باراغواي تصنِّف «حزب الله» منظمة إرهابية.. والشيرازي: «نيران فتنة» بين لاريجاني ويزدي


نقلت وكالة «إيرنا» الإيرانية عن وسائل إعلام إسرائيلية إدراج حكومة باراغواي “حزب الله” اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية، كما أشارت إلى تقارير من شبكة “بلومبرغ” الأمريكية تفيد بأن الحكومة البرازيلية تدرس تنفيذ إجراء مماثل ضد المنظمة اللبنانية. وفي الشأن الدولي أيضًا، نفت الخارجية الإيرانية تأجير ميناء “تشابهار” لروسيا، واعتبرت الأمر شائعة.
وفي الشأن الداخلي، تدخَّل المرجع الشيعي مكارم الشيرازي بين زميليه صادق آملي لاريجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ورئيس السلطة القضائية السابق، ومحمد يزدي عضو مجلس صيانة الدستور، خلال رسالة وجَّهها إليهما بإنهاء الوضع القائم في ما بينهما، في رد فعل على الخلافات التي نشبت مؤخرًا بينهما. وكشف موقع «راديو فردا» عن تبادل اتهامات في قضايا فساد اقتصاديّ بين وزارة الاستخبارات والبرلماني السابق علي رضا زاكاني، كما كشف محلِّلون اقتصاديون أن السعر الحاليّ لشقة مساحتها 50 مترًا في أحد الأحياء المتوسطة بطهران يعادل راتبًا كاملًا لعامل خلال 20 عامًا و9 أشهر، موضِّحين أن أزمة الإسكان بالإضافة إلى تقلُّبات أسعار العملة الصعبة ستؤدِّي إلى إزالة الطبقة العاملة من طهران والمدن المحيطة بها.


الشيرازي يتدخَّل بين لاريجاني ويزدي: اشتباككما يشعل نيران الفتنة

طالَب مرجع التقليد الشيعي مكارم الشيرازي زميليه صادق آملي لاريجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ورئيس السلطة القضائية السابق، ومحمد يزدي عضو مجلس صيانة الدستور، خلال رسالة وجَّهها إليهما، بإنهاء الوضع القائم في ما بينهما، في رد فعل على الخلافات التي نشبت مؤخرًا بينهما.
وقال الشيرازي في رسالته: “الإخوة الأعزاء، لقد أشارت التجربة إلى أنّ هذا النوع من الاشتباكات لم يُجْنَ منه شيء سوى استعار نيران الفتنة والخلاف بين الشعب. نحترمكما ونطلب منكما بكل تواضع أن تغلقا هذا الباب، وأن تساعدا هيبة رجال الدين والنظام. أدعو كليكما أيها العزيزان أنَّ تُنْهِيَا هذا الوضع، وحبذا إذا ما توسَّط أفراد كي يعتذر كلاكما للآخر”.
يُشار إلى أن لاريجاني تعرَّض مؤخَّرًا لهجوم من عدد من رجال الدين المتنفّذين وشخصيات سياسية وإعلامية، في مشهد غير معتاد في سيرة النظام الإيراني، بالنظر إلى أن لاريجاني وأشقاءه حلفاء موثوقون للمرشد علي خامنئي. ونقل موقع “خبر أونلاين” عن يزدي انتقاده الشديد للاريجاني، إذ ذكر الموقع في تقرير السبت (17 أغسطس) أن الصحافي فريد مدرسي كتب على قناته الشخصية عبر تطبيق “تلغرام” قائلًا إنّ يزدي التقى الأحد الماضي مسؤولي حوزة قم الدينية، وانتقد لاريجاني «لاستغلاله منصبه لعشرة أعوام في القضاء، وقام ببناء القصور تحت غطاء المدرسة الدينية»، ثم تساءل يزدي: «مِن أين لك هذا؟»، بحسب ما كتب مدرسي. في المقابل، ردّ لاريجاني في رسالة على انتقادات يزدي، إذ وصفه فيها بأنه «وقح، ويحوك الأكاذيب» ضده، وهاجم بشدّةٍ أوراقَ اعتماد يزدي، مشكِّكًا في معرفته الدينية كعضو بمجلس صيانة الدستور.
وكالة «إيسنا»

سعر شقة 50 مترًا في طهران يعادل رواتب 20 عامًا و9 أشهر لعامل

كشف محلِّلون اقتصاديون أن السعر الحاليّ لشقة مساحتها 50 مترًا في أحد الأحياء المتوسطة بطهران يعادل راتبًا كاملًا لعامل خلال 20 عامًا و9 أشهر، موضِّحين أن أزمة الإسكان بالإضافة إلى تقلُّبات أسعار العملة الصعبة ستؤدِّي إلى إزالة الطبقة العاملة من طهران والمدن المحيطة بها.
وأكد المحلل الاقتصادي إحسان سلطاني، في حوار مع وكالة “إيلنا”، أن متوسط أسعار العقارات في طهران في يوليو 2019 وصل إلى 1060 دولارًا (11 مليونًا و660 ألف تومان) لكل متر مربع.
وعن قدرة العُمّال على شراء مساكن، قال سلطاني: «مع مراعاة أن مبلغ مليونَي تومان هو الحد الأدنى للأجور، فإن شراء متر مربع واحد من الأراضي في طهران اليوم يعادل راتب عامل في 5 أشهر، ومن ثمَّ يتعيَّن على العامل الذي من المقرَّر أن يعمل لـ30 عامًا أن يدَّخِر راتبه كاملًا في 20 عامًا و9 أشهر من هذه السنوات الثلاثين، دون أن يأكل أو يشرب شيئًا ودون أن يذهب إلى أي مكان، ليتمكن من شراء شقة مساحتها 50 مترًا في حي متوسط بالعاصمة».
وبحسب سلطاني، استمر تعديل أسعار العقارات خلال السنوات الماضية وفقًا لأسعار الدولار، ففي عام 2017 كان متوسط أسعار عقارات طهران نحو 1200 دولار لكل متر مربع، ثمّ انهار إلى 600 دولار مع ارتفاع أسعار الدولار في أواخر 2018. ومع انخفاض قيمة العملة الوطنية، عُدِّلَت أسعار العقارات تدريجيًّا مع أسعار الدولار، وفي يوليو 2019 وصلت إلى 1060 دولارًا، ولا تزال أقل من 2017 بأكثر من 10%.
وبحسب تقرير “إيلنا”، أبدت بعض الجماعات العمّالية رد فعل إزاء ضغوط أزمة السكن، وطالبت الحكومة بإضافة تكلفة السكن إلى سلة معيشة العمّال، وإبداء التزام قانونيّ تجاه توفير مأوى للعمّال عن طريق نقل الأراضي والمواد الرخيصة إلى تعاونيات الإسكان العمالية. ووفقًا للمادة 31 من الدستور الإيراني، فلكل فرد إيراني ولكل أسرة إيرانية الحق في امتلاك مسكن يلبِّي حاجاته أو حاجاتها.
ومع مضاعفة أسعار العقارات والإيجار، تفيد التقارير بأن عدد المستأجرين بالمدن الإيرانية قد بلغ نموًّا بنسبة 16 % على مدى 20 عامًا حتى عام 2017، ومن المتوقع أن تكون هذه النسبة قد ارتفعت من 2017 حتى الآن.
موقع «راديو زمانه»

باراغواي تدرج “حزب الله” على قائمة الجماعات الإرهابية

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن رئيس باراغواي، ماريو عبده بينيتز، أدرج جماعة “حماس” و”حزب الله” اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية، ورحَّب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس بهذه الخطوة.
ووفقًا للموقع الإسرائيلي «عاروتس شوا»، قال كاتس في هذا الصدد: «نريد من الدول الأخرى أن تنضمّ إلى باراغواي وتعلن أن هذه المنظمات إرهابية». وقالت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية إن باراغواي أعلنت هذا القرار أمس الاثنين (الموافق 19 أغسطس 2019)، وكتبت: «تأتي هذه الخطوة من باراغواي بعد شهر من إدراج الأرجنتين باعتبارها أول دولة في أمريكا اللاتينية “حزب الله” اللبناني على قائمة المنظمات الإرهابية، وقد جُمِّدَت أصوله».
وتشير التقارير الإعلامية إلى أن البرازيل تدرس أيضًا اتخاذ إجراء مماثل ضد “حزب الله”، وحثَّت الولايات المتحدة حلفاءها في أمريكا اللاتينية على اتخاذ قرارات مماثلة ضد حزب الله.
وذكرت شبكة “بلومبرغ” الأمريكية يوم الاثنين نقلًا عن ثلاثة مسؤولين مطّلعين أن النقاش يدور على أعلى المستويات في الحكومة البرازيلية، وقالت إنّ الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو سوف يواجه تحديين كبيرين من أجل سَنّ التشريعات في هذا الصدد، الأول أنّ العديد من مسؤولي هذه البلاد يخافون من توتر العلاقات بين البرازيل وإيران مع وصف “حزب الله” جماعة إرهابية، إذ تستورد إيران ما قيمته 2.5 مليار دولار من البضائع البرازيلية سنويًّا. والثاني أن القوانين البرازيلية ليس لديها تعريف واضح حول الإرهاب، إذ يتطلَّب اعتبار حزب الله جماعة إرهابية اعتماد العديد من الخطوات.
وكالة «إيرنا»

تبادل اتهامات “فساد اقتصاديّ” بين وزارة الاستخبارات وبرلمانيّ سابق

اتهم مسؤول في وزارة الاستخبارات البرلماني السابق علي رضا زاكاني بدعمه لأحد المخالفين الاقتصاديين. يأتي ذلك في أعقاب تطرُّق زاكاني خلال الآونة الأخيرة إلى الكشف عن موضوعات بشأن تدخُّل ومشاركة أفراد من وزارة الاستخبارات في ملفات الفساد الاقتصادي المهمة. وكتب زاكاني رسالة يوم الأحد 18 أغسطس 2019م إلى رئيس السلطة القضائية إبراهيم رئيسي أنَّ اثنين من مديري وزارة الاستخبارات ضالعان في الفساد المتعلق بشراء وبيع شركة “البتروكيماويات التجارية”. وأضاف زاكاني أنَّ مديرًا سابقًا بوزارة الاستخبارات خرج من إيران بعد مشاركته في ملف الفساد هذا.
وعدَّ مسؤول في «الاستخبارات» تهمة مشاركة بعض مديري الوزارة في الفساد الاقتصادي فبركة جبانة قامت بها عناصر غافلة، معتبرًا تصريحات زاكاني مخالفة للواقع ومصداقًا لنشر الأكاذيب وتشويش الرأي العام.
وقال علي رضا زاكاني مؤخرًا خلال برنامج تليفزيوني إنه حذَّر بشدةٍ خلال اجتماع مع مديري وزارة الاستخبارات الذين دعموا مخالفًا اقتصاديًّا.
واعتبرت وزارة الاستخبارات الإيرانية هذا الجزء من حديث زاكاني مخالفًا للواقع، وقالت إنّ هذا الاجتماع جرى في 2016. وكان زاكاني يسعى لدعم وحماية مخالف خضع للتعقب بسبب أفعال إجرامية مثل الرشوة والاستيلاء.
موقع «راديو فردا»

موسوي ينفي شائعة تأجير ميناء «تشابهار» لروسيا

نفى المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين (19 أغسطس)، شائعة تأجير ميناء “تشابهار” لروسيا. وقال: «أتعجّب من التطرُّق إلى مثل هذه المواضيع، فإيران تحترم سيادتها وسلامة أراضيها، ومن الطبيعي تقديم التسهيلات بعضنا لبعض، في إطار الشركات الثنائية كالمناورات العسكرية».
من ناحية أخرى، تطرَّق موسوي إلى دعوة رئيس الوزراء الفرنسي إيمانويل ماكرون للرئيس حسن روحاني لحضور اجتماعات مجموعة الدول الصناعية السبع «G7»، قائلًا: «تطرح مجموعة من القضايا والمشاورات والمباحثات، ولا علم لي بهذه المسألة، ولو كانت بلادنا في حاجة إلى التصرف لصالحها فستفعل ذلك بالطبع».
وكالة «تسنيم»

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير