الصحافة الإيرانية (23 يوليو) انفجار شاحنة تابعة للحرس..وقلق حول مصير أمريكي معتقل في طهران

التكتلات الانتخابية ومساعي تكوين ائتلافات تمهيداً لانتخابات رئاسة الجمهورية 2017، كانت أبرز الخطوط العريضة لافتتاحيات الصحف الإيرانية الصادرة اليوم، السبت 23 يوليو، معتبرة الانقسامات التي حدثت داخل البرلمان الإيراني ستزيد من قوة روحاني السياسية، إلى جانب تحركات التيار “النجادي” واستعداداته الدعائية لتلك الانتخابات، كما تطرقت إلى موضوعات اقتصادية تعبّر عن حالة الرضا، خاصة في قطاع صناعة السيارات في ظل دخول الشركات العالمية لسوق السيارات الإيرانية.

أما على صعيد الأخبار، تمت الإشارة إلى اعتقال مواطن أمريكي ذي أصول إيرانية في طهران، إضافة إلى عدم إصابة أي إيراني في انفجارات ميونيخ الألمانية أمس، علاوة على تشييع عدد من ميليشيا لواء فاطميين في طهران.

أبرز الافتتاحيات

“انقسامات في البرلمان”، صحيفة “شرق” ترصد اليوم في افتتاحيتها انقسامات في البرلمان الإيراني.
تقول الافتتاحية إن ائتلاف سالكي طريق الولاية يتعرض لحالة انقسام داخلي، ومن المعروف أن هذا الائتلاف الذي يتزعمه لاريجاني فصيل محافظ معتدل انضم لروحاني، وكان من أكبر أسباب فوزه في الانتخابات الرئاسية، وانضم لتيار أميد المكون من المعتدلين والإصلاحين، وأسهم في فوز تيار أميد بالانتخابات البرلمانية الأخيرة.
وتوضح الافتتاحية أن بعض أعضاء ائتلاف الولاية أعلنوا الانسحاب من الائتلاف والانضمام لائتلاف أميد بزعامة روحاني، بينما يسير معظم الائتلاف في اتجاه البعد عن روحاني.
كاتب الافتتاحية أحمد غلامي رئيس تحرير صحيفة “شرق” رأى أن هذه التحركات ستزيد من قوة روحاني السياسية، إذ إنه بدأ مؤخراً في التقارب مع الأحزاب الأصولية المحافظة الأخرى بعيداً عن تيار ائتلاف الولاية، وفي نفس الوقت ما زال دعم المحافظين له مستمراً، كما انشقاق البعض عن ائتلاف الولاية سيدعم من قدرته في الانتخابات الرئاسية القادمة. والواقع أنه خلال الأسبوع الماضي، صدرت بعض الكتابات عن التيار الإصلاحي، منها هذه الافتتاحية، تستبق الأحداث، وسرعان ما تتراجع نفس الصحيفة عن الرؤية التي طرحتها كما فعلت صحيفة “آرمان” التي أعلنت اليوم التالي أن روحاني هو المرشح الأوحد للمعتدلين والإصلاحيين.
والرأي لدينا أن هذه الافتتاحية تعكس تخبط الإصلاحيين وتخوفهم من غرق سفينة روحاني بعد حادثتي كرمانشاه والمؤتمر العالمي لمحافظي المدن الذي عقد بطهران واللذين أظهرت فيهما الجماهير الإيرانية نوعاً من الغضب وعدم الرضا عن روحاني، وإذا كانت تغيرات ستحدث في تكوين التكتلات داخل البرلمان أو المعركة الانتخابية القادمة، فستكون تخلي الإصلاحيين عن روحاني، وتحرك الأخير للتقارب مع المحافظين، ليكون هناك تحالف بين المعتدلين والمحافظين على حساب تيار الولاية والإصلاحيين، وبهذا يجذب روحاني المحافظين التقليدين بعيداً عن خيار أحمدي نجاد، ويتخلص من الإصلاحيين ذوي التطلعات العالية في تغير طبيعة النظام أو الحصول على مقاعد للسلطة.
والرأي لدينا أن هذا التحالف أكثر واقعية وانسجاماً مع التوجهات الأيديولوجية للفرق السياسية الإيرانية بعيداً عن ادعاء أن روحاني ذو توجهات إصلاحية أو أن لاريجاني أصولي معتدل.

“النجاديون يعيدون تنظيم أنفسهم”، صحيفة “اعتماد” اليوم تحذر الإصلاحيين من إعادة أنصار أحمدي نجاد لتنظيم صفوفهم استعداداً للانتخابات الرئاسية القادمة.
وتشير الافتتاحية إلى خطاب أحمدي نجاد المدوي الأسبوع الماضي في مدينة ملارد، وخطابه في عصر يوم الخميس الماضي في مسجد المسعودية بطهران، مبينة أنه كلما اقترب موعد الانتخابات زادت تحركات نجاد وأنصاره.
وعلى الرغم من أن خطاب أحمدي نجاد في هذه الاجتماعات لا يتناول على الإطلاق الدعوة لإعادة انتخابه رئيساً للجمهورية، إلا أنه يتركز حول فكرة توضيح أفكار الخوميني وخامنئي للجمهور.
تقول الافتتاحية إن رجال أحمدي نجاد عادوا للالتفاف حوله من جديد حتى من يمضي عقوبة السجن أصبح على وشك الخروج، بالإضافة إلى وزرائه السابقين وعلى رأسهم مساعده رحيم مشائي، مبينة أن تحركات نجاد الأسبوع الماضي تظهر أنه يركز على المدن النائية والمناطق المهمشة في طهران والمدن الكبرى، وهي نفس التجمعات السكانية التي صوّتت له في دورتيه الرئاسيتين، فهل من الممكن أن يعيدوا التصويت له بعد كل هذا الهجوم الإعلامي الذي وجه على مدار السنوات الثلاث الماضية وإدانته من جميع السياسيين بسوء الإدارة الاقتصادية وممارسة العنف الممنهج بحق المعارضين وشبهات قتل واغتيال العشرات إن لم يكن المئات في أحداث 2009م التي أعقبت فوزه بدورته الرئاسية الثانية. وهذا ما ستوضحه الأحداث خلال الأشهر القليلة القادمة.

“إعادة هيكلة النظام الإداري”، صحيفة “رسالت” تدعو اليوم لإعادة هيكلة النظام الإداري الإيراني على خلفية فضيحة الفساد المالي في الحكومة الإيرانية، وصدور بيان رئيس الجمهورية حول هذا الشأن.
تقول الافتتاحية إن الظروف الحالية أظهرت للجميع أن هناك خللاً في النظام الإداري الإيراني بعد صدمة المرتبات ذات الأرقام الفلكية التي يتقاضها المسؤولون الإيرانيون. وأصبح جميع الإيرانيين متأكدين من وجود خلل بالجهاز الإداري للدولة، فهل لدى المسؤولين الإيرانيين الشجاعة الكافية لإصلاح هذا الخلل؟
وتدعو الافتتاحية إلى خطة لإصلاح النظام الإداري والاقتصادي لإيران، أولى خطواتها هي عولمة الاقتصاد الإيراني، بمعنى ربطه بالمؤشرات العالمية، والثانية تعميق آليات الحكومة الرقمية في الإدارات الحكومية، وتقليص أعداد إدارات الجهاز الإداري، وجعله أكثر فاعلية عبر اللا مركزية، مع وضع استراتيجية مكتوبة للجهاز الإداري.
وترى الافتتاحية أن هذه الرؤية تخرج من أكثر الصحف الإيرانية محافظة، وتطمح إلى تحديث الجهاز الإداري الإيراني، ودمجه ببنية الاقتصاد العالمي بقوانينه الرأسمالية.

“زيادة الرضا المجتمعي نتيجة دخول صانعي السيارات العالميين للسوق الإيراني”، صحيفة “إيران” اليوم تبشر الإيرانيين بعقد اتفاق شراكة بين شركة سايبا الإيرانية وشركة سيتروين كإحدى النتائج الاقتصادية للاتفاق النووي.
تقول الافتتاحية إنه على خطى شركة إيران خودرو التي عقدت اتفاق شراكة مع شركة بيجو الفرنسية، تقوم سايبا بعقد اتفاق مع سيتروين، يتضمن بند تصدير 30% للخارج من إنتاج المصنع المشترك بينهما في إيران.
وأوضحت الافتتاحية أن المستهلك الإيراني بالفعل كان يشكو من عدم تنوع السيارات الموجودة في إيران والتي لا تتجاوز أنواعها العشرة بمختلف الموديلات، وفي نفس الوقت توجد بها عيوب فنية خاصة بعامل الأمان، الأمر الذي جعل المصانع الإيرانية لديها مخزون سلعي، لكنها غير قادرة على تصريفه من السيارات المجمعة محلياً اعتماداً على قطع غيار فرنسية وكورية بالأساس، والمتوقع أن يتم دمج هذا المخزون ذي العيوب الفنية ومحاولة تصديره تحت العلامة التجارية المشتركة مع بيجو وسيتروين، وربما يؤدي هذا إلى انخفاض معدل الثقة في المنتجات الأوروبية.
وترى الافتتاحية أن اتفاقية شراكة لتصنيع سيارات لن تؤدي بالتأكيد لارتفاع مستوى الرضا المجتمعي في إيران، لاسيما مع مؤشرات تردي الوضع الاقتصادي والمعيش للمواطن الإيراني، التي تنشرها وسائل الإعلام الإيرانية نفسها.

أبرز الأخــبار

♦ قلق حول مصير معتقل أمريكي من أصل إيراني في طهران

1
أبدت أسرة المواطن الأمريكي من أصل إيراني رابين شاهيني، استياءها وقلقها من اعتقاله مؤخراً في طهران، وأفاد الخبر بأن شاهيني الذي كان يعيش في مدينة سان دييغو جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية اعتقلته السلطات الإيرانية أثناء زيارته لإيران، وما زال مكانه مجهولاً حتى الآن.
المصدر: BBC الناطقة بالفارسية.

♦ انفجار شاحنة تحمل ذخيرة عسكرية على طريق زنجان – قزوين

2016_7_22_9_20_20_532
أعلن مسؤول العلاقات العامة للحرس الثوري العميد رمضان شريف عن انفجار شاحنة تحمل ذخيرة عسكرية على الطريق السريع بين مدينتي زنجان وقزوين مؤكداً أن الانفجار لم يسفر عن وقوع ضحايا.
وأضاف شريف لمراسل وكالة أنباء فارس أن الشاحنة كانت تحمل قذائف مدفع لإحدى وحدات الحرس الثوري، إلا أنه وبسبب انفجار أحد إطارات (عجلات) الشاحنة انحرفت الشاحنة عن الطريق، وارتطمت بالسياج الحديدي للطريق، ونتيجة لحرارة الجو العالية اشتعلت النيران فيها فانفجرت.
المصدر: وكالة أنباء فارس.

♦ انتحار طفل في سنندج الإيرانية

suicide
أشارت وكالة كردبا إلى انتحار طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، وذلك في تصرف يشوبه الغموض والإبهام في منطقة “كاني كوزه له”، إحدى المناطق العشوائية التابعة لإقليم سنندج الإيراني، وأضاف الخبر أنه لا تتوفر أي معلومات حيال هذه الحادثة في الوقت الحالي.
المصدر: كردبا.

♦ القبض على خلية “معادية للثورة” في محافظة سلماس

1280x960 copy
قال قائد الحرس الثوري الإيراني في محافظة سلماس العقيد علي رضا مدني، إنه تم القبض على أربعة اشخاص تابعين لإحدى الخلايا المعادية للثورة، بحسب قوله، حيث كان أفراد هذه الخلية يقيمون في تركيا وكانوا يعدون لخطط إرهابية في إيران، حيث تم ضبط سلاحين آليين بحوزتهم.
الجدير بالذكر أن محافظة سلماس تقع في إقليم أذربيجان الغربي المتاخم للحدود التركية.
المصدر: وكالة إيرنا.

♦ 100 هكتار من غابات كرمانشاه تتحول إلى رماد

2015828214317935641441_مرتفعات-شاهو-الحريق-يلتهم-غاباتها-ومراتعها-الطبيعية
شب حريق في الغابات الواقعة على مرتفعات سركش في مدينة غيلان التابعة لمحافظة كرمانشاه في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس، حيث قدرت الخسائر التي نتجت عن هذا الحريق بأكثر من 100 هكتار. وباشرت فرق التدخل التابعة للوقاية البيئية وفرق الهلال الأحمر الموقع وتمت السيطرة على الحريق.
المصدر: آرمان أمروز.

غلاء المساكن السبب الرئيسي للفقر في طهران

db0bda9764d7c017cbab817bae17d154
أشارت نتائج البحث التي نشرتها اللجنة العلمية للاقتصاد في مدينة طهران إلى أن المساكن هي العامل الأساسي لمعرفة نسب الفقر في طهران، تأتي بعدها المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وتعتبر المنطقة الـ 17 في طهران هي النموذج الأبرز لأكثر الأماكن فقراً تليها منطقتا 18، 19 في العاصمة طهران. وبين هذا البحث أن الفقر الذي يعم غالبية المناطق داخل طهران يقف عائقاً أمام تطور المدينة.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي.

♦ 9% نسبة التضخم خلال الشهر الماضي
أعلن مركز الإحصاءات الإيراني عن معدل التضخم خلال الفترة من 21 يونيو إلى 21 يوليو، حيث بلغ 9%، وبينت النتائج التي أعلن عنها المركز أن نسبة التضخم خلال شهر تير زادت بواقع 1.6 عن الشهر الماضي، وشهدت السلع ارتفاعاً عن الفترة السابقة، خاصة السلع الخاصة بالأغذية والمشروبات والتبغ.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي.

♦ القنصل الايراني لدى ميونيخ: لم يقع أي حادث للرعايا الإيرانيين

13950502000040_PhotoI
نفى القنصل الإيراني العام في مدينة ميونيخ الألمانية عبدالله نكونام، وقوع أي حادث للإيرانيين بعد الحادثة الإرهابية التي وقعت يوم الجمعة في هذه المدينة.
وقال نكونام إنه على الرعايا الإيرانيين المقيمين في مدينة ميونيخ اطلاع القنصلية الإيرانية سريعاً في ما لو وقع أي حادث لهم.
وأضاف، أننا لم نتسلم لغاية الآن أي تقرير بوقوع حادث للرعايا الإيرانيين.
ودعا القنصل الإيراني العام في ميونيخ الرعايا الايرانيين المقيمين للحفاظ على هدوئهم، ومتابعة أحدث الأخبار عبر وسائل الإعلام الرسمية الألمانية بهذا الصدد.
ويعيش 15 ألف إيراني في ولاية بايرن و5 آلاف في مدينة ميونيخ.
وقال متحدث باسم الشرطة في وقت مبكر من صباح اليوم إن 10 أشخاص قتلوا بينهم مهاجم مشتبه به في الهجوم الذي وقع على مركز للتسوق في ميونيخ.
وأضاف المتحدث أن شخصاً آخر لقي حتفه متأثراً بجراحه التي أصيب بها في الهجوم.
وفي وقت سابق من يوم السبت، قال هوبيرتوس أندريه قائد شرطة ميونيخ للصحفيين إن المسلح الوحيد في إطلاق النار الدامي بمدينة ميونيخ الألمانية ألماني من أصل إيراني يبلغ من العمر 18 عاماً، وكان يحمل الجنسيتين الألمانية والإيرانية.
المصدر: وكالة أنباء فارس.

♦ تشييع 5 قتلى من لواء فاطميين في طهران

78198_orig
شيعت إيران 5 من قتلاها الذين قتلوا في المعارك الدائرة في سوريا التابعين للواء فاطميين في مدينة طهران، ودفن هؤلاء القتلى في مقبرة “بهشت زهراء” الواقعة في العاصمة الإيرانية طهران.
الجدير بالذكر أن لواء الفاطميين هو ميليشيا أفغانية تشكلت في عام 2014 لقتال المعارضة السورية، ويتم تدريبها على أيدي الحرس الثوري الإيراني.
المصدر: صحيفة كيهان.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير