النظام خائف من استياء رجال الحوزة.. والاتفاق النووي أنقذ خامنئي من مصير القذافي

أشارت الصحف والمواقع الإيرانية اليوم إلى تراجع الصادرات غير النفطية الإيرانية خلال العامين الماضيين، وإعلان اليابان تنفيذ اتفاقية الدعم المتبادل للاستثمار في إيران، ومطالب أمريكية بحظر الحرس الثوري، واتفاق موسكو على بيع طائرات روسية متقدمة لإيران، إلى جانب القبض على نائب مدير بنك “هالك” التركي في أمريكا بتهمة التحايل على العقوبات الإيرانية، وإدانة باكستاني بالتجسُّس لصالح إيران بالسجن في ألمانيا، وتشييع 3 مقاتلين من لواء “فاطميون”، ومحاكمة فائزة رفسنجاني يوم 16 أبريل بتهمة مجهولة، وخوف النظام من تزايد استياء رجال حوزة قم.


تراجع الصادرات غير النِّفْطية الإيرانيَّة العامين الماضيين


وَفْقًا لإحصائيات الفترة الماضية، سجلت الصادرات غير النِّفْطية الإيرانيَّة تراجُعًا ملحوظًا خلال العامين الماضيين، في الوقت الذي زادت فيه الصادرات النِّفْطية لتصل إلى 2.5 مليون برميل يوميًّا.
وتشير الإحصائيات التي كشفتها مصلحة الجمارك الإيرانيَّة إلى أن الحكومة ليس لديها رغبة في تكثيف الصادرات المنتَجة في إيران، وقد أكَّد المرشد الإيرانيّ ضرورة القفز بالصادرات وتخفيض نسب البطالة باعتبارها أبرز معضلات البلاد، وضرورة تطبيق خطط للتوفير.
وقد اطلع المرشد الإيرانيّ على هذه الإحصائيات، وتشكِّل المشتقات النِّفْطية النصيب الأكبر فيها، وقال خامنئي إن “الإحصائيات كافة تشير إلى حصر صادراتنا في عدد من الدول، وهذا الأمر يتعارض مع الاقتصاد المقاوم، ولحل هذه القضية يجب أن يتحرك المسؤولون على الصعيد السياسي، بخاصَّة السياسة الخارجيَّة”.
(صحيفة “جوان”)

ميتش ماكونيل: الاتِّفاق النوويّ هدية «غير متوقَّعة» لإيران


انتقد زعيم تيَّار الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكيّ ميتش ماكونيل، الاتِّفاق النوويّ بين القوى العالَمية وإيران، واعتبر أن “هذا الاتِّفاق هدية غير متوقعة لطهران”، وقال: “لكن يمكننا اليوم أن يكون لنا نهج مختلف، اليوم يمكننا مواجهة الإجراءات الإيرانيَّة في مجال تمويل وتدريب وتسليح الإرهابيين مثل حزب الله وحماس وعملائهم في سوريا”.
تجدر الإشارة إلى أن كبار المشرعين الأمريكيّين يسعون لتمرير مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة ضدّ إيران ردًّا على برنامجها الصاروخي. هذا القانون الذي كُشف عنه النقاب سيستهدف برنامج إنتاج وتطوير الصواريخ الباليستية الإيرانيَّة، ويُعتبر هذا البرنامج “غير قانوني” وَفْقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.
(موقع “راديو فردا”)

رئيس الكونغرس: لا بد من وضع الحرس الثوري على قائمة الإرهاب


طالب رئيس مجلس النواب الأمريكيّ بول رايان، بضرورة فرض مزيد من العقوبات ضدّ إيران ووضع اسم الحرس الثوري الإيرانيّ على قائمة الجماعات الإرهابية.
ووجه رايان انتقاده الأساسي إلى حكومة باراك أوباما، معتبرًا أن الاتِّفاق النوويّ كارثة كبرى، قائلًا: “لقد وفرت أمريكا مليارات الدولارات لإيران وذلك بسبب رفع العقوبات، وفتحت أبواب العالَم أمام الحكومة الإيرانيَّة، وفي المقابل زادت إيران دعمها للإرهاب ووسعت من برنامج صواريخها الباليسيتة”.
واستهدف رئيس مجلس النواب الأمريكيّ الحرس الثوري الإيرانيّ أيضًا في خطابه، مشدِّدًا على ضرورة أن تضع الحكومة الأمريكيَّة اسم الحرس الثوري الإيرانيّ على قائمة المنظَّمات الإرهابية، لافتًا إلى أنه يتعين استغلال جميع قطاعات القوة الأمريكيَّة من أجل التعامل مع “التهديد الإيرانيّ”.
في الوقت نفسه قال موقع “عصر إيران” إن أحد المعارضين المشهورين للاتفاق النووي في مجلس الشيوخ، بوب منندز، صرح بأنه ينبغي لأمريكا عدم التزام الصمت إزاء الإجراءات الإيرانيَّة في المنطقة، ولهذا السبب وُضعت قائمة لتشديد العقوبات ضدّ البرنامج الصاروخي وعقوبات ضدّ الحرس الثوري في جدول الأعمال، متحدثًا عن ضرورة مواجهة المؤسَّسات الثورية الإيرانيَّة، مشيرًا إلى انتقاده للاتِّفاق النوويّ في فترة رئاسة باراك أوباما بقوله: “إذا توصلت إيران إلى صناعة سلاح نوويّ، فلن يُكتب اسمي على هذه القنبلة”.
(موقع “من وتو”)

اعتقال نائب مدير بنك “هالك” التركي في أمريكا بتهمة التحايل على العقوبات


اعتُقل نائب مدير بنك هالك الحكومي التركي محمد هاكان آتيلا، بتهمة التحايل على العقوبات الإيرانيَّة والتعاون مع رجل الأعمال الإيرانيّ-التركي رضا ضراب في أمريكا، واتهم الادِّعاء العامّ الأمريكيّ في عريضة دعواه ضدّ ضراب بنقل مئات الملايين من الدولارات للحكومة والشركات الإيرانيَّة من خلال تسجيل شركات وهمية وفواتير مزوَّرة، والتحايل على العقوبات الأمريكيَّة ضدّ إيران خلال الفترة من 2010 إلى 2015م.
(موقع “راديو فردا”)

بيع طائرات روسية متقدمة لإيران


أوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد لقائه مع الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني، أن إيران وروسيا أجْرَتا مباحثات حول صادرات طائرة الركاب المتقدمة “سوخوي سوبر جيت”، فضلًا عن مروحيات الخدمات الطبية لإيران، وإلغاء تأشيرة الزيارة بين البلدين.
وحسب التقرير فإن الطائرة “SSj100” ذات المحرّكين روسية الصنع، ويمكن أن تحمل على متنها 98 راكبًا لمسافة ألفين و700 ميل، ويصل سعرها إلى 36 مليون دولار.
وفي السابق صرَّح رئيس لجنة التنسيق إيران-روسيا في مجالات التجارة والتعاون الاقتصادي ألكسندر نوفاك بأن إيران أبدت اهتمامها بشراء الطائرة “سوخوي”.
(موقع “تابناك”)

تخطيط إيراني-روسي لتبادل تجاري بـ10 مليارات دولار سنويًّا


أكَّد الرئيس الإيرانيّ حسن روحاني، خلال لقائه مجموعة من الإيرانيّين المقيمين في روسيا، ضرورة التكاتف والسعي لخلق طفرة في الإنتاج والتشغيل، مضيفًا: “مع الأمن السائد في البلاد ووجود الشباب المجتهد والواعي يمكن تحقيق الطفرة في الإنتاج وزيادة معدَّلات فرص العمل”.
وأوضح الرئيس الإيرانيّ أن تعزيز العلاقات الإيرانيَّة-الروسية أكثر فأكثر لصالح شعوب البلدين والمنطقة والاتِّجاه المتزايد إلى العلاقات الثنائية خلال السنوات الثلاث الماضية، إذ قرّر البلدان تعزيز حجم تبادلهم التجاري السنوي إلى 10 مليار دولار، واتفقا على مشروعات بعدة مليارات دولار نظرًا إلى مستوي العلاقات العالي بين البلدين.
وذكرت وكالة “الأناضول” أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن خلال المؤتمر الإعلامي المشترك مع نظيره الإيرانيّ في الكرملين، تخصيص مبلغ 2.2 مليار يورو لتمويل مشروعات كهرباء خطوط السكك الحديدية الإيرانيَّة وبناء محطة للطاقة الحرارية على شواطئ إيران على الخليج.
(وكالة “إيسنا”)

تشييع ثلاثة من “فاطميون”


أقيمت جنازة 3 أفراد من لواء فاطميون كانوا قضوا نحبهم بعد أن أُسروا خلال العمليات في منطقة شيخ سعيد في جنوب شرقي حلب في سوريا.
تجدر الإشارة إلى أنه شارك في مراسم تشييع جثامين الأفراد الثلاثة الذين جرى التعرُّف عليهم من خلال اختبارات الحمض النوويّ قبل 20 يومًا، مجموعة من المسؤولين والعسكريين في مطار كرمان.
(صحيفة “إيران”)

مؤسَّسة مشتركة لتجميع المروحيات الروسية في إيران


وقّعَت شركة صناعة المروحيات الروسية ومؤسَّسة تطوير وتحديث الصناعات الإيرانيَّة، مذكّرة تفاهم حول إنشاء شركة لتجميع المروحيات الروسية “ك226” أو “آنسات”. ووَفْقًا لتقرير وكالة “سبوتنيك” الروسية، أعلن المكتب الصحفي لشركة تصنيع المروحيات الروسية هذا الخبر اليوم.
وقع سند الاتِّفاقية كل من أندريه بوغينسكي، مدير شركة صناعة المروحيات الروسية، ومنصور عظيمي رئيس مؤسَّسة تطوير وتحديث الصناعات الإيرانيَّة.
(موقع “جام نيوز”)

اليابان تعلن تنفيذ اتِّفاقية الدعم المتبادل للاستثمار في إيران


أعلنت السفارة اليابانية في طهران خلال بيان صحفي لها عن تنفيذ اتِّفاقية التشجيع والدعم المتبادل للاستثمار بين اليابان وإيران في 26 أبريل 2017م.
وجاء في البيان: “لقد تَسلَّمت اليابان في تاريخ 27 مارس 2017م، بيانًا يتعلق بانتهاء الإشراف الداخلي للجمهورية الإيرانيَّة، من أجل ضرورة تنفيذ اتِّفاقية التشجيع والدعم المتبادل للاستثمار بين اليابان والجمهورية الإيرانيَّة”.
(وكالة “إيرنا”)

محسن رفسنجاني يعترض على الدعاية الانتخابية المبكرة


أوضح محسن هاشمي رفسنجاني، في ما يتعلق بخصوص ترشُّحه في انتخابات مجلس مدينة طهران، إن ضغوط شرائح المجتمع المختلفة عليه سواء من النخبة أو من الإداريين المتخصصين في إدارة البلديات وعدد من النقابات من أجل تسجيل اسمه في الانتخابات، كانت ضغوطًا شديدة للغاية، لافتًا إلى أن طهران تحتاج إلى روح جديدة، لا سيما أن أهالي طهران يعانون مشكلات عديدة يحتاج حلها إلى إدارة جهادية بمعنى الكلمة، موضِّحًا أنه لبى دعوة هذه الفئات المختلفة والجماعات السياسية بالدخول في انتخابات مجلس البلدية.
وأشار محسن هاشمي في ما يتعلق بالدعاية الانتخابية التي انتشرت في المجال الافتراضي “الإنترنت” بعد تسجيل اسمه في الانتخابات، إلى أنه لم يشكِّل أي هيئة انتخابية، وأن جميع هذه التحركات كانت عفوية، معلنًا اعتراضه الصريح على أي نوع من الدعاية قبل الحصول على الأهلية والفترة القانونية المحددة للدعاية.
(وكالة “إيسنا”)

إدانة باكستاني بالتجسُّس لصالح إيران في ألمانيا


أدانت محكمة في ألمانيا، الطالب حيدر سيد مصطفى، باكستاني الجنسية، 31 عامًا، بجريمة التجسُّس لصالح إيران عن طريق التعرُّف على الأهداف المرتبطة باليهود وإسرائيل للهجوم عليها في ألمانيا وفرنسا، بالسجن 4 سنوات و3 أشهر، وأدين بتهمة تجميع المعلومات عن رئيس لجنة ألمانيا وإسرائيل السابق راينهولد روب، وكذلك أستاذ اقتصاد إسرائيلي-فرنسي، لصالح قوات فيلق القدس.
وذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن حيدر سيد مصطفى دخل إلى ألمانيا في 2012 لدراسة الهندسة في جامعة برمن، وهو متَّهَم بتلقِّي ألفَي يورو مقابل هذه المعلومات، ولكن مع هذا فإن مصطفى غير مستعدّ للحديث مع المحكمة.
وأُلقِيَ القبض على مصطفى في يونيو 2016 في مدينة برمن الألمانية، وفي أثناء التحقيقات أعلنوا دون ذكر تفاصيل أنه على صلة مع إحدى وحدات استخبارات إيران.
(موقع “راديو فردا”)

عمدة نيويورك السابق محاميًا لرضا ضراب


ضمّ رضا، ضراب التاجر الإيرانيّ ذو الجنسية التركية المتهَم بالتحايل على عقوبات الولايات المتَّحدة ضدّ إيران والمسجون في نيويورك، رودولف دبليو جولياني، عمدة بلدية نيويورك السابق، إلى فريقه القانوني، وحسب تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”، سافر جولياني برفقة مايكل بي موكيزي المحامي البارز الآخر إلى أنقرة للقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ويُذكر موكيزي المدَّعي الأمريكيّ العامّ السابق بوصفه أحد المقربين من الرئيس الأمريكيّ الحاليّ دونالد ترامب، ولدى جولياني علاقات مقربة للغاية مع ترامب، وسفره إلى تركيا، طرح ظنونًا بشأن تدخُّل مستويات عُليا من الحكومة في أمريكا في مِلَفّ ضرَّاب، وبناء عليه تَحوَّل ملف ضراب إلى أحد المشكلات بين واشنطن وأنقرة.
(صحيفة “إيران”)

خزعلي: لولا الاتفاق النووي لنال خامنئي مصير القذافي


صرّح الناشط السياسي الإصلاحي المعارض مهدي خزعلي، بأنه إذا لولا الاتِّفاق النوويّ لكان مصير خامنئي هو نفس مصير الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، الذي أعدمته ميليشيات شعبه بعد هجوم من الدول الغربية.
(موقع “بالاترين”)

النِّظام يتخوّف من استياء رجال قم
زاد بشكل ملحوظ استياء طلاب وأساتذة حوزة قم العلمية من استمرار اعتقال آية الله محمد رضا نكونام، وذكر مصدر مطّلع في وكالة استخبارات الحرس أن استياء الحوزات العلمية من النِّظام، بعد اعتقال مرجع التقليد المحبوس، تزايد بشكل ملحوظ، مضيفًا أن استخبارات الحرس تَلقَّت تقارير بشأن هذا الاستياء من مصادرها الإخبارية في الحوزات العلمية.
وعلى أساس التقرير السري الذي عرضه الحرس على بعض المراكز الخاصَّة، من بينها بيت القائد، وأمانة مجلس خبراء القيادة، ومجمع مدرسي حوزة قم العلمية، ومجلس صيانة الدستور، والمجلس الأعلى للحوزات العلمية، تَسبَّبت زيادة معدَّل استياء مراجع التقليد المستقلين، وعلماء وفضلاء الحوزات العلمية، من النِّظام، بخاصَّة إجراءات محكمة رجال الدين الخاصَّة بشأن اعتقال آية الله محمد رضا نكونام، في قلق مراكز اتخاذ القرار في النِّظام تجاه استمرار سجن مرجع التقليد هذا.
ويقبع نكونام في السجن بجريمة إعلان المرجعية المستقلة والأفضلية العلمية لمدة 27 شهرًا بعد خصومة مع مكارم شيرازي ومافيا الحوزات العلمية، وتَعرَّض هذا المرجع لسكتة دماغية في سجن إيفين، وبعد علاج دام لخمسة أيام ونصف انتقل إلى العنبر الخاص برجال الدين.
(موقع “آمد نيوز)

محاكمة فائزة رفسنجاني 16 إبريل بتهمة مجهولة


تُحاكمَ ابنة رئيس مجمع تشخيص مصلحة النِّظام السابق والبرلمانية السابقة فائزة هاشمي رفسنجاني بشكوى مدَّعي طهران العامّ والحرس الثوري، ومن المقرَّر أن تتوجه رفسنجاني إلى المحاكمة في الشعبة 15 بمحكمة الثَّورة.
وأُدِينَت رفسنجاني منذ أسبوعين بالسجن 6 أشهر، ومن المقرر أن تحاكَم أيضًا يوم 16 أبريل المقبل بشكوى الحرس الثوري ومدَّعي طهران.
ويُقال إن ملف فائزة به أجزاء كثيرة، وحُقّق في جزء منه في الشعبة 106 للمجمع القضائيّ للعاملين في الدولة، وأُدِينَت بالسجن 6 أشهر بتهمة الحوار مع قناة “معاندة”، وأُعلِنَ حاليًّا أن جزءًا آخر من ملفّها مفتوح، وستخضع للتحقيق في هذا الجزء من ملفّ القضية على جدول أعمال الشعبة 15 لمحكمة الثَّورة، ولم يُكشَف حتى الآن عن الاتهامات التي ستمثل رفسنجاني بموجبها أمام المحكمة.
(موقع “دويتشه فيله فارسيّ”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير