الصحافة الإيرانية: 6 آلاف حالة إجهاض سنوية في إيران.. والتهديد باستئناف عمليات تخصيب اليورانيوم رداً على الأحكام الأمريكية

في قراءة لأبرز العناوين بالصحف الإيرانية الصادرة صباح اليوم الثلاثاء 17 مايو 2016، أبرزت الصحف الإيرانية معاناة البلاد من الشيخوخة المبكرة في مرحلتها الأولى، والمطالبة البرلمانية بالكشف عن أسباب عزل محافظ الأحواز بدون إبداء أي أسباب من قبل وزارة الداخلية، والتهديد باستكمال التخصيب لدرجة 20 %، وذلك رداً على تجميد الولايات المتحدة للأصول والأموال الإيرانية الموجودة في أمريكا، وتسجيل 6 آلاف حالة إجهاض سنوية، إضافة إلى وجود 6 آلاف مسجون أجنبي في إيران، غالبيتهم من الأفغان.
فيما تركز الحديث عبر افتتاحيات الصحف حول مزاعم التعديل الوزاري للحكومة الحالية ومضار حال التردد ما بين الإعلان عن التعديل أو نفيه واستغلال المحافظين لحالة التردد هذه في بث الشائعات. وما زالت الافتتاحيات تهتم بإبراز الخطاب الثقافي الموجه إلى طبقة أساتذة وطلاب الحوزات العلمية، وانتقاد عدم إخراج تلك الحوزات أمثال الرجال الذين يتوفون واحداً تلو الآخر في هذه الأيام، بما يعني عدم توفر بديل مناسب لسد فراغ الراحلين كذلك تطرقت افتتاحية “مردم سالاري” إلى تشابه تيار سياسي إيراني قوي “المحافظين” فكرياً بشأن الاتفاق النووي الإيراني مع التيار السياسي الأمريكي الأكثر عداءً لإيران في ما يتعلق بالدعوة إلى إلغاء الاتفاق النووي.

أبرز افتتاحيات الصحف

“التعديل الوزاري نتيجة التأخر في التأكيد أو التكذيب”، بهذا العنوان جاءت افتتاحية صحيفة “شرق”، معبرة عن حالة ترقب طويلة الأجل سادت الشارع الإيراني لإجراء تعديل وزاري.
ويذكر كاتب الافتتاحية الأضرار السياسية والاقتصادية المترتبة على حالة الانتظار تلك، مبيناً أن وسائل إعلام المحافظين استخدمت الخبر لنشر الكثير من الإشاعات عن الوزراء الذين سيتم استبدالهم، وأسباب تلك الإطاحة، وهل هي نتيجة لفساد في الوزارات أم أمور أخلاقية؟ وعلى الجانب الاقتصادي يترقب المقاولون المتعاملون مع الأجهزة الحكومية التغيير الوزاري، وأثره على أعمالهم، واستكمال العقود من عدمه، مما أصاب كثيراً من القطاعات الإنتاجية بالشلل أكثر مما هي عليه بالفعل، ويدعو الكاتب روحاني إلى تنفيذ ذلك التعديل الوزاري المزعوم، أو إعلان تكذيب الخبر بسرعة.
ومن المعلوم أن خامنئي كان له تدخل كبير في اختيار وزراء حكومة روحاني، ومع تصاعد الخلافات بين الطرفين، من المتوقع أن يستخدم روحاني صلاحياته، ويقيل الوزراء الذين فرضوا عليه، إذ إن الخلاف مع خامنئي أصبح علنياً، ولا داعي للمداراة الآن.
“ثلاث مهام محورية”، تحدثت صحيفة “رسالت” (محافظة) في افتتاحيتها عن خطاب خامنئي، الذي ألقاه أمام جمع من أساتذة وطلاب الحوزات العلمية بطهران، محدداً فيه 3 مهمات هي الإرشاد الفكري والديني، والتوجيه السياسي، والحضور على صعيد تقديم الخدمات المجتمعية.
وألقت الافتتاحية الضوء على وضع الحوزات العلمية بطهران حالياً بكل ما لديها من إمكانات مالية ضخمة، الأمر الذي كفل لطلاب التشيّع حياة رغدة مريحة، مبينة أن أعدادهم في طهران وحدها “وهي ليست قاعدة رجال الدين في إيران” بلغت 15 ألف طالب و1600 أستاذ، موزعين على 133 مدرسة و6 مراكز تخصصية.
وتقول الافتتاحية إنه على الرغم كل هذا العدد والإمكانات، لم تخرج حوزات طهران أمثال الرجال الذين يتوفون واحداً تلو الآخر في هذه الأيام أمثال مهدوي كني وخوانساري وغيرهم، مؤكدة أن الحوزات الدينية الشيعية تعاني بالفعل من نقص الكوادر المميزة، وعدم القدرة على انتاج البديل لمن يرحل.
“أعداء البرجام الإيرانيون وأعداء البرجام الأمريكيون”، ترصد افتتاحية صحيفة “مردم سالاري” مفارقة لافتة للنظر، وهي أن تياراً سياسياً إيرانياً قوياً وهو “المحافظون” يتوافق فكرياً بشأن الاتفاق النووي الإيراني مع التيار السياسي الأمريكي الأكثر عداءً لإيران، وكلاهما يدعو إلى إلغاء الاتفاق النووي. تقول الافتتاحية إن الغريب في الأمر، أن التفاوض بشأن الاتفاق النووي لم يبدأ في عهد أوباما ولا روحاني، وإنما في عهد بوش الابن، مبينة أن علي لاريجاني كان كبيراً للمفاوضين الإيرانيين، وسكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، وكلا التيارين الجمهوريين الإيرانيين والمحافظين الإيرانيين الآن يطالب بإلغاء الاتفاق.
وترى الافتتاحية أن الجمهوريين لم تعد لديهم القدرة على تحمل هزيمة جديدة بعد بقاء الديموقراطيين ثماني سنوات متتالية في البيت الأبيض بزعامة أوباما، لافتة إلى أن أول شيء سيفعله الجمهوريون لو دخلوا البيت البيض من جديد هو تمزيق الاتفاق النووي، حتى لو اتهموا بعدم الوفاء بالوعود، وحتى في هذه الحالة ستكون إيران هي الرابحة.
“ما ينبغي وما لا ينبغي على الحكومة”، كتب الإصلاحي رسول منتجب نيا افتتاحية صحيفة “آرمان”، متحدثاً عن الميراث السياسي والاقتصادي الذي ورثته حكومة روحاني عن حكومة أحمدي نجاد. وتعكس الافتتاحية التخوف الذي ولد مبكراً لدى الإصلاحيين من عدم انتخاب روحاني لفترة رئاسية ثانية، مبينة أن الناس في إيران يريدون حل جميع المشكلات التي يعانون منها دفعة واحدة، وأن يقوم الرئيس بحل مشكلات البطالة والتضخم والرعاية الصحية، دون أن ينظروا للإنجازات التي تتحقق، والتي بتراكمها يمكن أن تحل تلك المشكلات التي تكونت وتعمت على مدار سنوات.
“حمى الفقر في المجتمع الإيراني” بهذا العنوان، كتب علي رضا كريمي رئيس تحرير صحيفة يزد افتتاحيته، متناولاً قضية تفشي الفقر في المجتمع الإيراني، معتمداً على مقولة رئيس لجنة الإمداد، إحدى أكبر مؤسسات تقديم المعونات للفقراء في إيران، حيث قال: “إن المجتمع الإيراني قد أصابته الحمى من شدة الفقر”، وذلك تعبيراً عن عدم قدرته على الحركة، ويلقي على رضا كريمي باللائمة على حكومة أحمدي نجاد، التي ابتدعت نظام الدعم النقدي الموجه الذي استخدم ذريعة لزيادة الأسعار، من دون أن يحقق للناس ضمانة حقيقية ضد الفقر.

أخبار الصحف ووكالات الأنباء
ارتفاع صادرات النفط الإيرانية لكوريا بنسبة 67%
واصل حجم الاستيراد الكوري للنفط الإيراني ارتفاعه بعد رفع العقوبات عن إيران، ليسجل في شهر أبريل ارتفاعاً بنسبة 67% مقارنة بالشهر ذاته من العام الفائت، حيث اشترت سيؤول من إيران 864 ألفاً و557 طناً، بما يعادل 210 آلاف و996 برميل نفط في اليوم.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي

تسهيل التجارة الإيرانية مع الجزائر يزيل عوائق تطوير العلاقات بينهما
أعرب نائب وزير الصناعة والمعادن والتجارة في إيران “ولي إله أفخمي” خلال الاجتماع المشترك بين التجار الإيرانيين والجزائريين عن أمله في أن ترفع التعاملات المتزايدة بين إيران والجزائر، لاسيما المسائل المتعلقة بالمصارف والتأشيرات والنقل، عوائق تطوير العلاقات بينهما. فيما أكد “محسن جلال بور” رئيس الغرفة التجارية في إيران خلال هذا الاجتماع إمكانية رفع حجم التبادل التجاري بين إيران والجزائر إلى مليار دولار، مبيناً أن نصيب إيران من السوق الجزائري يبلغ خمسة ملايين و90 ألف دولار.
المصدر: صحيفة أبرار اقتصادي

ثُلث الأسر بلا أبناء
ذكرت صحيفة “آرمان ” نقلاً عن وكالة أنباء فارس أن بين 5 آلاف و6 آلاف حالة إجهاض تسجل سنوياً في إيران، إضافة إلى عشرات الآلاف من حالات الإجهاض غير المسجلة.
وأشار رئيس اللجنة الصحية في المجلس الثقافي والاجتماعي النسائي “خليل محمد زاده” إلى وجود 12 مليون شاب وشابة بلغوا سن الزواج، موضحاً أن ثُلث العائلات في إيران لا تملك أبناء أو لديها ابن واحد فقط، مضيفاً أن إيران تعاني في الوقت الحالي من الشيخوخة المبكرة، وقد دخلت مرحلتها الأولى.
المصدر: صحيفة آرمان

تأسيس اتحاد جمركي بين إيران وروسيا والهند
كشف الرئيس العام للجمارك الإيرانية مسعود كربسيان عن تأسيس اتحاد جمركي بين إيران وروسيا والهند، موضحاً أن هذا الاتحاد سوف يساهم في منح إيران الامتيازات الجمركية ويفسح المجال أمامها للحضور في اتحاد أوراسيا الاقتصادي، مبيناً أن هذا الاتفاق قد يشمل أذربيجان ليكون اتحاداً رباعياً، مؤكدًا أن انضمام إيران إلى أوراسيا سيكون خطوة فاعلة.
المصدر: وكالة أنباء أيرنا

لماذا تم عزل محافظ الأحواز؟
كتب نواب محافظة الأحواز تذكراً كتابياً بسبب تغيير المحافظ، مطالبين بتوضيح أسباب هذا الإجراء من قبل وزارة الداخلية، ووقع على هذا التذكر نواب الأحواز في مجلس الشورى في دورته التاسعة المنقضية ولايتها، والنواب هم: دهدشتي، وتاميمي، وسادات إبراهيمي، وصالحي نسب، وأنصاري، وسامري، وشريعتي، وموسوي، وسعدون زاده، وآقاجاري، وجليلي، ودرويش بور، وبابي زاده، مطالبين بتقديم توضيح سبب العزل السريع لمحافظ الأحواز، بدون الأخذ في النظر حساسية ومصالح المحافظة.
المصدر: صحيفة آرمان امروز

مدعي طهران العام: 6 آلاف مسجون أجنبي في إيران
قال المدعي العام وقاضي محكمة الثورة في طهران عباس جعفري دولت آبادي، إن عدد الصحفيين المعتقلين في إيران غالبيتهم بسبب قضايا أمنية، ويناور الغربيون حول هذا الموضوع، ولفت خلال جلسة “التوافق الفكري مع دور المحكمة في الحفاظ على حقوق المتهمين”، التي عقدت بحضور الأمين العام لهيئة حقوق الإنسان التابعة للسلطة القضائية محمد جواد لاريجاني، ووزير الخارجية محمد جواد ظريف، إلى أن المدانين في قضايا المخدرات في جميع الأماكن يتم عقابهم.
وأوضح دولت آبادي أن هناك تحقيقات تتم مع السجناء، وهناك مراقبة على جميع مستويات السجون بشكل خاص في بحث السيدات والأطفال وموضوع المخدرات، وسعت طهران لإخضاع جميع الأماكن في السجون للمراقبة.
وشدد المدعي العام لطهران على أن هناك 6 آلاف مسجون أجنبي في إيران، نصفهم من الأفغان، والباقي من غيرهم، معلناً إمكانية توسعة الاتفاقيات الإيرانية مع الدول المختلفة لنقل المدانين، مشيراً إلى أن وزارة الخارجية من الممكن أن تساعد في بشأن المخدرات إذا كانت هناك مكافحة في إيران، مقترحاً تشكيل لجنة عمل مشتركة بين ادعاء طهران العام والخارجية.
المصدر صحيفة آرمان امروز

انزعاج وقلق إيراني من عدم تنفيذ تعهدات خطة العمل المشتركة الشاملة
قال مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون أوربا وأمريكا مجيد تخت روانجي، رداً على المشكلات الموجودة في العلاقات البنكية الإيرانية مع الدول الأوروبية، إن خطة العمل الشاملة المشتركة تمت الإشارة فيها بوضوح إلى أن هذا الاتفاق يجب أن يتم تنفيذه بشكل ناجح، وحينما لا يتم تنفيذ جزء منه، فهذا يعني أن خطة العمل المشتركة ليست ناجحة، لافتاً أن هناك انفراجات في ما يتعلق بالقضايا البنكية، لكن هذه الانفراجة ليست كاملة. وأوضح روانجي أن البنك المركزي الإيراني يسعى لزيادة مستوى التعاون الدولي، ولا يمكن حصر الوقت الدقيق لحل مشكلة الانفتاح والمعضلات البنكية، معرباً عن أمله في الوقت ذاته بأن تصل أنشطة إيران الموازية التي يتم تنفيذها حالياً في هذا الصدد إلى نتيجة.
وحذر مساعد وزير الخارجية الإيراني من أن خطة العمل المشتركة الشاملة عبارة عن اتفاق لكلا طرفيه على تنفيذ تعهداتهما، ويجب أن يقوما بها، وحال عدم القيام بها، فمن غير المناسب أن يستمر العمل في ظل هذه الأوضاع بنهجه المعتاد، مشيراً إلى أن دخول هذا العدد من الدول الأوروبية إلى إيران معناه أنها تسعى لحل المشكلات الموجودة، لافتاً أنهم يقومون بالضغط على الولايات المتحدة لحل المشكلات الموجودة في العلاقات البنكية، مضيفاً أن البنوك الأوروبية تتعامل بحذر خوفاً من أمريكا.
المصدر: وكالة تسنيم

أعمال وسلوك فائزة هاشمي مطلب لأمريكا وإسرائيل
صرح عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشورى إسماعيل كوثري، بأن فائزة هاشمي رفسنجاني ليست شخصاً هاماً كي تستطيع من خلال لقائها مع البهائيين أن تعطيهم صفة رسمية، لكن لأن أباها أحد مسؤولي النظام، فمن الممكن أن تفهم مثل هذه الزيارة بهذا المحمل. وأوضح كوثري أنه وفقاً لطلب آية الله مكارم الشيرازي، فإن إقدام فائزة هاشمي على لقاء قادة البهائية ومسجوني هذه الفرقة الضالة، لم يكن قانونياً على أي وجه، وقابل للتعقيب القضائي، لافتاً أن الموقع الذي تلعب فيه فائزة بشكل دقيق في أرض العدو، هؤلاء الخبثاء مثل المقرر الأممي لحقوق الإنسان في إيران أحمد شهيد، هذه الزيارة وحواشيها ذريعة وعذر لتقاريره الكاذبة. وزعم عضو لجنة الأمن القومي أن الأمريكيين يضعون طهران كل مرة تحت ضغوط يتخذون موضوع كهذا ذريعة لمزاعمهم، وتقرير أحمد شهيد الذي تحدث حول التعامل السيئ وعدم رعاية حقوق البهائيين مؤشر لهذا الأمر.
المصدر وكالة تسنيم

إيران تخصّب 20 % رداً على تجميد أموالها
أوضح رئيس اللجنة النووية بالمجلس إبراهيم كارخانيي، أن الأموال والأصول الإيرانية تتم مصادرتها بأحكام مصطنعة، في إشارة إلى الإجراءات العدوانية الأمريكية بعد أشهر من خطة العمل المشتركة الشاملة، لافتاً أن القضية لا تتعلق بـملياري دولار، وإنما حجبت المحاكم الأمريكية إلى الآن 46 مليار دولار من الأصول الإيرانية، لافتاً إلى أنه على مجلس الشورى اتخاذ موقف حيال هذا الأمر. وأشار كارخانايي إلى أن أموال أمريكا ليست بحوزة إيران، وليس هناك دليل على أن نواب إيران سيصمتون أمام هذا الأمر، ويجب على الحكومة التعاون مع السلطة القضائية عبر المحافل الدولية لبحث هذه المسألة.
وأضاف أنه حينما يتم طرح مسألة إجراء مقابل للأمريكان، فهناك عدد كبير من هذه الأمور من الممكن الاستفادة من التخصيب بنسبة 20%.
المصدر صحيفة وطن أمروز

وزير الخزانة الأمريكي: العقوبات غير النووية على إيران قائمة
وفقاً لتقرير وكالة أنباء فارس، أكد “جاك لو” وزير الخزانة الأمريكي يوم الاثنين، أن العقوبات المفروضة ضد إيران لأسباب غير نووية قائمة الآن. وتحدث “جاك لو” مرة أخرى عن ضرورة التزام دولته بإلغاء العقوبات البنكية المفروضة ضد إيران، والتي تعهدت واشنطن بها في خطة العمل المشترك. واعترف “لو” في المؤتمر السنوي الذي عقد بعنوان “الاتحاد ضد الافتراء” قائلًا: “إيران قامت بالخطوات التي كان يجب عليها القيام بها، ونحن أيضاً ينبغي علينا أن نقوم بالخطوات التي تعهدنا بها، وهي إلغاء العقوبات النووية”.
المصدر: وكالة أنباء فارس

اعتقال مدير مدونة “برشين”
بعد انتشار التقارير حول اعتقال مذيع شبكة “من وتو”، واستدعاء مدير تحرير مجلة “رو برو” في الأيام الماضية، تم اعتقال “مهدي بو ترابي” مدير مجموعة مواقع المدونة “برشين” يوم الاثنين، وذلك وفق تصريح مسؤول مطلع لم تذكر اسمه وكالة ايسنا. الجدير بالذكر أن مهدي بو ترابي تم اعتقاله عام 2009م، بسبب علاقته برموز ما يسمى بالحركة الخضراء مير حسين موسوي ومهدي كروبي .
المصدر: موقع إذاعة فردا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير