الهند تخفض مشترياتها النفطية من إيران.. والسجن المشدد لرجلي دين سُنة من البلوش

أشارت الوكالات والمواقع الناطقة بالفارسية إلى زيارة نائب رئيس وزراء المجر لإيران، وخفض الهند مشترياتها النفطية من إيران، وتصريحات بكون الخريجين العاطلون مشكلة جوهرية في إيران، وإعلان وزارة الاقتصاد أن ألمانيا في مقدمة الدول المستثمرة في إيران، وتصريحات برلماني بأن البنوك هي منشأ الفساد، والإعلان عن توقيت تسجيل أسماء المرشحين في انتخابات رئاسة الجمهورية، والسجن المشدد لرجلي دين سُنّة من البلوش، ومقتل 3 من فيلق “فجر 19” في سوريا، والإفراج عن غلام رضا شاهيني السجين مزدوج الجنسية الإيراني الأمريكي من سجن جرجان، واعتقال مواطن إيراني-كندي في واشنطن بتهمة اختراق العقوبات الإيرانية.


هروي: المجر تريد تطوير العلاقات مع إيران


أوضح مساعد الإشراف والتنسيق لدائرة الشؤون البرلمانية برئاسة الجمهورية جواد هروي، في إشارة إلى زيارة جورك شيمن، مساعد رئيس الوزراء المجري، ويانوش لاتورساي، نائب رئيس البرلمان المجري، لإيران، أن المجر تسعى لتوطيد العلاقات مع إيران.
ووصل اليوم شيمن ولاتورساي إلى طهران، وكان في استقبالهما مساعد رئيس الجمهورية للشؤون البرلمانية حسين على أميري، الذي تجري هذه الزيارة باستضافته.
وأضاف هروي أن الوفد المجري سيكون له لقاءات رسميَّة مع الرئيس، ورئيس البرلمان، وزير الخارجيَّة، ومن المقرر أن يكون له لقاء مع مساعد الرئيس للشؤون البرلمانية غدًا.
وصرح جواد هروي بأن الهدف من هذه الزيارة تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران وبودابست في المجالات الاقتصادية والثقافية، وسيكون محورا النِّفْط والسياحة محلّ الاهتمام أيضًا في إطار هذه الزيارة.
(وكالة “إيسنا”)

الهند تخفض مشترياتها النِّفْطية من إيران


قرّرت الهند خفض نحو خمس مبيعاتها من النِّفْط الإيرانيّ، إذ أعلن وزير النِّفْط الهندي لممثل شركة النِّفْط الوطنية الإيرانيَّة، أن بلاده ستقلِّل واردات النِّفْط من إيران إلى 190 ألف برميل يوميًّا.
وتسعى إيران للعثور على عملاء جدد بعد إلغاء العقوبات، وطالبت بالحصول على مبالغ أعلى من العملاء السابقين، مما أدَّى إلى استياء وزير النِّفْط الهندي فدعا معامل تكرير في بلاده إلى خفض وارداتهم من إيران.
وتُعتبر الهند ثاني أكبر مشترٍ للنِّفْط الإيرانيّ بعد الصين، وواحدة من الدول القليلة التي استمرت في شراء النِّفْط الإيرانيّ رغم العقوبات الغربية ضدّ برنامج إيران النوويّ.
(موقع “صوت أمريكا”)

برلماني: الخريجون العاطلون مشكلة جوهرية بإيران


أعلن عضو لجنة التعليم والبحث العلمي في البرلمان الإيراني محمد جواد ساداتي نجاد، أن قضية خرجي الجامعات العاطلين تحولت في المجتمع الإيرانيّ إلى مشكلة رئيسية، لافتًا إلى أنه بمرور الوقت سيزداد عدد السكان الذين يعانون هذه المشكلة، مشدِّدًا على ضرورة توفير فرص العمل المناسبة وذلك عبر التخطيط.
كما أوضح محمود صادقي، العضو الآخر في اللجنة ذاتها، في ما يتعلق بشأن التخطيط لجذب الخريجين، أنه لا ينبغي أن تكون التنمية كمِّية فقط، ولا بد من النظر إليها بنظرة نوعية المنحى، لذا فإن التخصصات الدراسية يجب أن يكون لديها المعايير اللازمة لتستطيع تنمية القوى البشرية وَفْقًا لسوق العمل.
جدير بالذكر أن رئيس البرلمان الإيرانيّ علي لاريجاني، كان اعتبر أن البطالة والتضخُّم مشكلتا الشعب الرئيسيتان، وبالتحديد عرف بطالة 42% من الخريجين الإيرانيّين بالمشكلة والنقص الكبير للمجتمع في الوقت الحاليّ، لافتًا إلى أن انعدام فرص العمل على الرغم من الموارد الضخمة والقوى البشرية الكافية في البلاد يُعَدّ خللًا.
(وكالة “الأناضول”)

توالي ردود الأفعال على تصريحات نجاد في الأحواز


بالتزامن مع بدء جهود التيَّارات السياسية لجذب الرأي العامّ للانتخابات الرئاسية الإيرانيَّة في شهر مايو المقبل، تَصدَّر خطابُ الرئيس الإيرانيّ السابق محمود أحمدي نجاد الأخبارَ.
نجاد، الذي أعلن دعمه لترشُّح مساعده السابق حميد بقائي، في 22 من شهر مارس الماضي، أجرى حديثًا حادًّا في مدينة الأحواز، وأثارت تصريحاته ردّ فعل لدى الأصوليين، لدرجة أن بعضهم اعتبرها تخريبية. وأصبحت تصريحاته مثيرة لجدل كبير حتى خلال أيام العطلات.
وأشار أنصار نجاد إلى أن موضوع الانتقاد هو قرار الحكومة إلغاء الدعم، وبهذا يكون المقصود من تصريحاته الرئيس حسن روحاني.
مع هذا أوصى أمين عامّ مجمع تشخيص مصلحة النِّظام أحمدي نجاد بالتراجع عن تصريحاته ونفيها.
من ناحية أخرى قالت النائبة السابقة في البرلمان الإيرانيّ فاطمة حقيقت جو: “يبدو أن محمود أحمدي نجاد عبر هذه التصريحات يتابع جهوده لنجاح حميد بقائي في الانتخابات، في حين سيكون من الصعب نجاح حميد بقائي، المرشَّح المدعوم من الرئيس السابق، في المرور من تصفيات مجلس صيانة الدستور”.
(موقع “صوت أمريكا”)

وزارة الاقتصاد: ألمانيا في مقدمة الدول المستثمرة بإيران


تشير الإحصائيات الصادرة عن وزارة الاقتصاد الإيرانيَّة إلى استقطاب أكثر من 12 مليار دولار تمت الموافقة عليها من لجنة الاستثمارات الأجنبية بعد الاتِّفاق النوويّ، وكانت محافظة خراسان الشمالية رائدة في جذب هذه الاستثمارات.
وتأتي ألمانيا في مقدمة الدول المستثمرة بـ3 مليارات و962 مليون دولار، وخلال الفترة من 22 ديسمبر 2015 إلى 28 فبراير 2017 وافقت اللجنة على استثمارات أجنبية بقيمة إجمالية 12 مليارًا و48 مليونًا و968 ألف دولار.
وحسب الأرقام المعلنة من وزارة الشؤون الاقتصادية والمالية، يعود أعلى معدَّل لجذب الاستثمارات الأجنبية حتى قبل حلّ القضية النوويّة الإيرانيَّة في الحكومة الـ11 إلى عام 2012، إذ اقترب هذا المعدَّل من 4 مليارات و700 مليون دولار.
(موقع “بولتن نيوز”)

“التكنولوجيا الحيوية” الإيرانيَّة تستثمر في تركيا


أُسّست شركة “سيناجن” الإيرانيَّة لتصنيع أدوية التكنولوجيا الحيوية، بمشاركة شركة تركية في مركز جركزكوي الصناعي في تكيرداغ، للتصنيع والبحوث في مجال التكنولوجيا الحيوية.
وسوف تنطلق هذه الشركة باعتماد 100 مليون دولار، ومن المقرَّر أن تعرض منتجاتها في الربع الأخير من العام القادم، ومن المتوقع أن تصدّر الشركة منتجاتها إلى الدول المختلفة، بخاصَّة أوروبا، من خلال تركيا.
(وكالة “الأناضول”)

“أسوشيتد برس”: مواقف ترامب تقوِّي معارضي روحاني


أعربت وكالة أنباء “أسوشيتد برس” عن قلقها، بسبب نهج القائمين الجدد في البيت الأبيض، من مصير الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة في إيران، وكتبت: “مواقف حكومة دونالد ترامب المتطرفة ضدّ إيران ستقوِّي من موقف معارضي حكومة حسن روحاني قبل إجراء الانتخابات الرئاسية الإيرانيَّة، وسيؤدي ذلك إلى تعزيز المشاعر المعادية لأمريكا، وهذا ما يمكن أن تستغله تيَّارات المعارضة الإيرانيَّة ضدّ حسن روحاني لتشكيل قاعدة ضدّ أنصار التفاعل مع واشنطن.
(وكالة “مهر”)

باحث بخارجية طهران: ليس لإيران استراتيجية للخروج من سوريا


اعتبر مصطفى زهراني، مدير عام مكتب الدراسات السياسية والدولية بوزارة الخارجيَّة الإيرانيَّة، في مقالة له، أن إيران دولة ليس لها أي استراتيجية محدَّدة للخروج من الحرب السورية، واعترف زهراني في مقالة له نُشرت على موقع “دبلوماسي إيران” بأن بلاده ليس لديها أي استراتيجية للخروج من الحرب السورية، وفي وسط ذلك أيضًا ينوي بشار الأسد الاحتماء بإيران. واتهم المسؤول السياسي بشار الأسد بأنه ابتلى طهران بالحرب السورية، وإيران ستكون محظوظة إذا انتهت الحرب في سوريا سريعًا.
(موقع “جام نيوز”)

بذرباش: البنوك منشأ الفساد


تساءل البرلماني الإيراني السابق مهرداد بذرباش، خلال لقائه أعضاء الجبهة الشعبية لقوى الثَّورة في مدينة رشت: “لماذا لدينا هذا القدر من الفساد والفقر والبطالة وهذا الكَمّ من الغموض الذي تواجهه الأجيال الثالثة والرابعة بعد الثَّورة؟”.
وأضاف بذرباش أن “الإخفاقات، بالأخص في دائرة الاقتصاد، واضحة وملحوظة، لدينا 4 ملايين و400 ألف طالب، وكذلك نقبل الطلاب، والجميع يتنافسون في مراحل الدراسات العليا، في حين أن قرارنا كان خفض حدة المشكلات في الدولة بتطوير الجامعات، لكن المشكلات لم تُحَلّ”.
واستطرد عضو الهيئة الرئاسية السابق في البرلمان الإيرانيّ بأن إيران لديها أسبقية 70 عامًا في مجالات صناعة النِّفْط، ولكنها لا تزال تقف في صَفّ شراء المستلزمات النِّفْطية من الدول الأخرى، لافتًا إلى أن المشكلة تكمن في الهياكل والأساليب.
وأشار بذرباش إلى أن البنوك في عام 2015/2016م، دفعت تسهيلات تقدر بـ500 مليار تومان، موضِّحًا أن البنوك توضع على رأس الدولة، وأن كل اختلاس ومخالفة لها جذور في بنوك الدولة، موضِّحًا أن المشكلة في إيران ليست الدين فقط، لكنها أحد المشكلات التي يتعامل معها الشباب في الوقت الراهن وتُعتبر مهمَّة وحيويَّة للمجتمع.
وأكَّد بذرباش أن نظام الرقابة على البنوك لا يعمل بشكل سليم، قائلًا: “أصغر عملية تحويل مالي في بنوك الدول الأخرى تخضع للدراسة والمراقبة، في حين أن بنوك دولتنا هي منشأ الفساد”.
(موقع “برترين ها”)

نجاد يتمسك بوصية خامنئي للانتخابات


امتنع رئيس جمهورية إيران السابق محمود أحمدي نجاد عن الرد على سؤال صحفي لتقديم إجابة صريحة بشأن فحوى خطابه الأخير في الأحواز، وفي حواره الأخير مع وكالة “AFE” الإسبانية طلب من المذيعة أن تعود إلى متن خطابه وتستمتع إليه مجدَّدًا لتدرك المقصود بتصريحاته.
وقال نجاد في خطابه في الأحواز، في إشارة إلى مساعي حكومة حسن روحاني لاستبعاد الدعم النقدي: “ماذا تفعل بحيث لا تقبل كلام الأُمَّة، 97% يريدون شيئًا، فلماذا تعارض الأُمَّة؟ 80 مليونًا لا يفهمون وأنت من يفهم فقط؟ نفس الأُمَّة هي من رفعك”.
وأضاف في جزء آخر من حواره مع الوكالة الإسبانية، بشأن احتمالية ترشُّحه في الانتخابات المقبلة: “رئاسة الجمهورية لم تكُن في أي وقت هدفًا لي”، وأضاف: “لم أسأله (علي خامنئي) عن سببه، لكن في النهاية سيادته في مكانة القائد، وأوصى أني لا أشارك، وأنا أيضًا قبلت”.
وقال نجاد: “في حالة مشاركة بقائي في الانتخابات المقبلة، فنتيجة الانتخابات ستكون شيئًا آخر”.
(موقع “راديو فردا”)

11 أبريل بدء تسجيل المرشَّحين للانتخابات الرئاسية


أعلن رئيس هيئة الانتخابات علي أصغر أحمدي، عن بدء تسجيل أسماء الراغبين للترشُّح في انتخابات الدورة الثانية عشر لرئاسة الجمهورية من 11 إبريل لمدة 5 أيام في هيئة انتخابات الدولة.
وأضاف أحمدي أنه تم تسجيل في هذه الدورة (الخامسة) 287 ألفًا و425 شخص في كافة أنحاء الدولة لانتخابات مجالس البلديات والمحلِّيّات، التي تنامت بالمقارنة مع الانتخابات السابقة بنسبة 14%، لافتًا إلى أنه بعد انتهاء مرحلة تسجيل الأسماء ستُرسَل السوابق كافة، بخاصَّة الأشخاص الذين يرغبون في المشاركة في انتخابات مجالس البلدية، لتشخيص الهيئة التنفيذية، وبشكل محتمَل سوابق بعض الراغبين إلى مراجع رباعية بحيث يجري الاستعلام عنهم من إدارة الاستخبارات والعدل والأحوال المدنية وقيادة القوات الأمنية، وسيكون لدى المراجع الرباعية فرصة 10 أيام ليبحثوا هؤلاء المرشَّحين، ويعلنون النتيجة.
(وكالة “إيرنا”)

إيران تشتري من روسيا 12 طائرة مدنية


قال وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك، إن إيران مهتمة بشراء 100 طائرة مدنية من طراز “سوخوي سوبرجت 100” (SSJ100)، لكن يوجد اتِّفاق فعليّ على شراء 12 طائرة من هذا الطراز، مضيفًا أنهم تباحثوا مع نظرائهم الإيرانيّين بشأن بيع طائرات “سوخوي سوبرجت 100″، وإلى الآن حدث اتِّفاق ملموس على شراء 12 طائرة، وعلى المدى القصير ستبحث موسكو بيع 30 طائرة من هذا الطراز، وهذه مجرَّد بداية، لأن الإيرانيّين في المجموع مهتمون بشراء 100 طائرة “سوخوي سوبرجت”.
“SSJ100” هي طائرة بمحرّكين، صناعة شركة “سوخوي” للطائرات، وبها سعة استعابية لـ98 راكبًا في مسافة حتى 2700 ميل، وقيمتها منخفضة بما يقارب 36 مليون دولار.
(موقع “العالَم الفارسيّ”)

ضرب وسب مواطن إيران بأيدي ضباط أتراك
انتشر فيلم لضرب وسبّ أحد المواطنين الإيرانيّين من العرقية الأذرية، على أيدي ضباط الحدود الأتراك.
(وكالة “نادي الصحفيين الشباب”)

اعتقال إيرانيّ-كندي في واشنطن


وَفْقًا لتقرير صحيفة “سياتل بوست” الأمريكيَّة، أُلقِيَ القبض في ولاية واشنطن على مواطن كندي مولود في إيران، بتهمة نقل تجهيزات صاروخية إلى إيران.
وأضافت الصحيفة أن القضاة الفيدراليين في واشنطن ادّعوا أن “قباد قاسم بور”، نَقل إلى إيران برفقة اثنين آخرين عن طريق الصين، تجهيزات يُستفاد منها لتنظيم منظومات الصواريخ الموجهة، وزعمت الشكوى المدونة ضدّ قاسم بور أنه انتهك قوانين العقوبات الأمريكيَّة، عبر تدشين عدة شركات صورية ومساعدة أصدقاء والده في إيران لغسل الأموال وإدخال تجهيزات ممنوعة إلى تلك الدولة، كذلك ادَّعى ضابط خاصّ بوزارة الأمن الداخلي الأمريكيّ عبر هذه الشكوى، أن شخصًا صينيًّا تَوَلَّى إدارة الشركات الصورية الموجودة في الصين، وهذه الشركات نفّذت الإجراءات اللازمة لنقل السلع مورد النظر من أمريكا والصين وأوروبا إلى إيران.
قاسم بور أُلقِيَ القبض عليه في مدينة بلين بولاية واشنطن، ولم يُتّهم حتى الآن الشخصان الآخَران اللذان جاء اسماهما في الشكوى.
(وكالة “مهر”)

مقتل 3 من فيلق “فجر19” في سوريا
لقي 3 من مقاتلي فيلق “فجر 19” في الاشتباكات الدائرة مع قوات المعارضة في سوريا وهم: عبد الله خوشنود، وأبو ذر فرح بخش، وقدرت الله عبودي، وهم من مدن زرين دشت، وبيضا، وسروستان.
(وكالة “ميزان”)

السجن عامًا لرجلَي دين مسجونين من البلوش


أُدينَ مولوي أمان الله بلوشي وحافظ عبد الرحيم كوهي، رجلا دين من أهل السُّنَّة، بالسجن لمدة عام من محكمة الثَّورة في زاهدان، بتهمة “الخروج غير القانوني من حدود البلاد”.
وفي الوقت الذي أصدرت فيه محكمة الثَّورة في زاهدان حُكمًا في حقِّ رجُلَي الدين من أهل السُّنَّة، بالسجن لمدة عام في “ملف القضية الثانية”، تجري تحقيقات في تهم أخرى متعلقة ببلوشي وكوهي، اللذين من المحتمَل أن تصدر أحكام أخرى مغلَّظة ضدّهما.
وكتبت حملة النشطاء البلوش في هذا الشأن، أن المخاوف مستمرة من التحقيق في بقية التهم من قبيل العمل ضدّ الأمن القومي، التي رفضوها من جانبهم أنفسهم، وأعربت أسرتاهما أيضًا عن المخاوف في ما يتعلق بطريقة الاعتقال وأخذ الاعترافات إجباريًّا منهم.
مولوي أمان الله بلوشي مدرس في إحدى مدارس حوزة كوه ون سرباز العلمية، وحافظ عبد الرحيم كوهي مدرس العلوم الدينية، هما اثنان من رجال الدين في منطقة سرباز، ألقت القوات الأمنية القبض عليهما بتاريخ 9 نوفمبر 2015.
(موقع “حقوق الإنسان في إيران”)

ولادة 30 ألف معاق وراثيًّا في إيران سنويًّا


أوضح رئيس منظَّمة الرعاية الاجتماعية في إيران أنوشيروان محسني، أن 30 ألف معاق وراثيًّا يُولَدون في إيران كل عام، مشيرًا إلى أداء هيئة الطوارئ الاجتماعية في إيران، لافتًا إلى أن الهيئة استطاعت إنقاذ 4220 شخصًا من الانتحار خلال العام الماضي.
(موقع “خانه”)

انخفاض معدَّل ضحايا الحوادث المرورية في أيام النوروز


قال اللواء إسكندر مؤمني، نائب قائد القوات الأمنية، إن إقليم مازندران وجيلان وقم وفارس وخرسان رضوي هي أبرز الأقاليم التي سجلت حضورًا مكثفًا للمواطنين في أيام عيد النوروز.
وأضاف مؤمني أنه على الرغم من زيادة نسبة السفر خلال عطلة عيد النوروز عن الفترة ذاتها من العام الماضي بمعدَّل 15%، فقد سُجّل انخفاض يقدر بـ8% في حالات الوفيات الناجمة عن الحوادث المرورية في أيام النوروز، مؤكّدًا انخفاض معدَّلات السطو المسلَّح والسرقة بشكل ملحوظ في هذا العام.
(وكالة “ميزان”)

الإفراج عن الإيراني-الأمريكي رضا شاهيني بكفالة


أُفرج عن غلام رضا (روبين) شاهيني، المواطن مزدوج الجنسية الإيرانيّ-الأمريكيّ المسجون في سجن أمير آباد بجرجان، بكفالة قدرها 200 مليون تومان، وانتشرت في الأسابيع الماضية حملات موسعة على شبكات التواصل الاجتماعي لطلب الإفراج عن هذا الناشط السياسي.
وأضاف مصدر مقرب من شاهيني، أن هذا المسجون السياسي كان يعاني أوضاعًا جسمانية سيئة بعد إضرابه عن الطعام، وفي الوقت الذي كانت تغطي فيه وسائل الإعلام الأجنبية أخبار الحملة وإضرابه عن الطعام، حُكم على رضا شاهيني خلال عودته إلى إيران في محكمة بجرجان بالسجن 18 عامًا.
(وكالة “هرانا”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير