قائد البسيج: ألمانيا جمهورية كيميائية.. ووزير الاستخبارات ينفي تصريحات رضائي عن داعش

انتقدت صحيفة “سياست روز” في افتتاحيتها الصادرة صباح اليوم 6 أكتوبر 2016، الاعتماد والثقة بقوة الولايات المتحدة وهيمنتها على العالَم، متوقعة سقوط الولايات المتحدة في المستقبل كما حدث مع الاتحاد السوفييتي، مشيرةً إلى الضعف والتعارض في البنية الداخلية السياسية بواشنطن، بينما بحثت “آفرينش” تفشِّي الفقر في المجتمع وأثره على البنية الطبقية للمجتمع الإيراني، لافتة إلى تلاشي الطبقة الوسطي في إيران، وانقسام المجتمع إلى أغنياء وفقراء.

وعلى صعيد الأخبار، نشرت الصحف خبر إنشاء منطقة حرة مشتركة بين الأحواز والبصرة، ووصول حجم مبيعات إيران النفطية إلى 19 مليار دولار، والاتفاق بين إيران وفيتنام على زيادة حجم التعاملات التجارية، ومن ناحية أخرى ناقشت الصحف خبر إدمان 63% من المتزوجين، وإعلان رئيس هيئة الطاقة الذرية إلغاء الجزء الأكبر من العقوبات، وشكوى مساعد روحاني الخاص نائب برلماني.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
صحيفة “آفرينش”: لن نجعل الفقر ميراثًا لمجتمعنا
تناقش صحيفة “آفرينش” في افتتاحيتها اليوم تفشِّي الفقر في المجتمع الإيراني وأثر ذلك على البنية الطبقية للمجتمع الإيراني. تقول الافتتاحية: وصل الوضع الاقتصادي الإيراني عبر الحكومات السابقة إلى حدّ الإفلاس، ولحق بأصحاب رؤوس الأموال وأرباب العمل خسائر مالية فادحة، وانتهى بهم الأمر إلى الهجرة خارج البلاد، أو دخول السجون بسبب مطالبات الدائنين لهم.
وعلى الجانب الآخَر، أي العمال والطبقة التي تظهر في نتائج تردِّي الأوضاع الاقتصادية أكثر من غيرها، سقط أولئك في براثن البطالة وما يصاحبها من مشكلات اجتماعية، وعلى رأسها الفقر الذي يُعَدّ رأس الشرور والآثام. هذا الوضع أدَّي إلى تضخُّم عدد من ترعاهم المؤسَّسات الخيرية، ومِن ثَمَّ قلة نصيب الفرد من المساعدات المقدَّمة، وعدم قدرة هذه المؤسَّسات على حلّ مشكلة الفقر لمن ترعاهم، وكل ما أصبحت قادرة عليه هو تخفيف حدّته فحسب، لكن بقي الفقراء كما هم وأعدادهم تتزايد نتيجة فشل أصحاب العمل في تنفيذ نشاطات استثمارية ناجحة. هذا الوضع نتج عنه تقسيم المجتمع الإيراني إلى طبقتين: الأغنياء والفقراء، وتلاشي الطبقة الوسطي، التي تُعرَف بــ”قاطرة التقدُّم والرُّقِيّ”. ومع حالة الركود الاقتصادي يتعمَّق الفقر في المجتمع الإيراني ويصبح سمة من سماته.
من الواضح أن كاتب الافتتاحية يتضامن مع محقِّق صدرا رئيس الصفحة الاجتماعية بجريدة “شرق” الذي اعتُقل لنشر موضوعات عن المشكلات الاجتماعية الموجودة بالمجتمع الإيراني، وإن كان يتحاشى ذكر أرقام عن إحصائيات مستوى الفقر نتيجة للقانون الذي صدر مؤخرًا بإيران الذي يجرِّم نشر الإحصاءات المتعلقة بالمشكلات الاجتماعية التي تعاني منها إيران.

صحيفة “سياست روز”: الاستناد إلى جدار مائل
تنتقد صحيفة “سياست روز” في افتتاحيتها اليوم الاعتقاد في قوة الولايات المتحدة الأمريكية وتصديق أنها القوة المهيمنة في العالَم، من منطلق تمتُّعها بجميع عناصر القوة الداخلية والخارجية، وترى الافتتاحية أن بالولايات المتحدة من المشكلات ونقاط الضعف الداخلية ما يجعلها أشبه ما تكون بالجدار المائل الذي لا يصحّ أن يستند إليه أحد، حتى لا ينهار على رأسه.
تقول الافتتاحية: قادة أمريكا كانوا يدّعون دائمًا أن بلدهم بعيد كل البعد عن التفرقة العنصرية، ونموذج للمساواة بين الأفراد، على الرغم من أن التفرقة العنصرية ضدّ السود وضدّ المسلمين شائعة في الولايات المتحدة منذ نشأتها، لكن تُظهِر الإحصائيات أنها قد زادت في عهد أوباما بشكل كبير، ورصدت في السنوات الأخيرة حالات كثيرة من قتل السود على يد قوات الشرطة. واندلعت مظاهرات عارمة في عدد من الولايات تنديدًا بسياسات القتل الممنهج التي تتبعها قوات الشطة في الولايات المتحدة ضدّ السود. واللافت للانتباه أن داخل بنية السُّلْطة في الولايات المتحدة انقسام آخذًا في التزايد، أساسه التمحور حول العرق الأبيض والعرق الأسود.
النقطة الثانية التي تُضعِف الكيان الأمريكي هي ظاهرة الصراع الانتخابي بين كلينتون وترامب، لأول مرة لا يرضى حزب عن مرشَّحه على هذا النحو بين الجمهوريين وترامب. ترامب فرض نفسه على الحزب الجمهوري، ومن ثم رأينا عددًا من كبار زعماء الجمهوريين يؤيدون كلينتون. على الناحية الأخرى أيضًا نجد بعض الديموقراطيين لا يؤيّدون كلينتون، ومِن ثَمَّ فالصيغة التاريخية للانسجام والالتزام الحزبي في الولايات المتحدة معرَّضة للانهيار، ومن المحتمل أن يشهد الحزبان الأمريكيان حالات انشقاق وظهور أحزاب سياسية جديدة تغيِّر معادلة التوازن التاريخية في النشاط الحزبي الأمريكي.
النقطة الثالثة التي تُضعِف القوة الأمريكية من الداخل هي التعارض القائم بين البيت الأبيض والكونغرس الأمريكي، وهو له سوابق على مدار التاريخ الأمريكي، لكن مؤخَّرًا شهدنا خلافات حقيقية وفجوة حقيقة بينهما، مثل معارضة الكونغرس لمشروع التأمين الصحِّي المقدَّم من أوباما، وكذلك سياسة تقبُّل المهاجرين الجدد، وقوانين العقوبات على إيران وقانون معاقبة الدول الداعمة للإرهاب، كل هذه الحالات تؤكِّد الانقسام في بنية السُّلْطة الحاكمة في الولايات المتحدة.
النقطة الرابعة هي تأثير الخلاف بين البيت الأبيض والكونغرس على أداء المنظمات التابعة، ففي حين أن وزارة الدفاع ووكالة الاستخبارات الأمريكية تابعة للرئيس الأمريكي بشكل مباشر، رأينا أن البيت الأبيض قد أعلن معارضته الصريحة للانقلاب العسكري في تركيا، إلا أنه توجَد أدلّة قوية على ضلوع البنتاغون والاستخبارات الأمريكية في الانقلاب التركي الفاشل، والأمر نفسه في ما يتعلق بخرق اتفاق الهدنة الأخير في سوريا، الذي يوضح أن البنتاغون لم تعُد تأتمر بشكل كامل بأمر الرئيس الأمريكي، لدرجة أن تشوركين ممثِّل روسيا في الأمم المتحدة قال: “ليس من المعلوم من الذي يتخذ القرارات في الولايات المتحدة، هل هو الرئيس الأمريكي أم الكونغرس”.
إجمالًا يمكن القول إنه على الرغم من الادِّعاءات التي تروِّجها أمريكا بخصوص الانسجام داخلها، فإن مسار التحولات ينمّ عن انهيار هذه الادِّعاءات وتحرُّك الولايات المتحدة في مسار نهايته الانهيار والتجزُّؤ، ولعل هذا لن يحدث على المدى القصير، ولكن على المدي البعيد سوف تشهد الولايات المتحدة نفس مصير الاتحاد السوفييتي أو على الأقل ستَعْلَق في تحديات وأزمات كثيرة على المستوى الداخلي، الأمر الذي سوف يقضي على الهيمنة الأمريكية والنظام العالَمي أحادي القطبية.
على أساس هذ الحقيقة فإن كثيرًا من الحلفاء التقليديين للولايات المتحدة في أوروبا، بصدد الابتعاد عنها، وهو ما يفسر رغبة الاتحاد الأوربي في تشكيل الجيش الأوروبي المشترك وإلغاء اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، لدرجة أن كثيرًا من الدول الآن يؤكِّد ضرورة الابتعاد عن الولايات المتحدة وعدم استعدادهم في المستقبل للاستناد إلى جدار مائل.

صحيفة “مردمسالاري”: عدم وجود مسؤول عن التضامن الوطني
تقترح صحيفة “مردمسالاري” في افتتاحيتها اليوم وجود مسؤول عن التضامن المجتمعي، وذلك لتخفيف حدة التناحر العرقي وصهر الأقليات العرقية داخل البنية الوطنية الإيرانية، إذ من المعروف أن إيران تتكون من ست عرقيات كبري وعشرات العرقيات قليلة العدد.
تقول الافتتاحية: إن إضعاف المشاعر الوطنية الناجم عن وقف الفاعليات الثقافية، وعدم وجود مسؤول عن خلق الوعي الثقافي بأهمية التضامن الوطني داخل مجتمع عرقي مثل المجتمع الإيراني من أشدّ المخاطر الثقافية ضررًا بإيران على مدار السنوات الماضية.
ولعل الافتتاحية هنا تشير إلى وقف الحفلات الموسيقية الذي أخذ بعض المحافظات الإيرانية يتبناه، مثل خراسان شمال شرقي إيران، وكانت هذ الحفلات تؤكِّد المشاعر القومية الإيرانية وتعظيم القومية الفارسية من خلال ألحان موسيقية وأغاني تمجد المشاعر القومية المستندة إلى التاريخ الإيراني قبل الإسلام، بالإضافة إلى أغاني الحرب مع العراق.
ومنذ عدة سنوات بدأت التيارات الثقافية في إيران تتيح مساحة لهذه الفاعليات بعد نفور الإيرانيين من خطاب المؤسَّسة الدينية الإيرانية، وعدم تصديقهم الشعارات التي تردِّدها، خصوصًا بين الشباب.
كانت وزارة الثقافة على مدار الأعوام الثلاثة الماضية تعوِّل على هذه النشاطات في تنمية الحسّ الوطني لدي الإيرانيين لتبعدهم عن مشاعر القوميات العرقية والدعوة إلى الانفصال، لكن المحافظين -وعلى رأسهم رجال السُّلْطة القضائية- عارضوا هذه الأنشطة ووجدوا فيها سَحْبًا للبساط من تحت أقدامهم. لذا تري الافتتاحية العمل على إعادة نشر هذه الثقافة، بخاصة في لإقليم الأحواز العربي الذي يشهد نشاطًا مكثَّفًا لحركات تدعو إلى انفصاله عن إيران.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية
♦ منطقة حرة مشتركة بين الأحواز والبصرة


قال محافظ البصرة العراقية ماجد مهدي النصراوي، في لقائه مع ممثل المرشد الإيراني، إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين محافظة البصرة والأحواز قوية، لافتًا إلى وجود محاولات لتعزيز المعاملات الاقتصادية بينهما وإنشاء منطقة حرة مشتركة، جاء هذا خلال زيارة قام بها محافظ البصرة ووفد مرافق له لمحافظة الأحواز، قابل فيها ممثل المرشد في المحافظة، بهدف توقيع مذكِّرة تعاون في المجالات الاقتصادية.
(صحيفة “أبرار اقتصادي”)

♦ 3 قتلى في حادثة بمجمع “مباركة” للفولاذ
وقعت أمس حادثة في مجمع “مباركة” للفولاذ في مدينة أصفهان، إثر سقوط مقصورة تابعة للمصنع، ممَّا أدَّى إلى مقتل عاملين فور وقوع الحادثة، وإصابة ثلاثة عمال آخرين توُفّي أحدهم بعد نقله إلى المستشفى، ولا يزال المصابان الآخران يتلقيان العلاج.
(وكالة “إيلنا”)

♦ 19 مليار دولار مبيعات إيران النِّفْطية بعد الاتفاق النووي


سجّلت مبيعات النِّفْط الإيراني ارتفاعًا منذ توقيع الاتفاق النووي ورفع العقوبات عليها قارب مليون برميل، إلا أنها لم تشهد ارتفاعًا خلال الـ200 يوم الماضية مقارنة بنفس المدة من العام الماضي. وأفادت وكالة “مهر”، بأن إحصائيات شركة النِّفْط الوطنية الإيرانية قد أفادت بأن متوسط صادرات إيران من النِّفْط الخام والغاز المسال بلغت مليونين و500 ألف برميل في اليوم في الأسواق الأوروبية والآسيوية، إذ كان معدَّل صادرات النِّفْط الخام من بين تلك الصادرات يقارب مليونَي برميل في اليوم.
(وكالة “مهر”)

♦ اتفاق إيراني-فيتنامي لزيادة التعاملات التجارية


أعلن الرئيسان الإيراني حسن روحاني والفيتنامي تشان داي غوانغ، في مؤتمر صحفي عُقد اليوم الخميس في هانوي، رفع قيمة التبادل التجاري بين البلدين إلى أكثر من ملياري دولار. وأكّد روحاني خلال المؤتمر الفرص المتعددة بين البلدين، بخاصة أن الفرصة متاحة لتصدير الغاز المسال والبتروكيماويات من إيران إلى فيتنام، واستثمار الشركات الفيتنامية في مجالَي النِّفْط والغاز في إيران.
(وكالة “إيسنا”)

♦ 63% من المتزوجين مدمنون


صرَّح مستشار الأمين العامّ لهيئة مكافحة المخدِّرات الإيرانية، بأن نسبة إدمان المخدِّرات في إيران تبلغ 3%، وأن ما نسبته 63% من المتزوجين مدمنون على تعاطى المخدِّرات، وأشارت الاحصائيات الأخيرة التي أصدرتها هيئة مكافحة المخدِّرات الإيرانية إلى أن عدد المدمنين وصل إلى مليون 325 ألف مدمن، وتصل نسبة المدمنات منهم إلى 9.5%.
(صحيفة “آرمان أمروز”)

♦ نقدي: شعبنا يعرف ألمانيا بـ”الجمهورية الكيميائية”


قال رئيس منظمة الباسيج (قوات التعبئة) اللواء محمد رضا نقدي، إن “أعداء إيران يسعون وراء جر نسائنا إلى هاويات الشرق والغرب”، زاعمًا أنه “في وقت حربنا مع العراق جميع الدول ساعدت صدَّام حسين، لكن أسوأ المساعدات كانت على يد ألمانيا وأمريكا، لأنهما أعطتاه أسلحة كيميائية”، مضيفًا: “العدو بصدد أن لا يكون لنسائنا حضور على الساحة الاجتماعية، لكن شعبنا ونساءنا يقظون ولن ينخدعوا أبدًا”.
وزعم نقدي أن “بلادنا قدمت للثورة والإسلام سبعة آلاف شهيدة، وهؤلاء الشهيدات نجوم تُشِعّ نورًا في المجرة”، لافتًا إلى دور نساء مقاتلات هذه المحافظة في كردستان، موضحًا أن، “هؤلاء النساء أشعلن حماسة عظيمة في غيلان غرب، وسومار، ودهلران، وخرمشهر، وسوسنجرد”.
وأشار رئيس منظمة الباسيج إلى صبر أزواج هؤلاء الشهيدات بقوله: “هؤلاء النساء ربّين أبناءهن على منوال زينب، واليوم هم يتألقون على الساحات العلمية”، مؤكدًا أن: “هذه المؤتمرات والندوات فرصة لنعود إلى أصلنا ونأخذ العبرة من الماضي”.
وأشار إلى دور النساء في عهد حكومة الشاه، زاعمًا أن “النساء لم يعملن أي عمل في هذه الحقبة، و80 % من الإيرانيات كُنَّ غير متعلمات، لكن اليوم نساؤنا متألقات في جميع المجالات”.
وأكد أن “الشعب الإيراني يعرف ألمانيا بالجمهورية الكيميائية”، مشيرًا إلى “تصريحات الألمان وتدخلهم في شؤون إيران”.
(موقع “عصر إيران”)

♦ وزير الاستخبارات: تصريحات رضائي عن “داعش” قديمة


أوضح وزير الاستخبارات الإيرانية سيد محمود علوي، في ما يتعلق بتصريحات أمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، بخصوص عمليات “داعش” في صلاة الجمعة بطهران، أن تصريحات أمين المجمع مرتبطة بتقرير قدّمه لمجمع تشخيص مصلحة النظام خلال العام الماضي لا هذا العام، لافتًا إلى عرض تقرير بهذا الصدد منذ قرابة عام في المجمع، وأن تصريحات رضائي متعلقة بتقرير العام الماضي لا الحالي.
(صحيفة “إطلاعات”)

♦ مقتل 12 مسلَّحًا بدعم القوات الجوية الإيرانية


أعلن قائد سلاح طائرات القوات البرية للجيش الإيراني في كرمانشاه العميد يوسف قرباني، مقتل خلية مسلَّحة مكوَّنة من 12 شخصًا تحت غطاء قصف مكثَّف من قواته، فيما أوضح قرباني، أن فريقًا من قواته “قصف وقتل الإرهابيين في منطقة غرب البلاد، بناءً على طلب قاعدة نجف، من القوات الجوية بمدينة كرمانشاه”.
وتابع: “نجحت قوات قاعدة النجف تحت غطاء قصف القوات الجوية للجيش في قتل 12 فردًا من جماعة إرهابية كانت تنوي تنفيذ أعمال تخريبية في الدولة، وتمت العملية على أكمل وجه”.
(صحيفة “إطلاعات”)

♦ صالحي: أُلغِيَ الجزء الأكبر من العقوبات


أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، تفاؤله بخصوص بقاء قوام الاتفاق النووي، معربًا عن أنه “لا يوجد خطر جادّ في ما يتعلق بشأنه”، مصرِّحًا بأنه أُلغِي القسم الأكبر من العقوبات وأن وقت رفع العقوبات قد بدأ.
وزعم صالحي في حوار مع الصحيفة النمساوية “وينر سايتونغ”، عن خطة العمل المشترك، أن الاتفاق النووي بين إيران والغرب تمّ لأن الغرب بدأ بنفسه هذه المسيرة لمعرفة الحقائق رسميًّا، وأن لا يُصدِروا أحكامًا واهية وباطلة بشأن إيران، لافتًا إلى أنه “من الواضح جليًّا أن القسم الأكبر من العقوبات قد أُلغِيَ، وبعض منها فقط لا يزال موجودًا، إلا أن إيران تسير في الطريق الصحيح”.
(صحيفة “آفرينش”)

♦ ارتفاع سنّ الزواج يرفع معدَّل “الزواج الأبيض”


ذكر الخبير الاجتماعي محسن أشوري، أن أفضل وأكثر السنوات ملاءمة للزواج بين الفتيات هو 18-24 عامًا، وللشباب 24-28 عامًا، وهو المعترف به في الطب النفسي، لافتًا إلى أن الزواج وارتفاع سنّ الزواج في الدولة له صلة مباشرة بمعدَّل الأضرار الاجتماعية، مشيرًا إلى أن “الزواج الأبيض” ناجم من انخفاض معدَّلات الزواج في إيران وارتفاع سنّ الزواج، لافتًا إلى أن مشكلات الزواج وانخفاض معدَّلاته تجعل الشباب يبتعدون عن قبول المسؤولية.
وأوضح خبير الأسرة حسين جعفري أن معايير الشعب الإيراني تحدَّد وَفْقًا للمعايير الغربية، ولا ميل للأسر الإيرانية كثيرًا إلى إنجاب أطفال، مشيرًا إلى أن متوسط سنّ الزواج عند الفتيات في الوقت الحالي يكون أعلى من 28 عامًا، والشباب فوق 33، وهي إحصائية تُعَدّ مقلقة لمستقبل الدولة.
يُذكَر أن الزواج الأبيض هو حياة مشتركة بين رجل وامرأة دون عقد زواج كتابي أو شفوي أو حتى ديني، يلجأ إليها بعض النساء للتغلُّب على أعباء الحياة المادية.
(وكالة “إيسنا”)

♦ ممثل المرشد: التعامل بحسم مع ناشري صور مريم رجوي


أوضح حبيب محمد نجاد، ممثل المرشد الإيراني في جامعة شريف، بخصوص نشر صورة لأحد أعضاء منظمة “مجاهدين خلق”، في كتيّب خريجي الجامعة، أنه ليس على علم بتفاصيل الموضوع، لافتًا إلى أنه إذا كان نشر صورة لمريم رجوي قد تم عن عمد، فينبغي التعامل بحسم مع الفاعل، منوهًا بأنه “لا يمكن حاليًّا الحكم في الموضوع بسبب عدم التأكُّد من كون الناشر فعل هذا الأمر عن عمد أم أنه حدث سهوًا”.
(صحيفة “جام جم”)

♦ حسين فريدون يشتكي أحد نواب البرلمان


صرَّح المتحدث باسم هيئة الرقابة على سلوك نواب البرلمان الإيراني محمد جواد جمالي، بأن شقيق رئيس الجمهورية الإيرانية ومساعده الخاص حسين فريدون، تَقدّما بشكوى ضدّ أحد نواب البرلمان، لهيئة الرقابة على سلوك النواب، وهذه الشكوى يحقَّق فيها حاليًّا عبر هذه الهيئة، وادّعى حسين فريدون في الشكوى أن النائب محمد حسين دوجاني وجّه إليه اتهامات خلال حديثه.
وأضاف جمالي أن اللجنة حقّقت تحقيقًا أوليًّا في هذه الشكوى، وعلى هذا الأساس سيُستدعَى النائب للحضور في الجلسة القادمة لهيئة الرقابة على سلوك النواب والردّ على هذا الموضوع.
(وكالة “إيرنا”)

♦ وقف جمعية رعاية خريجي جامعة شريف الصناعية


ذكر مصدر مطّلع في جامعة شريف الصناعية، أن طباعة صورة مريم رجوي في الإصدار الخاص بالخريجين بهذه الجامعة كان خطأ وسهوًا، وأُغلِقَ المركز الذي طبع هذا الإصدار الخاصّ، بأمر من مسؤولي الجامعة، ولن يُسمح له بالعمل مرة أخرى. كذلك عُلّقت فاعليات جمعية رعاية الخريجين داخل الجامعة، وجُمعت النسخ الموجودة للإصدار المذكور.
يُذكَر أن كتاب تعريف لطلاب الدورة السابعة لجامعة شريف الصناعية قد نُشر بمناسبة الاحتفال السنوي السابع لخرِّيجي الجامعة، ونُشرت فيه صورة إحدى قادة حركة “مجاهدي خلق” كخريجة من هذه الجامعة.
وأعلنت جامعة شريف في بيان لها حول هذا الموضوع، أن رئاسة الجامعة أصدرت قرارًا بوقف جميع فاعليات هذه الجمعية داخل الجامعة، مشدّدة على عدم وجود صلة تنظيمية بين الجامعة والجمعية، لافتة إلى أنه تُتَّخَذ حاليًّا الإجراءات والمتابعات اللازمة للتصدي القانوني للمخطئين من خلال الجهات المعنية.
(موقع “إيران واير”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير