شكوى سُنية من تطاول برلماني أصولي.. ومواجهة بين فرقاطة إيرانية وسفينة تجسس أمريكية

تناولت صحيفة “آفتاب يزد” البيان الذي أصدره أحمدي نجاد أمس وخاطب فيه الرئيس حسن روحاني رادًّا على التهم التي وجهها الأخير إلى حكومته السابقة، واعتبرت الصحيفة أن هذا البيان ليس للاعتراض بل لأغراض انتخابية، فالتيَّار النجادي يسعى للترويج لترشيح بقائي على أنه أمر جدّي، وبيان أحمدي نجاد ما هو إلا دعاية لبقائي، وانتقدت “وقايع اتفاقيه” الخطأ الذي تكرِّره الحكومة، المتمثِّل في تقديم الدّعم المالي (9 دولارات) لشريحة واسعة من المجتمع، لافتة إلى أنه في الوقت الذي يجب على الحكومة فيه تقديم الدّعم للفقراء فقط، يقدَّم هذا الدعم لغيرهم على حدّ سواء.

كذلك نقلت الصحف بيان محمود أحمدي نجاد الذي ردّ من خلاله على هجوم روحاني عليه، إلى جانب تصريحات عمدة طهران بشأن عائلات طهران المحتاجة إلى الدعم، ومطالبة وزير الداخلية الإذاعة والتليفزيون بعدم الانحياز لصالح أحد المرشحين في انتخابات رئاسة الجمهورية، والإعلان عن تشكيل لجنة سرية لاختيار مرشد المستقبل، ومطالبة صالحي بمواقف إيرانية حكيمة تجاه مسؤولي الحكومة الأمريكية، وادّعاء الدفاع الجوي أن منظومة “إس-300” مُهلِكة للعدوّ، كما أشارت الصحف إلى مواجهة قوات بحرية إيرانية مع سفينة تجسُّس أمريكية.


صحيفة “آرمان أمروز”: خارطة طريق ترامب
تتناول افتتاحية صحيفة “آرمان أمروز” اليوم السيناريوهات القادمة المحتملة في خارطة طريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الصعيدَين الداخلي والخارجي، وترى الافتتاحية أنّ السياسة الأمريكية ستعمل ضمن محاور متعددة، ومن أهمّ هذه المحاور روسيا والصين وإيران. تقول الافتتاحية: الظروف الحالية جعلت ترامب يركّز على الأوضاع الداخلية، لكن خلال الأشهر القادمة ستزداد التحديات بين أمريكا وإيران، ستتركز السياسات الأمريكية في المستقبل على التعاون مع روسيا وفصلها عن محور الصين وإيران، ثمّ ستضع على جدول أعمالها إضعاف الصين، ومن ثمّ تتجه نحو إضعاف روسيا.
وترى الافتتاحية أن ترامب أثبت أن لديه نظرة الهيمنة في ما يخصُّ جميع قضايا العالم، على الرّغم من أنه يزعم أنه لن يتدخل في شؤون الدول الأخرى، فزيادة الميزانية العسكرية تشير إلى أن ترامب يسعى لإيجاد قوة عسكرية متفوقة في المنطقة، وتعتبر الافتتاحية أن حشد أمريكا قواتها في المنطقة وحتى حول الصين من أولويات ترامب.
تضيف الافتتاحية: يجب الانتظار حتى تتضح برامج ترامب أكثر في المستقبل، وعلى أي حال فالرئيس الأمريكي شخصية مغامرة ستحاول الحفاظ على التفوُّق العسكري لأمريكا، وأحد برامجه إضعاف الصين من خلال تهديد عسكري واسع النطاق، لذا ستزداد في هذه المرحلة حِدَّة التوتُّرات بين البلدين، وسيخلق الأمريكيون للصينيين كثيرًا من المشكلات.
ولا تستبعد الافتتاحية ارتفاع وتيرة التحدِّي بين أمريكا وإيران، بل تراها طبيعية، ويُحتمل المواجهة بين البلدين.

صحيفة “آفتاب يزد”: بيان أحمدي نجاد الانتخابي
تناقش افتتاحية صحيفة “آفتاب يزد” اليوم البيان الذي أصدره الرئيس السابق أحمدي نجاد أمس، وخاطب فيه الرئيس الحالي حسن روحاني، وردّ فيه على التُّهَم التي وجّهها روحاني إلى حكومة نجاد، وأبدى استعداده ثانية للمناظرة مع روحاني، وترى الافتتاحية أن هذا البيان ليس للاعتراض وإنما بيان انتخابيّ. تقول الافتتاحية: على الرّغم من أن هذا البيان يمكن تناوله من جوانب قانونية، فإن الجانب الأهمّ له هو الحشد للتمهيد لمناهضة حكومة روحاني، واستغلاله في الانتخابات القادمة من جانب آخر، من حيث أن النجاديين يشكُّون في إمكانية ترشيحهم أحد الأسماء، ويكون هذا الاسم قادرًا على الاستمرار إلى مرحلة المناظرات، لذا يهيِّئون الأجواء للمناظرة منذ اللحظة.
وترى الافتتاحية أن ترشيح بقائي للانتخابات ينافي ما صرّح به أحمدي نجاد سابقًا من أنه لن يدعم أي مرشَّح، فهو يدعم بقائي بشكل غير مباشر، لأن بقائي يختلف عن الآخرين، فعلاقة بقائي بأحمدي نجاد تشبه علاقة مشائي بأحمدي نجاد، وتعتبر الافتتاحية أن هذه إشارة إلى أن بقائي ينوي الاستمرار في نهج الرئيس السابق أحمدي نجاد، وهو بالفعل أحمدي نجاد الثاني، لذا يحاول التيَّار النجادي أن يطرح اسمه بقوة في هذه الفترة من الانتخابات.
تضيف الافتتاحية: بيان أحمدي نجاد أمس هو امتداد لهذا الحشد وإظهار الوجود، فالنجاديون يسعون جاهدين لإظهار ترشيح بقائي على أنه أمر جِدِّي، وبيان أحمدي نجاد هو دعاية لبقائي.
على أي حال، ترى الافتتاحية أن أحمدي نجاد الذي “نهاه” المرشد الأعلى علي خامنئي عن خوض الانتخابات، يسعى لإبقاء التيَّار النجاديّ حيًّا، فهو يدرك أنه إذا تَمَكَّن من هزيمة روحاني في الانتخابات القادمة واستطاع الدفاع عن نفسه من خلال بقائي أو غيره، وتمكن من تعظيم أخطاء روحاني، فسيكون هو الفائز، ولو لم ينجح بقائي أو أي نجاديٍّ آخر.

صحيفة “وقايع اتفاقيه”: الدّعم يعني تكرار “الخسارة”
تشير صحيفة “وقايع اتفاقيه” في افتتاحيتها إلى الخطأ الذي تكرره الحكومة المتمثِّل في تقديم الدّعم المالي (9 دولارات) لشريحة واسعة من المجتمع، وترى الافتتاحية أنّ هذا الأمر طُرفة اقتصادية، ففي الوقت الذي على الحكومة فيه تقديم الدّعم للفقراء فقط، يقدَّم هذا الدعم كذلك لغيرهم على حدّ سواء. تقول الافتتاحية: إنّ قضية الدّعم المالي تشكّل تناقضًا عجيبًا في الاقتصاد الإيراني، تناقضًا نتيجته الكارثية معروفة بالنسبة إلى اقتصاد منتج. لقد أقرّ البرلمان أمس تقديم الدعم لـ68 مليون إيراني خلال العام الإيراني الجديد (مارس 2017-مارس 2018)، وهذا يعني عبئًا كبيرًا خلال العام القادم على كاهل الميزانية.
منذ سبع سنوات تقدِّم الحكومة دعمًا ماليًّا بمقدار 9 دولارات للمواطنين، وترى الافتتاحية أن هذا المبلغ الضئيل لا يشكّل فارقًا في حياة البعض، وفي نفس الوقت لا يتقاضى الفقراء المُعدَمون، الذين يرون في هذا المبلغ الشيء الكثير، أكثر من هذا المبلغ، في حين كان الخيار الأمثل هو أن لا يتقاضى هذا الدعم سوى الفقراء، وهو أمر تعتبر الافتتاحية أن الحكومة عجزت عن تنفيذه، وتضيف الافتتاحية: المهم أن الدولة التي يحتاج استثمارها الصناعي إلى رأسمال لتدور عجلته، ترتكب خطأ تاريخيًّا في تقديم الدّعم للمواطنين، بالطبع كان من المقرر أن ينال الإنتاج نصيبه من هذا الدعم، لكن حصوله فقط على 2% من هذا الدّعم يشير إلى الفشل في تخصيص الدّعم لأكثر قطاعات الاقتصاد حاجة.
وترى الافتتاحية أنّ الاقتصاد الإيراني لا حلّ أمامه سوى تحديد موقفه من الدّعم، والحلّ يكمن في قطع الدّعم عن المواطنين وتخصيصه للفقراء، ومن جهة أخرى إيجاد رابط مباشر بين الدعم والإنتاج، في غير هذه الحالة سيبقى الاقتصاد الإيراني متضررًا. ولم تأخذ الافتتاحية الانتخابات الرئاسية القادمة بعين الاعتبار، فأي حكومة تجرؤ على وقف الدّعم عن 68 مليون مواطن قُبيل انتخابات رئاسية، ولو كان أكثر ما يمكن أن يقال في هذا الدّعم أنه “زهيد”؟


70 ألف أسرة في طهران لا يجدون كسرة خبز


قال عمدة طهران محمد باقر قاليباف إن ما يقارب 70 ألف أسرة من أهالي طهران لا يشملهم دعم أي مؤسَّسة من المؤسَّسات الخيرية ولا يجدون كسرة خبز. وأضاف أنه يجب أن يكون توزيع الإمكانيات على أهالي طهران عادلًا.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

القبض على طيار إيراني في مشهد
ألقت السلطات الإيرانية القبض على قائد إحدى الطائرات الإيرانية التابعة لشركة “ماهان” للطيران بعد أن وقف الطائرة بصورة غير قانونية في مطار مشهد لمدة تزيد على 7 ساعات. وقد أصدرت المحكمة بحقِّه حكمًا بالسجن. كان ركاب الطائرة اعترضوا نتيجة توقُّف الرحلة طوال هذه الفترة، وكانت متجهة من مطار مشهد إلى مطار طهران.
(صحيفة “خراسان”)

انتحار أب إيراني أقدم على قتل ابنتيه


أقدم أب إيراني متهَم بقتل ابنتيه على الانتحار بطعن نفسه بالسكين، وصرح مساعد الشؤون الاجتماعية بالقيادة الأمنية التابعة لمحافظة أذربيجان الشرقية العقيد علي إسماعيل بور، بأن المتهم طعن نفسه فور إلقاء السلطات الأمنية القبض عليه ممَّا سبَّب جرحًا عميقًا في جسده، ونُقل فورًا إلى المستشفى، إلا أنه توُفي هناك.
كان الأب القاتل أقدم قبل يومين على قتل ابنتيه بآلة حادة، وتبلغان من العمر 10 سنوات و25 سنة، في محافظة تبريز الإيرانية.
(صحيفة “شرق”)

 ارتفاع العائدات النِّفْطية الإيرانية 28 مليون دولار


أشار مشرف الإدارة العامة لـ”أوبك” بهروز بيك علي زاده، إلى تنفيذ الاتفاق النووي ورفع إنتاج إيران، وأوضح أن إيران استطاعت أن ترفع صادراتها إلى أكثر من مليونَي برميل في يناير الماضي، مضيفًا أن ذلك أضاف 28 مليون دولار إلى العائدات النِّفْطية الإيرانية.
ولفت عليزاده إلى أن إنتاج النِّفْط الإيراني انخفض في فترة فرض الحظر مليون برميل ليصل الإنتاج إلى مليونين و700 ألف برميل في اليوم، في الوقت الذي ارتفع فيه الإنتاج العراقي من 3 ملايين إلى 3 ملايين و600 ألف برميل، وكذلك ارتفع الإنتاج السعودي إلى 9 ملايين و700 ألف برميل، مشيرًا إلى أن السعودية كسرت حاجز عشرة ملايين برميل من إنتاجها للنِّفْط.
(صحيفة “تجارت”)

أحمد خاتمي: لجنة سرية تدرس اختيار مرشد المستقبل


أعلن المتحدث باسم الهيئة الرئاسية لمجلس خبراء القيادة أحمد خاتمي، عن تشكيل لجنة سرية في المجلس لاختيار المرشد الأعلى القادم لإيران، لافتًا إلى أن لجنة تحديد المرشد تدرس الأشخاص المؤهلين لهذا المنصب، موضحًا أن المرشد الأعلى الحالي علي خامنئي، هو وحده الذي يمكن أن يكون يطّلع على معلومات وبيانات هذه اللجنة، وإذا كانت لديه الرغبة فستقدَّم قائمة بأسماء هؤلاء الأشخاص له.
وأشار أحمد خاتمي إلى أنه منذ 20 عامًا ووَفْقًا لحديث خامنئي، عُيّنَت لجنة سرية “لجنة المادة 107 و109 من الدستور” في مجلس خبراء القيادة لانتخاب المرشد القادم لإيران.
وحسب خاتمي، فإن علي خامنئي قال من قبل إنه “يجب أن يكون لمجلس الخبراء 10 الأشخاص بدائل لاختيار المرشد القادم”.
وأضاف خاتمي أن هذه اللجنة ستعرض «مع مراعاة السرية» تقاريرها وبحثها عن «المرشَّحين للقيادة» على المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية.
(موقع “راديو فردا”)

كمالوندي: سننتج الوقود النووي خلال السنوات الـ10 المقبلة


أعلن المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية بهروز كمالوندي، في إشارة إلى الاتفاق بين إيران وروسيا لإنتاج وقود لمحطات الطاقة النووية، عن إنتاج الوقود النووي خلال السنوات العشر القادمة، موضحًا أنه خلال الأسابيع الثلاثة الماضية وفي أثناء اللقاء مع المسؤولين الروس، اتُّفق على إنتاج الوقود خلال 10 سنوات، بحيث تنتج إيران عناصر الوقود خلال السنوات الخمس الأولى، وتحولها إلى مجموعة وقود في غضون السنوات الخمس الأخيرة.
وأكّد كمالوندي أن الاتفاق النووي فتح لإيران الطرق المغلقة أمام صناعة الوقود النووي.
(موقع “برس تي في فارسي”)

تعليق سجن أحمد منتظري


حسب موقع أخبار آية الله منتظري في قناة تليغرام، عُلّق الحكم الصادر ضدّ أحمد منتظري نجل نائب المرشد الإيراني السابق، إذ تنتهي اليوم مُدَّة الترخيص حسب القرار السابق لمحكمة رجال الدين في قم بالحكم عليه بالسجن 6 سنوات. وقد أُرسِلَ إلى السجن يوم 22 فبراير 2017، وبعد 24 ساعة مُنح ترخيصًا لمدة 8 أيام.
(وكالة “الأناضول”)

نجاد: لم أسلّم خزانة الدولة لروحاني خالية


رفض الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد، عبر بيان له، ادِّعاء الرئيس الحالي حسن روحاني المبنيّ على خلوّ الخزانة العامَّة للدولة في الأيام الأخيرة من فترة الحكومة العاشرة، حكومة نجاد.
وأوضح نجاد خلال البيان بالأرقام والإحصائيات أن حكومة حسن روحاني سُلّمت صندوق التنمية الوطني وفيه 55 مليار دولار، والبنك المركزي بنحو 108 مليار دولار من احتياطي العملات الأجنبية، فضلًا عن نحو 22 مليار دولار مطالبات جرَّاء عائدات بيع النِّفْط والغاز.
كان الرئيس الحالي حسن روحاني ادّعى وكبار المسؤولين في حكومته أن الرئيس السابق نجاد سلّم الحكومة في ظلّ ظروف غير ملائمة من الناحية المالية والديون الضخمة.
وصرَّح وزير التعاون والعمل والرعاية الاجتماعية علي ربيعي، ردًّا على رسالة محمود أحمدي نجاد، بأن الحكومة السابقة حصلت على 700 ألف مليار تومان من العائدات النِّفْطية، ومع هذا لم تتوافر فرص عمل.
(موقع “راديو فردا”)

وزير الداخلية: على الإذاعة والتليفزيون الحياد في المعركة الانتخابية


أكّد وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، على هامش مراسم بدء اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية عملها، ضرورة امتناع الإذاعة والتليفزيون عن التحيُّز لصالح بعض المرشَّحين.
وأوضح فضلي أن برامج الإذاعة والتليفزيون بخصوص الانتخابات يجب أن تكون بتأييد من لجنة الدعاية الانتخابية، مشددًا على أنه أُكّد خلال جلسة مع مديري مؤسَّسة الإذاعة والتليفزيون أن هذه الوسيلة الإعلامية ينبغي أن لا تتصرف بتحيُّز لمؤسَّسات خاصَّة، كذلك أكّد وزير الداخلية أن الأشخاص الذين أعلنوا ترشُّحهم لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة لا ينبغي لهم أن يكون لهم أنشطة وفاعليات في الفضاء العامّ.
ولفت رحماني فضلي إلى أن لجنة الانتخابات الرئاسية بدأت عملها بهدف تسجيل الأسماء وإجراء الانتخابات الرئاسية وانتخابات مجالس البلديات ودورة التجديد النصفي للبرلمان في يوم الجمعة 19 مايو 2017 القادم.
(موقع “صوت أمريكا”)

صانع سيارات روسي يدشن مصنعًا في إيران


أعلنت شركة “واز” المصنعة للسيارات في محافظة أوليانوفسك الروسية، تدشين مصنع لتجميع السيارات في إيران بحلول عام 2018م، وذكرت الشركة التي شاركت خلال الشهر الماضي في معرض السيارات الإيراني في بيان لها، أنها تنوي تدشين مصنع لتجميع السيارات في إيران ومصر مع بداية العام القادم.
وحسب البرنامج المعلن، فمن المقرَّر تجميع ثلاثة موديلات لسيارات الشاحنات، والشاحنات الصغيرة “بيك آب”، و”باتريوت”، بالتعاون مع الشريك الإيراني «توان خودرو». كما أطلقت الشركة مركزها المشترك لإنتاج السيارات في فيتنام. ومن برامج الشركة الأخرى تأسيس مكتب تمثيل في دول المنطقة المختلفة في أمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا.
(موقع ”برترينها”)

شكوى “سُنّية” من تطاولات برلماني أصولي


اشتكى أعضاء لجنة تكتُّل أهل السُّنة في مجلس الشورى الإيراني، النائب عن دائرة مشهد جواد كريمي قدوسي، بسبب إهانة مقدَّسات أهل السُّنة خلال حديثه قُبيل خطبة صلاة الجمعة في مدينة مشهد، واتهم تكتُّل أهل السُّنة بالمجلس في رسالة لهم كريمي قدوسي بتوجيه أبشع التهم والإهانات إلى عظماء الإسلام والخلفاء الراشدين ومقدَّسات أهل السُّنة، وكتب أعضاء التكتُّل خطابًا إلى رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني، ذكروا فيه أن حديث كريمي قدوسي الذي أدَّى إلى الاستهجان وإحداث الفرقة بين السُّنة والشيعة، لم يكُن فيه الحيطة لِمَا تقتضيه مسؤولياته نائبًا في البرلمان، مطالبين باتخاذ الإجراء اللازم مع نائب مشهد.
كان قدوسي قال في جانب من حديثه قُبيل صلاة الجمعة: “نفس الأشخاص الذين كانوا منبع الانحراف، حينما رحلوا عن الدنيا دُفنوا إلى جانب ملاذ صاحب الرسالة والثورة الإلهية للإسلام الصافي، كي لا ينسى المسلمون ذكر أسمائهم كلما سمعوا اسم النبي الأكرم.”
وتابع قدوسي: “كما ترون فإن مثل هذا الأمر حدث أيضًا في إيران، والأشخاص الذين كانوا المنبع الرئيسي للانحراف (هاشمي رفسنجاني) يُدفَنون حيثما دُفن الإمام الخميني”.
وقد دُفن ثلاثة من الخلفاء الراشدين إلى جوار ضريح رسول الإسلام.
جدير بالذكر أن محمد قسيم عثماني، وجليل رحيمي، ومحمود نجهبان سلامي، ورامين نور قلي بور، ومحمد باسط دورازهي، وعبد الغفور أميني فرد، وجلال محمود زاده، وعلي محمد مرادي، وعلي كرد، وقرتشه طيار، هم النواب الذين وقّعوا على هذه الرسالة.
(موقع “زيتون”)

ألمانيا تدخل سوق قطع الغيار الإيرانية
وقّعت شركتا “كروز” الإيرانية و”كونتيننتال” الألمانية بعد التعاون في مجال إنتاج قطع الغيار وعقب تطوير نشاطهما في السوق الإيرانية، عقد شراكة، إذ تحتلّ شركة “كونتيننتال” الألمانية الآن المرتبة الثالثة بين صُنَّاع قطع الغيار في العالم. واتفقت الشركتان بعد مفاوضات على تأسيس شركة مشتركة (joint venture) في إيران باسم “CCAC”، وقد أُعلِنَ حجم استثمار هذه الشركة بأكثر من 18 مليون يورو، وتبلغ حصة الشركة الإيرانية 55% والشركة الألمانية 45%.
(موقع “تابناك”)

صالحي يطالب بمواقف “حكيمة” تجاه مسؤولي أمريكا


قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية على أكبر صالحي، مجيبًا عن سؤال حول التطورات الداخلية الأمريكية الأخيرة: “وهل يتوجب بسببها القلق على مستقبل الاتفاق النووي على الرغم من شفافية إيران في برنامجها النووي، موضحًا أنه على الرغم من زعم ترامب أن الاتفاق النووي أسوأ اتفاق، فإن في الهيئة الحاكمة الأمريكية أفراد على خلاف رأيه، ومن بينهم بعض وزرائه، أعلنوا التزامهم بالاتفاق النووي”.
وأضاف صالحي أنه لم يحدث حتى الآن أمر خاصّ، لافتًا إلى أن نهج ترامب إزاء الاتفاق النووي كان في قالب تصريحات شفاهية ودعائية. لذلك فإن إيران لن تتّخذ حكمًا مُسبَقًا بهذا الصدد، مشددًا على ضرورة التعامل بمنتهى الحكمة.
وأشار صالحي إلى أن من المحتمل أن يُجبِر الطرف الأمريكي لأسباب سياسية مسؤولي الحكومة الإيرانية على ردّ فعل حادّ، لذلك فإن الحكومة الإيرانية ضمن تأكيدها حقوقها المشروعة، ستتعامل بحذر، لافتًا إلى أنه ينبغي الانتباه لانشغال شخص الرئيس ترامب في الوقت الحالي بالأزمات الداخلية والخارجية لأمريكا.
(صحيفة “جام جم”)

الدفاع الجوي: “إس-300” مُهلِكة للعدوّ


أوضح قائد قاعدة “خاتم الأنبياء” للدفاع الجوي فرزاد إسماعيلي، أن منظومة “إس-300” للدفاع الجوي منظومة “مُهلِكة للعدو، لا سيما وأن الطائرات دون طيار الصغيرة والصواريخ الباليستية وصواريخ كروز أيضًا لا تستطيع الهرب من قبضة هذه المنظومة”، مضيفا أن منظومة “باور-373” ستُختبر في المستقبل القريب، لافتًا على هامش اختبار منظومة “إس-300” الصاروخية إلى أن “الرد على مهاترات العدو سيكون في ميدان المعركة، وحينما يستطيع صاروخ أن يرصد جسمًا صغيرًا في السماء ويصطاده ويدمره، وذلك على بعد عشرات آلاف الأقدام من الأرض، فماذا سيفعل مع سرب طائرات العدو؟”.
وأكّد إسماعيلي أن “إس-300” كانت من حقّ إيران، وإيران أخذت هذا الحقّ، لافتا إلى أن “إس-300” من اليوم وُضعت بجوار منظومات إيرانية أخرى مثل “مرصاد” و”تلاش”، حتى تصبح سماء إيران أكثر قوة وأمنًا لحظة بلحظة.
(صحيفة “رسالت”)

مواجهة بين قوات بحرية إيرانية وسفينة تجسُّس أمريكية


ذكر موقع “CBS News” الأمريكي في تقرير له وقوع مواجهة لقوات بحرية إيران وأمريكا في مضيق هرمز، وجاء في التقرير أن سفينة مراقبة وجمع معلومات استخبارية أمريكية، كانت على وشك مواجهة قريبة مع سفينة تابعة لبحرية إيران في الشرق الأوسط، واقتربت السفينة الإيرانية إلى حدود 150 ياردة من سفينة “يو إس إن إس إينوينسيل” في خليج عمان في جنوب مضيق هرمز الاستراتيجي.
واعتبر الموقع أن “هذه المواجهة كانت غير حرفية، ولكن لم يصاحبها أخطار عدة، لأن السفينتين كانتا تتحركان على خطَّين متوازيين”.
(صحيفة “رويش ملت”)

جبهة الأتباع: تَرشُّح بقائي أمر عجيب
قال المتحدث باسم جبهة أتباع خط الإمام والمرشد كمال سجادي، إن مجلس صيانة الدستور يستطيع أن يقف أمام المرشَّحين الذين لا يتمتعون بالمواصفات اللازمة، وإنه يعتقد أن هذه المؤسَّسة ستنفّذ هذا الأمر، ليس فقط بشأن شخص بقائي، بل كل شخص يرغب في دخول الميدان والترشُّح لرئاسة الجمهورية، مضيفًا بشأن إعلان حميد رضا بقائي ترشحه في انتخابات رئاسة الجمهورية، أن هذا الأمر يبدو له عجيبًا.
وأضاف في ما يتعلق بتصريحات رحيم مشائي المبنية على قطبية المجتمع في حالة رفض أهلية بقائي، أن هذه التصريحات طريفة، لذلك كان لمشائي تصريحات خلال السنوات الماضية، ولا تبدو جدية للغاية، ولا أساس لها، والإعلام يجب عليه أن لا يعطي هذه التصريحات التي تشبه النكتة المريرة قيمة.
(صحيفة “ستاره صبح”)

المقاتلة الإيرانية من أكفأ 10 مقاتلات في القرن الحالي


وصفت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية في تقريرٍ لها، على المقاتلة الإيرانية “قاهر” التي يجري تصنيعها حاليًّا، بأنها من أكفأ 10 مقاتلات للجيل الخامس في القرن الحادي والعشرين.
المقاتلة المتطورة “قاهر-313″ من إنجازات الجمهورية الإيرانية في صناعة الطائرات. فـ”قاهر-313” هي مشروع لصناعة نوع مقاتلة نفاثة لطيار واحد وأول نموذج أو محاكاة لها أُزيح الستار عنه في 2 فبراير 2013م، وطبقًا لتصريحات أحمد وحيدي، وزير الدفاع حينها، فلدى هذه المقاتلة مستوى راداري منخفض جدًّا، ومزوَّدة بمعدات متطورة.
وأفادت وكالة “تسنيم” بأن وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، أعلن الانتهاء من مشروع تصنيع مقاتلة “قاهر” الجديدة، وستجري اختبارات التحليق لها في العام المقبل، وأوضح في مقابلة مع وكالة أنباء “فارس” أن هذه المقاتلة سيجري تسييرها على مدرج المطار قبل نهاية العام الإيراني الجاري في 21 مارس.
(صحيفة “جام جم”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير