الأمن القومي يمنع اجراء المقابلات مع الإعلام الأجنبي.. وحكم قضائي على منتظري بدوافع سياسية

أبرزت المواقع والوكالات الإخبارية الإيرانية على صفحاتها اليوم 28 نوفمبر، في ظلّ تَعطُّل الصحافة المطبوعة، أخبارًا عن اعتقال محاولة البرلماني الإصلاحي محمود صادقي، إلى جانب تداوُل أخبار إلغاء التأشيرة بين إيران وروسيا، والكشف عن انتماء طاقم طائرة قزوين المنكوبة إلى الحرس الثوري، وتوجيه تهمة الحرابة إلى محمد علي طاهري، ووصف أحمد منتظري على حكم السجن الصادر بحقّه بأن هدفه الضغط عليه، وأشارت الصحف إلى أن نظام التعليم يتسبب في وجود مئات آلاف من المتعلمين العاطلين.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
♦ طاقم طائرة بحر قزوين المنكوبة من الحرس الثوري
أوضح مسؤول العَلاقات العامة بالحرس الثوري رمضان شريف، أن ضحايا سقوط طائرة الإنقاذ التي سقطت أمس في بحر قزوين كانوا أفرادًا من الحرس الثوري تابعين للقوات الجوّ-فضائية، مشيرًا إلى أن الطائرة توجهت لإنقاذ أحد الموظفين في شركة نِفْط بحر قزوين في منصة أمير كبير، وبعد إقلاعها بفترة قصيرة سقطت في بحر قزوين وقُتل ركابها الخمسة.
وأشار شريف إلى أن أسباب الحادثة يجري التحقيق فيها بعد العثور على جثامين الضحايا، وقِطَع الطائرة.
(وكالة “تسنيم”)


إلغاء التأشيرات بين إيران وروسيا
أعلن رئيس القسم القنصلي في الخارجية الروسية يوجني إيفانوف، أنه حسب الاتفاق المُبرَم خلال الاجتماع الخامس للجنة التعاون القنصلي بين البلدين، فإن المجموعات السياحية المكونة من 5-50 فردًا من كلا البلدين، والتي تنوي السفر لمدة لا تتجاوز 15 يومًا، ليسوا بحاجة إلى الحصول على تأشيرة.
وحسب رئيسة اتحاد مسيّري المجموعات السياحية الروسية مايا لوميدز، فإن هذا الاتفاق من شأنه زيادة التبادل السياحي بين إيران وروسيا، وهو ما حدث بشكل دقيق بين روسيا والصين، مضيفة أن “الاتفاق ينصّ على أن بعض شركات السياحة فقط هي المصرَّح لها بتسيير مثل هذه المجموعات بين البلدين، كما أنها يجب أن تحصل على التصريح اللازم من كلتا الدولتين، وأتمنَّى أن ينجز هذا الأمر على أفضل وجه، لأن من شأنه أن يزيد عدد السياح”. وأشارت لوميدز كذلك إلى أن عدد السياح الإيرانيين الذي توجّهوا إلى روسيا خلال العامين الأخيرين تزايد بشكل ملحوظ، وأن الاتفاق المُبرَم سيعزّز هذه المسألة.
(موقع “ألف”)


♦ محمد علي طاهري متهَم بالحرابة
أعلن محامي محمد علي طاهري، زعيم المجموعة المعروفة بـ”حلقة العرفان”، أن تهمة الحرابة مطروحة بشأن موكّله، مشيرًا إلى حضور طاهري السبت الماضي في نيابة الثورة في الشعبة 26 برئاسة القاضي أحمد زاده، وبعد المقدمات اللازمة، تَقرَّر تحديد وقت محاكمته خلال الأيام المقبلة، لافتًا إلى أنه إلى لا يوجد الآن أي دليل بشأن ارتباط هذه التهم بموكّله، وأن موكّله يمكث في السجن دون أي قرار يُدِينه، وقرار اعتقاله لم يمدَّد منذ عدة أشهر على الرغم من حبسه في السجن.
(وكالة “تسنيم”)


♦ إجئي: “الأعلى للأمن القومي” منع الحوار مع الإعلام الأجنبي
بعد يوم من تهديد مدّعي عامّ طهران، هدّد النائب الأول للسُّلطة القضائية والمتحدث باسمها غلام حسين محسني إجئي، المتحاورين مع القنوات الناطقة بالفارسية في الخارج، بالملاحقة القانونية، وذلك بعدما منع المجلس الأعلى للأمن القومي الحوار مع القنوات الناطقة بالفارسية التي تُبَثّ من الخارج.
وأضاف إجئي، بشأن حوار بعض نواب المجلس مع القناة التي تُبَثّ عبر الأقمار الصناعية “من وتو”، أن المجلس الأعلى للأمن القومي أقرّ قرارًا خلال السنوات الماضية بشأن الحوار مع القنوات المناهضة للثورة أو المتعلقة بدول “معادية”، حسب ادّعائه، مشيرًا إلى أن هذا القرار عُمّم، وأي شخص يخالفه ويُجرِي حوارًا مع هذه القنوات الفضائية فسيُلاحَق قضائيًّا.
(موقع “إذاعة فردا”)


♦ صادقي: الأمن خالف القانون بمحاولة اعتقالي
صرّح النائب الإصلاحي عن مدينة طهران محمود صادقي، بأنّ رجال الأمن كانوا ينوون اعتقاله من أمام منزله، وأنهم كانوا يحملون من أجل ذلك مذكِّرة استدعاء، مضيفًا أنه في وقت متأخر من مساء أمس الأحد كان عائدًا إلى منزله، وتَقدَّم نحوه رجال الأمن بنِيَّة اعتقاله وهم يحملون مذكّرة استدعاء، لكن من حيث أنّ هذا الأمر مخالف لقانون الرقابة على تصرُّفات النواب، قاومهم ودخل إلى منزله، ومع ذلك بقي رجال الأمن واقفين أمام باب المنزل، مشيرًا إلى الشكوى التي تَقدَّم بها مدّعي عامّ طهران ضدّه بسبب تصريحاته حول ياشار سلطاني، وكذلك الشكوى التي قدّمها مدّعي عامّ طهران ضدّ النائب عن مدينة كاشان سيد جواد ساداتي نجاد، موضحًا أن مثل هذه الشكاوى لا بدّ أن تمرّ بالمراحل القانونية الخاصة بالشكاوى ضدّ نواب البرلمان.
(موقع “ألف”)


♦ عضو “الأمن القومي”: تمديد العقوبات مناقض للاتفاق النووي
اعتبر عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية حشمت الله فلاحت بيشه، أن أي تمديد جديد للعقوبات على إيران مناقض للاتفاق النووي، مضيفًا أنه وفقًا للمواد 15 من المادة 41 الفصل السابع من قانون الاتفاق النووي، فإن أي عقوبات جديدة منافية للسياسات العامة للاتفاق النووي.
وأضاف فلاحت بيشه أنه يجب أن لا يكون موقف وسلوك إيران وَفْقًا لمواقف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، مضيفًا أن وزارة الخارجية عليها أن تأخذ في اعتبارها المواقف الاستراتيجية لرئاسة الجمهورية في أمريكا، وعلى أساسها تتخذ موقفًا.
وأوضح البرلماني أن إعلان تمديد العقوبات لعشر سنوات جديدة ضدّ إيران جاء في أجواء ما قبل تشكيل الحكومة الجديدة في أمريكا في الكونغرس، لافتًا إلى أنه في ظلّ الأوضاع الحالية تنشر أخبار متناقضة في هذا الإطار في الإعلام، وأن ترامب يعتقد أن الحرب مع سوريا هي حرب بالقطع مع إيران وروسيا.
(وكالة “تسنيم”)


♦ منتظري: يضغطون عليّ كي لا أنشر ملفّات والدي الصوتية
اعتبر أحمد منتظري، ابن نائب الخميني السابق، أن الحكم عليه بالسجن 21 عامًا وتجريده من الزي الديني وتخفيف الحكم غير قانوني، مضيفًا أن هذا الحكم ضغط للحيلولة دون نشر السجلات الصوتية الأخرى الخاصة بآية الله منتظري، وأضاف أنه سيفعل ما يتوجّب عليه إذا أحسّ بوجوب ذلك.
وأوضح أنه أُبلِغَ أمس الأحد بالحكم، وأمامه 20 يومًا يطلب خلالها الاستئناف، وأنه سيعترض على هذا الحكم، وخلال 20 يومًا سيقدم لائحة الدفاع عنه ليرى ماذا سيحدث، وأنه ظنّ أن القاضي اقتنع بكلامه وسيبرّئه، ولكن يبدو أن الحكم كان يصدر من مكان آخر، وإلا فلم يكن لذلك القاضي القدرة على إعلان مثل هذا الحكم، متسائلًا: “أي قانون يسمح بتخفيف حكم على أخي شهيدٍ من 21 عامًا إلى 6 أعوام؟ مِمَّا يدل على أن هذه الأمور استنتاجية”.
(موقع “إذاعة زمانه”)


♦ علاوي: الشركات البريطانية تسعى لدخول السوق الإيرانية
أشار المدير التنفيذي لشركة “فرانتير اكستشينج” حسين علاوي، إلى رغبة الشركات البريطانية في استئناف عَلاقاتها التجارية مع إيران بعد الاتفاق النووي، مضيفًا أن تلك الشركات تسعى لدخول السوق الإيرانية، وأضاف علاوي الذي يُعتبر من المنظّمين الرئيسيين للمؤتمر الدولي “سوق الشركات الإيرانية” المقرَّر عقده في لندن اليوم الإثنين، أن الهدف من إقامة هذا المؤتمر إطْلاع الشركات البريطانية، خصوصًا المستثمرين، على القطاع الخاصّ في إيران، كما أكّد أن أحاديث كثيرة تدور عن الوضع الاقتصادي في إيران، وأن المستثمرين الأجانب يعلمون ما تحظى به إيران من صناعات متنوعة وفرص استثمارية كبيرة في قطاعات النِّفْط والغاز والمعادن والتقنية.
(وكالة “إيرنا”)


♦ السفير الهندي: افتتاح ممثليّة لاتحاد غرف التجارة الهندية بطهران
قال رئيس الغرف التجارية والصناعية والمعادن والزراعة في إيران غلام حسين شافعي خلال لقائه والسفير الهندي لدى إيران سوراب كومار، إن العَلاقات بين إيران والهند عَلاقات استراتيجية، ومن المنتظر تسريع الهند تنفيذ الاتفاقيات الموقَّعة لتطوير ميناء تشابهار الواقع في إقليم سيستان وبلوشستان، وأضاف أن زيارة رئيس وزراء الهند فتحت فصلًا جديدًا من العَلاقات الاقتصادية والسياسية يدلّ على عزم قادة البلدين على تعزيز العَلاقات. كما أكّد السفير الهندي خلال اللقاء افتتاح ممثلية لاتحاد الغرف التجارية الهندية في طهران نهاية العام الجاري، وقال إنه تزامُنًا مع زيارة رئيس وزراء بلاده لإيران وُقّع عدد من الاتفاقيات لتطوير ميناء تشابهار، وتجري حاليًّا متابعة تنفيذها.
(وكالة “إيرنا”)


♦ فرص العمل الغرض الرئيسي لبرنامج التنمية السادس
قال رئيس لجنة توفيق الأوضاع في البرلمان الإيراني حميد رضا حاجي بابائي، في لقاء تليفزيوني، إنه وُضعت الأولوية في البرنامج السادس للتنمية للازدهار الاقتصادي والنموّ الاقتصادي والخروج من الركود، مضيفًا أن النموّ الاقتصادي بنسبة 8% هو حجر الأساس للبرنامج. كما أكّد أن الكلام الأول والأخير في البرنامج هو توفير فرص العمل، مبينًا أنهم في حاجة إلى نحو 724 ألف مليار تومان (200 مليار دولار) استثمارًا في القطاع الخاص المحلّيّ والأجنبي لتوفير العمل وتحقيق ازدهار اقتصادي.
(وكالة “إيران الاقتصادية”)


♦ تقرير حادثة قطارَي سمنان: السبب برودة الجو
نشرت إدارة العَلاقات العامة بقطاع السكك الحديدية الإيرانية تقريرًا عن حادثة تصادم القطارين في مدينة سمنان، وذكرت فيه أن حادثة القطار الرابط بين تبريز ومشهد جاءت نتيجة لوجود مشكلات ناتجة عن برودة الجو، وتوقف المكبح الآلي للقطار. كما أن القطار الرابط بين سمنان ومشهد خرج عن مساره وتَعرّض للانقلاب بعد ذلك مما تسبّب في اندلاع النيران فيه.
(وكالة “مهر”)


♦ ضبط 22 طن مخدّرات في أصفهان
صرّح مساعد الشؤون الاجتماعية لقيادة شرطة محافظة أصفهان جهانجير كريمي، بأن رجال الأمن ضبطوا 22 طنًّا و500 كيلوغرام من المخدّرات خلال الأشهُر الثمانية الماضية في شوارع المحافظة الرئيسية والفرعية، إضافة إلى ضبط أكثر من 22 عصابة وشبكة للتهريب. وبيّن كريمي أن المضبوطات خلال المدة الماضية تفوق ما ضُبِطَ العام الماضي، إذ تقدَّر زيادة معدَّل المضبوطات بـ16%.
(وكالة “فارس”)


♦ مئات آلاف العاطلين بسبب نظام التعليم
يتسبب سوء النظام التعليمي الإيراني في تزايُد المتعلّمين العاطلين عن العمل، إذ يفوق عدد الخريجين ما تحتاج إليه سوق العمل في إيران بثلاثة أضعاف، إضافةً إلى الأنظمة التعليمية في الجامعات وفقدانها المهارات التعليمية التي تقدّمها للطلاب. كما أن الإحصائيات الصادرة عن رئاسة شؤون الاقتصاد الكلي في مؤسَّسة التخطيط والميزانية، تشير إلى أن 650 ألف خِرِّيج من بين 900 ألف خريج سنوي يقفون في طوابير البحث عن عمل، يُضاف إلى هذا العدد سنويًّا 250 ألف شخص لا يحملون شهادات جامعية.
(وكالة “مهر”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير