زوارق الحرس تهاجم مروحية أمريكية.. ومدعي طهران يهدد النظام

تناقش صحيفة “إعتماد” في افتتاحيتها اليوم 29 نوفمبر، قضية ارتفاع عدد حالات الإعدام المنفَّذة في إيران، مشيرة إلى أن حكم روحاني شهد زيادة مطّردة في عدد الإعدامات على الرغم من تصريحاته عن مراعاة حقوق الإنسان، مطالبة بتنفيذ حالات الإعدام وفقًا لِمَا حدّده “الشرع” فقط، في حين تحلّل “دنياي اقتصاد” التفاعلات المتوقَّعة في جلسة منظمة “أوبك” التي ستُعقَد غدًا، لافتةً إلى أن حساسية الجلسة تكمن في أن فشلها يعني تَمسُّك إيران على نحو أشدّ بإعادة توزيع الأنصبة التصديرية.

وما زالت أصداء محاولة القبض على برلماني تدوّي في الصحافة، إذ نقلت الصحف مطالبة مدّعي طهران بتسليم مطهري نفسَه للسُّلْطة القضائية، وتأثير ذلك على النظام بأكمله، والكشف عن انضمام برلمانيين من ائتلاف إصلاحيّ إلى الأصوليين، واتصال هاتفي بين روحاني وبوتين، وإزاحة الستار عن أحدث صناعات البحرية الإيرانية، وعلى جانب آخر نقلت الصحف أحدث الإحصائيات بشأن وفيات التسمُّم بأول أكسيد الكربون.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
صحيفة “إعتماد”: يجب تقليص عدد أحكام الإعدام
تناقش صحيفة “إعتماد” في افتتاحيتها اليوم قضية ارتفاع عدد حالات الإعدام المنفَّذة بإيران، ومن المعروف أن إيران تحتلّ المرتبة الثانية في عدد الإعدامات عالَميًّا بعد الصين، وإذا احتسبنا عدد المُعدَمين مقارنة بعدد السكان تصبح إيران هي الأولى على مستوى العالَم. وعلى الرغم من تصريحات روحاني عن مراعاة حقوق الإنسان، فقد شهدت سنوات حكمه الثلاث الماضية زيادة مطّردة في عدد الإعدامات، فبعد أن كان عدد الإعدامات في أول أعوام حكمه عام 2013م بلغ 680 حالة، بلغ العدد في عام 2014م 753 حالة، ثم واصل ارتفاعه ليصل في عام 2015م إلى 957 حالة، وحتى الأشهر الستة الأولى من عام 2016م وصل العدد إلى 564 حالة إعدام، وفقًا للإحصائيات الرسمية الإيرانية.
تقول الافتتاحية أنه ينبغي أن لا تُنَفَّذ عقوبة الإعدام إلا في الحالات التي أقرَّها الشرع الحنيف، وينبغي أن لا تُنَفَّذ كعقوبة تعزيرية رادعة لأن الحكم بالإعدام لا يمكن الرجوع عنه، أو تعويض المحكوم به في حالة خطأ القاضي. وقد نُفّذت في إيران حالات إعدام أثبت الطبّ الشرعي وفحوص DNA براءة المتهمين فيها، لكن الحكم كان قد نُفِّذ بالفعل نتيجة التسرع في التنفيذ وعدم التريُّث. كما أن إصدار أحكام الإعدام بحقّ متعاطي المخدِّرات وصغار الموزِّعين الذين هم في الأساس مدمنون، غير جائز، لأنهم مبتلَون، ويمكن استتابتهم أو إصدار أحكام بحَقِّهم أخَفّ من الإعدام، لأن الدافع لديهم إلى ارتكاب هذا الأمر هو جملة من الأمراض الاجتماعية المنتشرة في المجتمع الإيراني، مثل الفقر والجهل، وآلاف الأسباب الأخرى، أما كبار التجار فترى الافتتاحية أن السجن لفترات طويلة مع مصادرة الأموال هو أفضل الوسيلة لردعهم، بدلًا من الإعدام.
لكن الافتتاحية لا تستطيع أن تقول إن الإعدام في إيران هو إحدى وسائل تصفية المعارضين السياسيين، بعد اتهامهم بالاتجار في المخدِّرات، وهو الأمر الذي تَحدَّث عنه أحمد شهيدي ممثِّل الأمم المتحدة المعنيّ بملفّ حقوق الإنسان في إيران في تقاريره السنوية، وعادة ما تُنَفَّذ هذه الإعدامات بحقّ البلوش والأكراد السُّنَّة.

صحيفة “إبتكار”: التعارض في الماهية والذات
تتناول صحيفة “إبتكار” في افتتاحيتها اليوم أزمة النائب على مطهري بعد أن منعه ممثِّل السُّلْطة القضائية في مدينة مشهد من إلقاء خطابه، لكون على لاريجاني هو الأخ الشقيق لرئيس السُّلْطة الفضائية صادق لاريجاني، فكيف يمكن لسلطتين أن تتصارعا وعلى رأسيهما أخوان شقيقان؟ تقول الافتتاحية: من الوهلة الأولي يبدو أنه عندما يتولى أخوان رئاسة السلطتين القضائية والتشريعية ينبغي أن يكون مستوى التجاذبات بين السلطتين محدودًا إلى حد ما، ولا تظهر مشكلات واحتكاكات بينهما. ويبدو أن الأخوين لا يرغبان بطبعتهما أن تتحول الأمور بين القضاء والبرلمان إلى مادة إعلامية، ولا إلى مادة حديث لدى الرأي العامّ.
الافتتاحية تسرد بقيَّة حالات التعارض بين السلطتين، بخاصة بدايةً من استدعاء نواب الإصلاحيين في البرلمان السادس إبان رئاسة محمد خاتمي للمثول أمام الجهات القضائية، حتى صدور حكم بتوقيف النائب محمود صادقي النائب في البرلمان الحالي وعضو ائتلاف “أميد” المؤيد لروحاني.
حالة الصدام المتوالي بين السلطتين القضائية والتشريعية دفعت كاتب الافتتاحية إلى الحديث عن علاقة الأُخُوَّة بين رئيسيهما، فضلًا عن تَحدُّث معظم الصحف الإيرانية عن الحصانة البرلمانية الواجب توافرها لنواب البرلمان، كإحدى ركائز العمل البرلماني.
الافتتاحية ترى أن نظام الحكم في إيران يحتاج إلى إعادة رسم حدود العلاقة بين مؤسَّساته، فطبيعة العلاقة بين المرشد ورئيس الجمهورية تحتاج إلى توضيح، وكذلك بين مجلس صيانة الدستور والبرلمان، وبين البرلمان والسُّلْطة القضائية. لا يزال النظام الإيراني غير محدَّد المعالَم التشريعية، ولا تزال حدود صلاحيات مؤسَّسات السُّلْطة مرتبطة إلى حد بعيد بشخص المتولي لها وطبيعة التوازنات السياسية الداخلية، لا تزال إيران تعيش في مفاهيم اللجان الثورية وغياب سيادة القانون، ومن المتوقَّع أن يؤدِّي الصدام بين السُّلْطة القضائية والسُّلْطة التشريعية إلى خسائر فادحة في هيبة واستقرار النظام الإيراني.

صحيفة “دنياي اقتصاد”: حساسية اجتماع “أوبك” رقم 171
تحلل صحيفة “دنياي اقتصاد” في افتتاحيتها اليوم التفاعلات المتوقَّعة في جلسة منظمة “أوبك” التي ستُعقَد غدًا الأربعاء 30 نوفمبر 2016م في الجزائر العاصمة. تقول الافتتاحية: هذه الجلسة تختلف عن الجلسات العادية لمنظمة “أوبك” في أن جدول أعمال الجلسة هو اتخاذ قرار حاسم بخصوص ما تفاهم عليه وزراء “أوبك” في شهر سبتمبر الماضي، بشأن التصديق على البرنامج التنفيذي لخفض إنتاج “أوبك” إلى مستوى 32.5 مليون برميل يوميًّا -أو على الأكثر 33 مليون برميل- في حين تُظهِر الإحصائيات أن الإنتاج الحالي وصل إلى 34 مليون برميل يوميًّا. وستمثّل الجلسة اختبارًا لمدى قدرة منظمة “أوبك” على اتخاذ القرارات وتنفيذها.
تكمن حساسية الجلسة في أن فشلها يعني هبوط أسعار النِّفْط على نحو أشدَّ، وتفاقم العجز في ميزانيات الدول المصدِّرة، وتَمسُّك إيران على نحو أشدَّ بإعادة توزيع الأنصبة التصديرية بعد رفع حظر التصدير النفطي عليها.
الافتتاحية ترى أن فوز ترامب بالرئاسة الأمريكية أدَّى إلى ارتفاع قيمة الدولار في مقابل بقية العملات والسلع الرئيسية، وإذا أقدم ترامب على تنفيذ شعاراته الانتخابية الخاصة بسياسة الطاقة فسوف تؤثِّر هذه السياسات بالسلب على الدول المصدِّرة للنِّفْط. معروف أن الولايات المتحدة تستورد يوميًّا 3.6 مليون برميل، تبلغ حصة السعودية منها نصف مليون برميل يوميًّا، وتصدِّر فنزويلا 830 ألف برميل للولايات المتحدة يوميًّا، وبناء عليه فإذا نفّذ ترامب إجراءات تقييدية لواردات النفط من “أوبك” فسيؤدي هذا إلى ظهور سوق نِفْط موازية في العالَم، وسوف تحدث منافسات حادَّة للحصول على حِصَّة تصديرية من جميع الأسواق.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
مدّعي طهران: على صادقي تقديم نفسه للقاء


أوضح المدّعي العام والثوري لمدينة طهران عباس جعفري دولت آبادي، أن قرار استدعاء محمود صادقي نائب طهران الإصلاحي كان صادرًا من محكمة الثقافة والإعلام، وطِبقًا للاعتبارات القانونية، وهو لا يزال قائمًا، وأنه في الملفّ الموجَّه إلى صادقي 8 فقرات لشكاوى خاصة و3 فقرات خاصة بجرائم عامة، وأُرسِلَ الاستدعاء عبر مجلس الشورى، ومن أجل الاطمئنان أعلن إجراء محادثة هاتفية مع رئيس المجلس علي لاريجاني حول ضرورة حضور صادقي في المحكمة، وكذلك أكّد خلال عدة مفاوضات مع محمد علي وكيلي عضو الهيئة الرئاسية للبرلمان، أنه من أجل عدم سوء استخدام بعض الأفراد والتيَّارات، فعلى صادقي الحضور إلى المحكمة، وقد أصدر المحقِّق أمرًا بإحضاره بسبب تجاهله الاستدعاء، على الرغم من معرفته به، فقد أجرى كثيرًا من الحوارات الصحفية التي تشير إلى معرفته بهذا الاستدعاء.
وأكّد دولت آبادي أن إقدام محمود صادقي على المقاومة أمام مأموري الشرطة وإثارة الأفراد للحضور والتجمُّع أمام منزله، هو جريمة اخلال بالنظام العامّ، وستُضاف إلى الاتهامات الموجَّهة إليه، وعليه الردّ على تلك الاتهامات، وأنه من المنتظر من صادقي احترام الأمر القضائي، وأن يقدّم نفسه للمراجع القضائية، وفي غير هذه الحالة فإن مأموري الشرطة مكلَّفون بضبطه وإحضاره إلى المحكمة.
(وكالة “فارس”)


واشنطن: زورق إيراني صوّب نيرانه نحو طوّافة أمريكية


صرّح مسؤولان أمريكيان يوم الإثنين لوسائل الإعلام الأمريكية عن مواجهة جديدة بين القوات الإيرانية والأمريكية في الخليج العربي، فأوضحا لـقناة “فوكس نيوز” ووكالة “رويترز”، أنه في يوم السبت الماضي صوّب زورق إيراني نيرانه نحو طوّافة أمريكية، وأن هذا التحرُّك جاء في الوقت الذي كانت تحلّق فيه الطوّافة الأمريكية في مضيق هرمز.
وأضاف المسؤولون الأمريكيون كذلك أنه خلال هذه الأحداث كان يفصل المروحية الأمريكية عن الزورقين الإيرانيين ما يقرب من 800 متر في المياه الدولية، فصوّب أحد الزورقين نيرانه نحو المروحية، وأنه على الرغم من أن أفراد المروحية الأمريكية لم يستشعروا الخطر أو التهديد في أي لحظة في هذه الأحداث، فإن هذا الإجراء غير آمن وغير مهني.
(وكالة “فارس”)


70 برلمانيًّا من “أميد” التحقوا بالأصوليين


أوضح الناشط السياسي الإصلاحي محسن رهامي، أن 70 برلمانيًّا منتخَبًا من قائمة “أميد” التحقوا بالأصوليين بمجرَّد عبورهم من بوابة مجلس الشورى وجلوسهم على مقاعد البرلمان، وتناسوا تعهُّداتهم، وأنهم وقّعوا على القَسَم ومحضر الجلسة، مضيفًا أن هذه القضية متأثرة بعدم تدخل الأحزاب في القائمة النهائية لـ”أميد”، وتبعات هذا السلوك أمر غير خفيّ من وجهة نظر رهامي، محذرًا: “إذا لم يردّ أعضاء ائتلاف (أميد) على توقُّعات الشعب، فإنه سيُهدَر استثمار كبير في التيَّار الإصلاحي، وقد يتخلى الشعب عن ثقته بأداء الإصلاحيين”، مشيرًا إلى أن أعضاء “أميد” يعتبرون أنفسهم في غير حاجة إلى مساعدة القاعدة التي كوّنت تشكيلاتهم.
(صحيفة “وطن أمروز”)


أحمد توكلي: تحركات ادّعاء طهران تمثّل مشكلة للنظام


أكّد البرلماني الأصولي السابق أحمد توكلي، أنه على أساس نص الدستور الصريح يجب اعتقال البرلماني بعلم رئيس البرلمان، وأنه لم يُعلَم بهذا الخصوص، مضيفًا أنه “للأسف ينفِّذ ادِّعاء طهران بعض التحركات التي ليس من الموضوعية القانونية منذ فترة، وهي تخلق مشكلة للنظام، وتضع السُّلْطة القضائية في معرض الرأي العامّ، وأن هذه التحركات ليست في مصلحة ادّعاء طهران والسُّلْطة القضائية.
وأضاف توكُّلي أن “محمود صادقي هو ممثل الشعب، وبغض النظر عن الشخص أو تيَّاره يجب في النهاية تقديم الاحترام لشأنه ومكانته، وطبقًا لنصوص الدستور الصريحة فإن اعتقال نائب برلماني يجب أن يحدث بعلم رئيس المجلس، وطبقًا لقانون الرقابة على سلوك النواب، فمن البداية على المحقِّق أن يستفسر عبر كتابة خطاب إلى الهيئة الرئاسية البرلمانية حول النائب موضع اهتمامه، هل موقف النائب يأتي في إطار وظيفة نيابته أم لا”.
كما أوضح البرلماني السابق أن وجهة نظر الهيئة الرئاسية للجنة الرقابة على النواب حجة، والقانون يصرّح بأنه إذا أقدم القاضي على التعقب القضائي لنائب بسبب وجهة نظره دون أن يستفسر أولًا من هذه الهيئة، فإنه قد ارتكب جريمة، وإذا تجاهل الادّعاء والسُّلْطة القضائية التي هي مسؤولة عن تنفيذ القانون، القانون، فإنه لن يُقَرّ الأمن، وإذا قُبض على برلماني بسبب وجهة نظره، فهل يتناغم هذا العمل مع كون المجلس على رأس شؤون الدولة؟ وهل يمكن إدارة الدولة بهذا الشكل؟
(وكالة “تسنيم”)


أول أكسيد الكربون يقتل 300 إيرانيًّا سنويًّا


أفادت الإحصائيات الأخيرة بأن عدد الذين يموتون سنويًّا في إيران بسبب التسمُّم بأول أكسيد الكربون يتراوح بين 200 و300 شخص، كما أن عدد من توُفُّوا جَرَّاء استنشاقهم هذا الغاز خلال الأشهُر الخمسة الأولى من العام الحالي بلغ 193 حالة، مشيرة إلى أن حالات التسمُّم السنوية تُقَدَّر بأكثر من ألفَي حالة يسببها تَعرُّض المصابين لاستنشاق أول أكسيد الكربون الناتج عن أجهزة التدفئة المنتشرة في المنازل، إضافة إلى بعض أدوات التسخين.
(صحيفة “إبتكار”)


50% من حوادث العمل بإيران من قطاع البناء


ذكر مستشار نقابة العمال الإيرانية عباس شيري، أن نسبة حوادث العمل في إيران في قطاع أعمال البناء تشكِّل أكثر من 50% من الحوادث العمالية، موضحًا أن الالتزام بقواعد السلامة واتخاذ الإجراءات الوقائية سيساعد على تقليل هذه النسبة، لافتًا إلى أن مدينة قم الإيرانية شهدت عام 2014م ارتفاعا في أعداد حوادث العمل.
(صحيفة “إيران”)


ارتفاع عدد قتلى قطار سمنان إلى 49 شخصًا


أبدى إسماعيل جبار زاده محافظ أذربيجان الشرقية الإيرانية أسفه من احتمالية تزايد أعداد القتلى جراء تصادم قطار سمنان الرابط بين مدينتَي تبريز ومشهد إلى ما يقارب 49 شخصًا. وبيَّن بأنه ستُقام مراسم تشييع الضحايا يوم غد الأربعاء في مدينة قم الإيرانية، موضحًا أن غالبية المصابين من هذه الحادثة لا يزالون راقدين في مستشفيات محافظة سمنان.
(صحيفة “شرق”)


مؤشّر تلوث طهران مستمر في الارتفاع


ذكر مساعد شؤون الرقابة والحفاظ على البيئة بمحافظة طهران محمد رستكاري، أن التلوُّث الجوي في طهران لا يزال مستمرًّا. كما بيَّن أنه بناءً على المعلومات الواردة من محطات قياس التلوث الجوي فقد أظهر مؤشِّر التلوث في المدينة ارتفاعًا في منسوب التلوث الجوي اليوم الثلاثاء. من جانب آخَر حذّرت إدارة العلاقات العامة بإدارة حماية البيئة، المصابين بالأمراض التنفسية والرئوية من ممارسة الأعمال الشاقة أو الرياضة.
(وكالة “إيسنا”)


“الخليج” تستقطب 1.1 مليار دولار استثمارًا أجنبيًّا


تعقد شركة الخليج الإيرانية للبتروكيماويات حاليًّا مباحثات مع شركات آسيوية لاستقطاب استثمار بقيمة 1.1 مليار دولار، بهدف تطوير نشاطاتها، ومن بينها مشروع الميثانول المقرَّر إرساله إلى الصين وعدد من المشترين في قارة آسيا. ووَفْقًا لتقرير “بلومبرغ”، ذكر تورج سيد أرونقي، المدير التنفيذي لمشروع الميثانول، أن شركة إيطالية، امتنع عن ذكر اسمها، قد تكون المستثمر في الشركة الإيرانية.
(صحيفة “تفاهم نيوز”)


الدولار يتجاوز 3800 تومان


تستمرّ عملية ارتفاع سعر الدولار في الأسواق الإيرانية الرسمية وغير الرسمية، وتجاوز سعره مقابل التومان الإيراني حاجز 3800 تومان. ووَفْقًا لتقرير وكالة أنباء “إيسنا”، فالرغم من استقرار سعر الدولار في مركز تداول العملات يوم الأحد الماضي فقد استمرّ في ارتفاعه في الأسواق غير الرسمية ليتراوح سعره بين 3.780 تومانًا و3.810 تومانات.
(صحيفة “تفاهم نيوز”)


سوق إيرانية – لبنانية – سورية 


أشار نائب رئيس منظمة الحرف اليدوية والفنون التراثية في إيران بهمن نامور، إلى إنشاء سوق مشترك بين دول إيران ولبنان وسوريا، وذكر أن هذه السوق المشتركة يمكن أن تساعد على تقوية النشاط الاقتصادي والعمل في مجال الحرف اليدوية في هذه الدول. كما قال نامور إن الحكومة الإيرانية الحالية تهتمّ بتصدير الحرف اليدوية، وإن دولًا مختلفة بعضها في المنطقة وكثير منها من الدول الأخرى في أوروبا وإفريقيا وقارة أمريكا، تُعتبر هدفًا لتصدير الحرف اليدوية الإيرانية.
(صحيفة “تفاهم نيوز”)


صادرات إيران إلى عمان ترتفع 400%


يبدو أن حجم التبادل التجاري بين إيران وعمان بعد رفع العقوبات والاتفاق النووي، حقّقَت ارتفاعًا ملحوظًا في بداية العام الميلادي الجاري، وَفْقًا لأحدث الإحصائيات التي نشرها مركز الإحصاء والمعلومات العماني، ارتفع حجم الاستيراد العماني من إيران في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 394.2% ليصل إلى 183.1 مليون ريال عماني، في حين يتحدث بعض الخبراء عن ارتفاع متوقَّع لحجم التبادل التجاري بين البلدين خلال خمس سنوات من مليار دولار إلى 5 مليارات دولار.
(صحيفة “جهان صنعت”)


اتصال هاتفي بين روحاني وبوتين


أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالًا هاتفيًّا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، تبادلا خلاله وجهات النظر حول أهمّ القضايا الثنائية، الإقليمية والدولية، وأكّد كلا الرئيسين في المكالمة ضرورة تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات المختلفة، وأهمها مكافحة الإرهاب، وأثر هذا التعاون التاريخيّ في استتباب الأمن والاستقرار في المنطقة.
(صحيفة “جام جم”)


الخارجية الإيرانية تنفي إلغاء التأشيرة مع موسكو


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيراني بهرام قاسمي، أنه تم الانتهاء من مفاوضات إلغاء التأشيرة بين إيران وروسيا في حالات خاصة، وسيتم التوقيع عليها سريعًا، معتبرًا أن الخبر المتداول أمس في وسائل الإعلام لا صحة له، وأن ما يمكن التصريح به حول هذا الأمر أنه وَفْقًا للمفاوضات السابقة بين الدولتين فمن المقرر إلغاء تأشيرة الجولات السياحية في حالات خاصة تخضع للموافقة، لأن هذا الاتفاق أيضًا لم ينفَّذ حاليًّا، وأن الاتفاق والوثيقة الخاصة به تمَّا، ومن المقرَّر التوقيع عليها سريعًا بين الطرفين، لافتًا إلى بقاء خطوات كثيرة إلى حين تنفيذ التفاهمات اللازمة من أجل إلغاء التأشيرة العادية لمواطني البلدين والتي يجب أن تخضع لتفاهم مسؤولي البلدين في الفرصة الحالية، وتدخل بعدها مرحلة التنفيذ.
(وكالة “مهر”)


إزاحة الستار عن أحدث صناعات البحرية الإيرانية


استعرضت القوات البحرية التابعة للجيش الإيراني أحدث صناعاتها العسكرية في حضور مساعد رئيس الهيئة العامة للقوات المسلَّحة عبد الرحيم موسوي، التي كان من بينها مشروع حوض للسفن يشتمل على تصميم وبناء حوض لاختبارات ديناميكية للعوامات، ومشروع الرادار “LPI” الذي يضمّ تصميم وصناعة نظام الرادار السطحي، بالإضافة إلى مشروع “مرصاد”، وهو عبارة عن ورشة أجهزة الطوربيد.
(وكالة “إيرنا”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير