«فيسبوك» يلغي حسابات وهمية مرتبطة بإيران.. وعقوبات أمريكية على 14 مؤسسة


كشفت وزارة الخزانة الأمريكية عن فرضها عقوبات على تسعة أشخاص و14 مؤسسة على علاقة بإيران. وأشارت في بيان لها إلى أنها استهدفت في هذا الإجراء الشبكات في عدد من الدول التي أوصلت أموالًا بمليارات الدولارات للحرس الثوري الإيراني ووزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية. وفي سياقٍ منفصل أعلن موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الثلاثاء، إلغاء حسابات مستخدمين من إيران وروسيا ومقدونيا وكوسوفو، راجعًا هذا الإجراء إلى سلوكيات غير موثوق بها من أصحاب هذه الحسابات. وأشار «فيسبوك» الذي يمثّل أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم، في بيان له، إلى إلغاء نحو 2632 صفحة ومجموعة تواصل وحسابًا من «فيسبوك» و«إنستاغرام» خلال إحدى عمليات التطهير المتعلقة بهذه السلوكيات غير الموثوق بها. وأضاف موقع «فيسبوك» أن من هذه الحسابات نحو 513 حسابًا من إيران ونحو 1907 حسابات من روسيا. إلى ذلك، أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الثلاثاء، اتصالًا هاتفيًّا برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، بحث فيه العلاقات الثنائية.


«فيسبوك» يُزيل مئات الحسابات الوهمية المرتبطة بطهران

أعلن موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أمس الثلاثاء، إلغاء حسابات مستخدمين من إيران وروسيا ومقدونيا وكوسوفو، راجعًا هذا الإجراء إلى سلوكيات غير موثوق بها من أصحاب هذه الحسابات. وأشار «فيسبوك» الذي يمثل أكبر موقع تواصل اجتماعي في العالم، في بيان له، إلى إلغاء نحو 2632 صفحة ومجموعة تواصل وحسابًا من «فيسبوك» و«إنستاغرام» خلال إحدى عمليات التطهير المتعلقة بهذه السلوكيات غير الموثوق بها. وأضاف موقع «فيسبوك» أن الإجراء شمل نحو 513 حسابًا من إيران ونحو 1907 حسابات من روسيا.
وأوضح رئيس قطاع سياسة الأمن المعلوماتي في «فيسبوك» ناثانيال غليشر أن نحو 513 حسابًا وصفحة ومجموعة من إيران، كان لها نشاط في مصر والهند وإندونيسيا وإسرائيل وإيطاليا وكازاخستان ومنطقة كشمير وعدة مناطق أخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحسب تصريحات هذا المسؤول فإن أصحاب هذه الحسابات استخدموا حسابات زائفة وأسماء مؤسسات إعلامية وهمية بدلًا من أسماء الأشخاص والمؤسسات الحقيقية. ويضيف ناثانيال غليشر أن هذه الحسابات الزائفة المتعلقة بإيران داخل هذه الدول، تحتوي على أخبار وأحداث ذات محتوى مُغرِض، ويُعاد نشرها عبر نسخها من وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية. ويوضح رئيس قطاع سياسة الأمن المعلوماتي في «فيسبوك» أن الموضوعات التي تناولتها هذه الحسابات تضمّ العقوبات المفروضة على إيران، والتوترات بين الهند وباكستان، والصراعات في سوريا واليمن، والإرهاب، والتوترات القائمة بين إسرائيل وفلسطين، والقضايا المذهبية الإسلامية، وسياسة الهند، والأزمة الأخيرة في فنزويلا.
ويضيف تقرير غليشر أن نحو 1.4 مليون حساب يتابع صفحة أو عدة صفحات من هذه الحسابات الزائفة المتعلقة بإيران، وأن نحو 108 آلاف حساب قد انضمت إلى إحدى هذه المجموعات، ونحو 38 ألف حساب تتابع أحد هذه الحسابات على «إنستاغرام»، مبينًا أن هذه الحسابات استطاعت تحقيق نحو 15000 دولار أمريكي عبر إدراج الإعلانات على «فيسبوك». وقد ورد في بيان «فيسبوك» أن الحسابات المغلقة المتعلقة بروسيا كان ترسل رسائل غير مرغوب فيها (Spam)، وكان جزء صغير منها يعتمد سلوكيات تنسيقية غير موثوق بها.
وأكّد «فيسبوك» أن الحسابات المغلقة في بعض الدول المذكورة قد أُلغِيَت بسبب نوع السلوك لا بسبب المحتوى، فقد أعلن «فيسبوك» في يناير 2019م إغلاق 783 صفحة ومجموعة وحسابًا من إيران بسبب سلوكيات تنسيقية مشبوهة في 20 دولة حول العالم. وصرّح ناثانيال غليشر آنذاك بأن هذه الصفحات كانت تروّج وجهات نظر ومصالح الحكومة الإيرانية بشكل تنسيقي في الدول المختلفة بوصفهم مواطنين بهذه الدول. وذكر أنهم يستطيعون إثبات أن محتوى هذه الصفحات يأتي من إيران، ويديره أشخاص في إيران، ويُعاد نشره في وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية. كذلك أعلن «فيسبوك» في يوليو الماضي إغلاق نحو 652 صفحة وحسابًا تابعة لإيران وروسيا بسبب السلوكيات التنسيقية المشبوهة.
موقع «راديو فردا»

الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على 9 أشخاص و14 مؤسسة على علاقة بإيران

كشفت وزارة الخزانة الأمريكية أمس الثلاثاء عن فرضها عقوبات على تسعة أشخاص و14 مؤسسة على علاقة بإيران، وأشارت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها إلى أنها استهدفت في هذا الإجراء الشبكات في عدد من الدول التي أوصلت مليارات الدولارات للحرس الثوري الإيراني ووزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية.
وذكر مكتب التحكم في الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الأمريكية أنه فُرضَت عقوبات على وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية وكذلك بنك إيراني بسبب إيصال المساعدات لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني. وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين: “استهدفنا شبكة واسعة من الشركات الصورية والأشخاص في عدد من الدول لضرب الخطة التي استخدمتها إيران لتحويل مئات مليارات الدولارات خلال عمليات النقل غير القانونية”، وأضاف: “الحرس الثوري الإيراني ووزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية يحاولون استخدم النظام المالي الدولي للتحايل على العقوبات”.
وفيما يلي أسماء الأفراد والكيانات التي فُرضَت ضدها العقوبات:
الأسماء التي فُرض عليها الحظر: محمد رضا ال على – علي رضا اتابكي – رضا دستغيري – اية الله ابراهيمي – ايمان صداقت – على شمس مولوي – سليمان ساكان -مواطن تركي – أسد الله صيفي – محمد وكيلي-يعيش في الإمارات.
* المؤسسات التى فُرض عليها الحظر: شركة الوساطة المالية بنك أنصار – أنصار للصرافة – شركة أنصار لتكنولوجيا المعلومات – شركة أطلس دفزيز – أطلس للصرافة – شركة “جولدن كوموديتيز – هيتال للصرافة – شركة أطلس إيرانيان – شركة “لبرا مون” – شركة ناريا – ساكان للصرافة – شركة ساكان للتجارة – شركة “بست ليدر” – زاغروس برديس كيش.
وكانت الولايات المتحدة أعادت فرض عقوبات واسعة النطاق ضدّ إيران، اعتبارا من يوم 7 أغسطس 2018، كانت معلقة من قبل عقب التوصل إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي لطهران بين إيران والسداسية الدولية (روسيا، والولايات المتحدة، وبريطانيا، والصين، وفرنسا، وألمانيا) التي انسحبت منها الولايات المتحدة في مايو الماضي. ودخلت الحزمة الثانية من العقوبات الأمريكية ضد طهران حيز التنفيذ يوم 5 نوفمبر الماضي، فطالت قطاعين حيويين لطهران، هما النفط والمصارف، إضافة إلى 700 من الشخصيات والكيانات.
وكالة «فارس»

روحاني يدعو عبد المهدي إلى زيارة إيران

أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس الثلاثاء، اتصالًا هاتفيًّا برئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اعتبر فيه الرئيس الإيراني العلاقات الإيرانية-العراقية، تاريخية وهامة، مشيرًا إلى أن تنمية وتعميق العلاقات بين طهران وبغداد تخدم مصالح الشعبين الإيراني والعراقي، حسب قوله. ووجه روحاني دعوة رسمية إلى رئيس الوزراء العراقي لزيارة إيران.
وكالة «فارس»

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير