل بتغيير عدة أشخاص مثل السابق، بحيث كان الاجتماع الرسمي مرتين في السنة، ولكل اجتماع عدد قليل من المحاضرات. وبخصوص رئاسة البرلمان، سيختار نواب مجلس الخبراء بالطريقة التي يقررون بها. وأنا الآن ليست لدي نية في الترشح لرئاسة المجلس، لأن العمل في هذا المنصب يفوق قدراتي، وأنا مشغول بأمور كثيرة.”
المصدر: كيهان

مجلس صيانة الدستور يوافق على قرار فرض تعويض على أمريكا
وفقاً لتقرير وكالة أنباء مهر، وافق مجلس صيانة الدستور على خطة إلزام الحكومة بمتابعة تعويض الخسائر الناتجة عن إجراءات وجرائم الولايات المتحدة الأمريكية ضد إيران، والمعروفة “خطة فرض تعويض على أمريكا.”وتمت الموافقة على تفاصيل هذه الخطة في الجلسة العلنية أمس لمجلس الشورى الإسلامي.
المصدر: وكالة مهر

إيران تواجه انخفاض كبير في أعداد المجتمع
صرح المدير العام لمكتب إحصاء ومعلومات المجتمع بمؤسسة الأحوال الشخصية علي أكبر محزون، بأن إيران تعد من أبرز الدول في الاقليم من حيث انخفاض الخصوبة، مشيراً إلى أن من بين 26 دولة إقليمية تحتل إيران المرتبة 25 في معدل الخصوبة. وأوضح محزون أن “شيخوخة المجتمع” مصطلح خاص في وقت انخفاض الخصوبة ونمو المجتمع، مما ينعكس سلبا على القضايا الاجتماعية والاقتصادية، مشيراً إلى أن السياسات العامة للمجتمع تم الإعلان عنها في مايو 2014، ولحسن الحظ تم التوصل للمرة الأولى إلى سياسة شاملة في القطاع المجتمعي.
ووفقاً لآخر الإحصائيات، فإن المجتمع الإيران سيقترب من حدود 80 مليون نسمة، فيما صرح محزون بأن إيران تحتل المرتبة الـ 17 في العالم من حيث عدد السكان، والمرتبة الـ 9 في آسيا وفي المنطقة المرتبة تحتل المرتبة الثالثة، لكن إذا استمر معدل الخصوبة بالوضع الحالي فإننا سنشاهد في المستقبل توقف نمو المجتمع، وانخفاض تعداده وتزايد أعداد كبار السن.
المصدر: جيهان صنعت

البعض يسعى لترويج العلمانية في الحوزة
قال نائب ممثل المرشد الإيراني في الحرس الثوري عبدالله حاج صادقي، إن البعض يروج في الحوزات العلمية رؤى متضادة بين السياسة والدين، وللأسف يسعى البعض لترويج دين الثورة المنقوص والجهاد في الحوزة العلمية. وأوضح صادقي أن في إيران أشخاصاً يصلون في الليل، لكنهم علمانيون، مشيراً إلى أن بعضهم يقول إنه طبقاً لآيات القرآن فلا عمل للدين سوى الدعوة ونشر الدين، ولا يجب للدين أن يدخل في الحوزات مرة أخرى، حيث إنه حديث خطأ. ويشعر المرشد الإيراني علي خامنئي ومجموعة من علماء الدين في السنوات الماضية بقلق شديد من ترويج نظرية فصل الدين عن السياسة في الحوزات العلمية.
المصدر: موقع ديجربان

خاتمي: البرلمان الموالي يمكن أن يساعد في رفع الإقامة الجبرية عن موسوي وكروبي
على أعتاب افتتاح الدورة الجديدة لمجلس الشورى الإسلامي، يقول الرئيس الإيراني الأسبق “محمد خاتمي” إن البرلمان الموالي للحكومة يمكن أن يساعد “حسن روحاني” في رفع الإقامة الجبرية عن “مير حسين موسوي” و”مهدي كروبي” و”زهرا رهنورد”.
ونشر الموقع الرسمي لخاتمي، تقريراً يعكس لقاءه مع التجمعات الطلابية في جميع أنحاء الدولة والذي قال فيه: “قضية الإقامة الجبرية ليست في يد روحاني. إذا أصبحت المؤسسات الأخرى موالية له، بالتفاهم مع القائد ووجهة نظره، يمكن حل المسألة.” وأضاف رئيس الجمهورية الإيراني الأسبق والمحظور من الظهور الإعلامي في هذه الآونة بأمر محكمة طهران: “يفكرون ويعملون بشكل مختلف في مواجهة التيارات والأجهزة الأخرى، حتى إنهم كانوا يريدون الموت للأشخاص المقيمين جبرياً وأيضاً للأشخاص الذين لم تفرض عليهم الإقامة الجبرية.” ويأتي رد فعل محمد خاتمي في الوقت الذي ستبدأ فيه بعد أسبوع الدورة العاشرة لمجلس الشورى الإسلامي. هذا وقد حقق الإصلاحيون والمعتدلون فوزاً ساحقاً في الانتخابات الأخيرة، ولكنهم ما زالوا غير مسيطرين على أغلبية البرلمان. الجدير بالذكر أن مير حسين موسوي وزهرا رهنورد ومهدي كروبي هم منتقدون للحكومة الإيرانية وتم فرض الإقامة الجبرية عليهم منذ يناير 2011م بدون محاكمة. وبعد انتخابات عام 2013م، وعد حسن روحاني بأنه سوف يحل قضية الإقامة الجبرية في أول عام من توليه رئاسة الجمهورية، ولكنه عجز فعلياً.
وقبل هذا كان على أكبر ناطق نوري وهو من المقربين للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية صرح بأن قضية الإقامة الجبرية وإلغائها من صلاحيات المسؤول الأعلى في النظام. وأكد قائلاً: “روحاني لا يتمتع بالصلاحيات أو يملك القدرة على الدخول في موضوع رفع الإقامة الجبرية”.
ويبدو أن إشارة “ناطق نوري” لـ “المسؤول الأعلى” تعني آية الله “خامنئي”، لأن المسؤول الأعلى من روحاني هو المرشد الإيراني. وتحدثت بعض وجوه الإصلاحيين مع انعقاد الانتخابات عن مقدرة البرلمان على رفع الإقامة الجبرية عن الزعماء المنتقدين للحكومة. إن إقامة موسوي وكروبي ورهنورد هي قرار علي الخامنئي، وتم تنفيذها على يد المجلس الأعلى للأمن القومي. وبالرغم من أن تركيبة هذا المجلس تتجه صوب حكومة روحاني، إلا أن الحكومة حتى الآن لم تحقق نجاح في هذا النطاق.
المصدر: صداي أمريكا

اعتقال حشمت الله طبرزدي
اعتقل “حشمت الله طبرزدي” الصحفي والناشط المدني والسياسي في صباح الثلاثاء 17 مايو، بعد خروجه من منزله، وتم نقله إلى القسم 209 في سجن إيفين. وتفيد أسرة حشمت ضمن تأكيدها على هذا الخبر بأن هذا الناشط السياسي أضرب عن الطعام من بعد اعتقاله.
وقبل ذلك، كان كتب “علي طبرزدي” ابن حشمت الله طبرزدي على صفحته الشخصية في الفيس بوك أن “أباه لم يعد منذ الساعة العاشرة صباحاً يوم الثلاثاء 17 مايو، حين خرج من المنزل لمقابلة أحد أصدقائه”.
ومع نهاية العام الإيراني الماضي تم إرسال استدعاء من مأمور سجن اإيفين إلى منزل حشمت الله طبرزدي، وكان والده قد امتنع عن استلامها. رجال الشرطة قالوا لـ “طبرزدي” إنه إذا لم يحضر فسوف يتم اعتقاله بالقوة.
وكتب حشمت الله طبرزدي في روايته على صفحته الشخصية في الفيس بوك عن طريقة إحضاره،: “اليوم طرقوا مرة أخرى باب المنزل. اثنان من راكبي الدراجات النارية ولهما لحية وهيئتهما معروفة بالنسبة لنا جميعاً. قالا إننا جئنا من المحكمة الخاصة “مقدس” والواقعة في سجن إيفين. لدينا أمر استدعاء لحشمت طبرزدي. قلت اذهبا من هنا، أنا لا أعلم من أنتما ولا تطرقا هذا الباب مرة أخرى. قالا يجب أن تستلم المحضر وتوقع. لم أقبل ولم أذهب. مرت فترة ومرة أخرة (كعادة الدائنين) بدآ في الاتصالات الهاتفية. قالا احضر في تمام الساعة التاسعة صباحاً يوم الأربعاء إلى القسم الثاني للتحقيقات “مقدس”. إذا لم تحضر من تلقاء نفسك، سنأتي ونحضرك. قلت نحن يتم إحضارنا منذ سنوات. ركبا الدراجات النارية وذهبا.”
وحشمت الله طبرزدي هو الأمين العام لجبهة الديموقراطية الإيرانية. وفي الأعوام الماضية تم اعتقاله وسجنه عدة مرات. وتم إطلاق سراحه يوم الثلاثاء 29 يونيو العام الماضي بعد قضاء خمسة أعوام من الحبس في سجن رجايي بمدينة كرج.
وكان حشمت الله طبرزدي أعلن ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية المقبلة، وصرح بأنه في إطار برامج التضامن سوف يدخل في المنافسة الديموقراطية من أجل انتخابات حرة. وقدم نفسه كذلك بأنه من مؤيدي حملة المعيشة “صياح الجياع”، والمتحدث الرسمي باسمها.
المصدر: راديو زمانه

تحذير 14 منظمة لحقوق الإنسان بشأن تردي حالة أفشين زاده
أبدت 14 منظمة دولية لحقوق الإنسان قلقها إزاء الحالة الصحية المتردية للسجين السياسي أفشين سهراب زاده. وذكرت أن الوفاة والسرطان والظلم تهدد حياة زاده. وجاء في البيان، أن زاده كان اعتقل قبل سبع سنوات بتهمة علاقته مع الأحزاب الكردية، حيث إنه أصيب بمرض السرطان وهو في السجن. الجدير بالذكر أن السلطات الإيرانية كانت حكمت عليه بالسجن لمدة 25 عاماً وهو لايزال في الوقت الحالي يعاني من تردي حالته الصحية.
المصدر: إذاعة زمانه

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير