حكم منتظري استهزاء بالعدالة وصِلات غير شرعية بين وزراء وسجينة

أبرزت المواقع والوكالات الإخبارية الإيرانية على صفحاتها اليوم 1 ديسمبر، في ظلّ استمرار توقُّف إصدار الصحافة اليومية المطبوعة، رسالة عدد من المتنورين فكريًّا بشأن الحكم على منتظري، إضافة إلى جولة لوزير الخارجية في شرق آسيا، واعتراف الحرس الثوري بمعاناة إيران من البطالة والفساد، وتصريحات أمين عام جبهة “بايداري” الموالية لأحمدي نجاد بشأن الاتفاق النووي، وتمتُّع طهران وسراييفو بإمكانيات عالية لتعزيز علاقاتهما، وتعرّض إيران يوميًّا لـ60-70 هزة أرضية، وتسبُّب التلوث الجوي في وفاة 26 ألف إيراني في عام.

مركز الخليج العربي للدراسات الإيرانية

مستنيرون إيرانيون: حكم منتظري استهزاء بالعدلة


اعتبر 6 متنورين من علماء الدين في بيان لهم، حكم المحكمة الخاصة برجال الدين بشأن أحمد منتظري، دليلًا على استهزاء المحكمة بالعدالة وانتهاك القانون، وأنه كذلك مناقض لأسس حقوق الإنسان وقوانين الجمهورية في إيران والأسس الفقهية والمذهبية والعدالة.
واعتبروا في البيان أيضًا أن تكرار تأكيد سرية الملفّ الصوتي للقاء آية الله منتظري مع جماعة اتخاذ القرار بشأن إعدام السجناء السياسيين في 1988 يدلّ على محاولة إخفاء هذه الجرائم، واصفين هذه الإعدامات على أنها أكثر صفحات “الجمهورية الإسلامية” سوادًا، ونشر ملف آية الله منتظري الصوتي تأكيد مجدَّد لمخالفة هذه الإعدامات للقانون والشرع.
ووقّع محسن كديور، وعبد العلي بازرجان، وحسن يوسفي أشكوري، ومحمد برقعي، وحسن فرشتيان، وصديقة وسمقي على هذا البيان الذين طالب من خلاله هؤلاء الستة من المدافعين عن إعدامات 1988 السياسية، بتقديم أدلّتهم الشرعية والعقلية والقانونية لعرضها على الرأي العامّ إن وجدت، بدلًا من إخفائها، مشدِّدين على أن الأشخاص الذين يعتبرون هذه الإعدامات مدعاة للفخر ومن واجباتهم، ما كان عليهم القلق من إعادة طرح سجل فخرهم، بل كان عليهم نشر هذه الوثائق.
(موقع “إذاعة فردا”)


♦ مقرَّبون من خامنئي: صلات غير شرعية بين وزراء مع سجينة


أعلن محمد مقيمي محامي آفرين تشيت ساز، أنه سيرفع دعوى لموكلته ضدّ رئيس المجلس التنسيقي لأنصار حزب الله حسين الله كرم، معتبرًا تصريحاته قابلة للملاحقة القانونية، وأن التصريح بمثل هذه الأقوال افتراء ونشر للأكاذيب ومن الممكن أن يُعَدّ ضمن “الجرائم ضدّ العفاف العامّ”.
وادّعى كرم منذ يومين في منشور له على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “إنستاغرام”، أن “جاسوسة اعترفت بوجود صلة غير أخلاقية لها مع 5 وزراء في الحكومة، منهم علي جنتي وزير الثقافة والإرشاد السابق”، زاعمًا أن هذه الاعترافات جاءت على لسان شخص يُدعَى آ.ج، وأن استقالة جنتي على صلة بهذه الاعترافات”. وذيّل كرم هذه الكلمات بصورة كتب عليها “نفوذ”، وهو الادّعاء الخاص بالقيادة الإيرانية الخاصّ بتغلغل الأجانب في المجتمع الإيراني.
وقُبض على آفرين تشيت ساز خريف العام الماضي برفقة بعض الصحافيين الإيرانيين الآخرين ضمن ملفّ “النفوذ”، وأُدينَت بالسجن 10 سنوات في ربيع العام الجاري بتهمة الاجتماع والدعاية بغرض تقويض الأمن والصلة بالحكومات الأجنبية.
وقال مقيمي إنه من الناحية القانونية لن يستطيع كرم الحصول على محتويات ملف آفرين، لأنه ملف أمني، وهو ليس ضمن فريق التحقيق أو المسؤولين القضائيين، مشيرًا إلى أن هذا الشخص تلاعب بسمعة موكلته، مطالبًا بوقف مثل هذه المزاعم.
(موقع “بي بي سي فارسي”)


♦ جولة آسيوية لظريف في الهند والصين واليابان


أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية بهروز قاسمي، عن جولة لوزير الخارجية محمد جواد ظريف، مخطَّط لها من قبل، على رأس وفد سياسي اقتصادي رفيع المستوى إلى الهند والصين واليابان خلال الأيام المقبلة، مضيفًا أن ظريف سيسافر إلى الهند للمشاركة في اجتماع دول قلب آسيا حول أفغانستان، ويلقي خطابًا، ثم يتوجه إلى الصين واليابان تلبيةً لدعوة نظرائه في تلك الدول للقيام بلقاءات رسمية، ومن أهمّ نقاط سفر ظريف إلى هاتين الدولتين اللقاء مع نظرائه في الصين واليابان وبعض المسؤولين الكبار وإقامة الملتقى التجاري المشترك.
وسيرافق ظريف، وفقًا لتصريحات قاسمي، وفد من رؤساء 38 شركة رئيسية من الغرفة التجارية، و15 شركة لإنتاج المعرفة من هيئة التعاون العلمي والتكنولوجي و8 بنوك تجارية بجانب بعض المسؤولين في القطاعات الصناعية والتجارية والعلمية بهدف إجراء اللقاءات التجارية والمشاركة في المؤتمرات المشتركة الاقتصادية بين إيران والهند والصين واليابان.
وسيبحث وزير الخارجية التعاون الثنائي مع المسؤولين السياسيين والاقتصاديين لهذه الدول، ويتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية.
(وكالة “فارس”)


♦ شريف: في إيران بطالة وفقر وفساد


ادّعى المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف، أن إيران لا تخشى أعداءها بأي شكل، زاعمًا أن القوات المسلَّحة الإيرانية، بخاصة أن قوات الحرس الثوري استطاعت الوصول إلى قوة دفاعية وعسكرية بعد مرحلة الحرب، وجعلت أي عدو غير قادر على مواجهة هذه الأمة، وفقًا لزعمه، مضيفًا أنه على الرغم من الحديث عن أن البلاد وصلت إلى مرحلة لا تقارن بما مضى في الصناعات الدفاعية العسكرية، فإن في الدولة بعض المشكلات مثل البطالة وعدم مقدرة الشباب على الزواج والفقر والتمييز والفساد.
(صحيفة “جام جم”)


♦ المطالبة باجتماع عاجل لرؤساء السُّلُطات الثلاث


طالب عضو اللجنة المركزية لائتلاف “أميد” البرلماني الإصلاحي على رضا رحيمي، بضرورة انعقاد جلسة عاجلة لرؤساء السُّلُطات الثلاث لبَثّ الطمأنينة في المجتمع، مضيفًا أن انعقاد مثل هذا الاجتماع سيطمئن المجتمع بأنه لو كان في وجهات النظر اختلاف فهو قابل للحلّ خلال التفاعل بين السُّلُطات، مؤكّدًا ضرورة أن يكون رؤساء السُّلُطات الثلاث نموذجًا للمجتمع ونموذجًا للسيادة السياسية، لافتًا إلى أن تجليل الدستور لرؤساء السُّلُطات الثلاث وتأثيرهم في الدولة من الناحية السياسية والأخلاقية والإدارية، يجعل لتفاعلهم معًا أثرًا إيجابيًّا للغاية على المجتمع في المجمل، خصوصًا على الأجواء السياسية.
(وكالة “إيسنا”)


♦ تلوث الهواء يقتل 26 ألف إيراني سنويًّا


عادت قضية التلوث الجوي في إيران إلى الساحة من جديد، إذ تُعتبر هذه المسألة من المعضلات التي وصلت مرحلة الخطر، فقد أسفر التلوث الجوي عن وفاة 26 ألف إيراني في العام الواحد. إلى جانب ذلك تناقضت إحصائيات أعداد الوفيات جَرَّاء التلوث الجوي في إيران، إلا أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن التلوث الجوي في إيران أودى بحياة 26 ألف شخص عام 2012م.
(صحيفة “آرمان أمروز”)


♦ رئيس وزراء البوسنة: يمكننا تعزيز العلاقات مع طهران


التقى رئيس وزراء البوسنة والهرسك فاضل نواليتش أمس الأربعاء، السفير الإيراني لدى سراييفو محمود حيدري، وقال نواليتش خلال اللقاء إن لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين فرصة قوية، مؤكّدًا ضرورة رفع بعض المشكلات والعوائق التي تعوق تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البوسنة وإيران. وقال السفير الإيراني إن بلاده مستعدة بشكل تامّ لتعزيز العلاقات ومجالات التعاون مع البوسنة والهرسك في جميع المجلات المختلفة، ومن بينها الاقتصاد والسياسة والعلم والثقافة.
(وكالة “إيرنا”)


♦ 60-70 هزة أرضية يوميًّا في إيران


كشف رئيس هيئة إدارة الأزمات الإيرانية إسماعيل نجار، عن تَعرُّض بلاده يوميًّا لـ60-70 هزة أرضية، وقد بلغ مجموع الهزات الأرضية خلال العام ما يقارب 164-165 هزة تزيد قوتها على 4 درجات على مقياس ريختر.
(صحيفة “آرمان أمروز”)


♦ خبير اقتصادي: قرار “أوبك” فرصة لتطوير البنية التحتية


اعتبر الخبير الاقتصادي أمير عباس زينت بخش، أن قرار “أوبك” تخفيض الإنتاج، فرصة تستطيع فيها الحكومة الإيرانية إنفاق الموارد الإضافية لتطوير البنية التحتية بدلًا من ضخّ الدولار ومحاولة استعادة الأسعار، لافتًا إلى أن انخفاض عرض النِّفْط في ظلّ ارتفاع الطلب في الأسواق الحديثة سيؤدي إلى ارتفاع قيمة النِّفْط بشكل طبيعي. كما دعا زينت بخش الحكومة الإيرانية إلى تعديل طريقتها بدلًا من السعي لتثبيت قيمة العملات الأجنبية، خصوصًا الدولار.
(موقع “برترين ها”)


♦ جبهة بايداري: الفشل في الاتفاق النووي ليس فخرًا
صرح الأمين العام لجبهة “بايداري” (المقربة من أحمدي نجاد) مرتضى آقا طهراني، أن كثيرين لم يصلوا إلى نتيجة في الاتفاق النووي، لافتًا إلى أن الفشل في الاتفاق النووي ليس مدعاة للفخر، مشيرًا في سياق آخر من حديثه إلى حياة المعلمين السيئة، موضحًا أن “البعض على الرغم من ذلك سرقوا 8000 مليار تومان دون أن يحرّك أحد ساكنًا، وعندما نوجّه بعض الأسئلة إلى بعض الأفراد يعترض البعض على ذلك”.
(موقع “ألف”)


♦ حصة إنتاج النِّفْط الإيراني 3 ملايين و975 ألف برميل يوميًّا


أوضح نائب طهران والمتحدث باسم الهيئة الرئاسية البرلمانية بهروز نعمتي، أنه خلال جلسة “أوبك” أمس الأربعاء، وصلت إيران إلى هدفها في موضوع النِّفْط على الرغم من تخفيض إنتاج النِّفْط 1.2 مليون برميل في اليوم، حسب مزاعمه.
وأضاف نعمتي، الذي كان يرافق الوفد الإيراني المشارك في جلسة”أوبك” في فيينا، أن حصة إنتاج النِّفْط الإيراني عادت إلى فترة ما قبل العقوبات، وحصة إنتاجها من النِّفْط الإيراني أصبحت 3 ملايين و975 ألف برميل، وفقا لادّعاءاته، لافتًا إلى أنه في مفاوضات أمس أضيف في المرحلة الأولى 100 ألف برميل وفي المرحلة الثانية 75 ألف برميل إلى معدَّل إنتاج النِّفْط في إيران بموافقة من وزراء نفط وطاقة الدول الأعضاء، نافيًا التوصل إلى “تجميد النِّفْط” الإيراني، مشددًا على تعاون الدول الأعضاء كافة مع إيران حول موضوع إنتاج النِّفْط.
(وكالة “فارس”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير