زالي: أرقام وفيات «كورونا» في طهران 3 خانات.. وشراء الخبز يشكِّل خطورة.. وناشط إصلاحي: جزء من تشويه الحكومة في البرلمان «دعايةٌ انتخابيّة»

https://rasanah-iiis.org/?p=22571
الموجز - رصانة

أكَّد قائد مقرّ عمليات مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي، أنّ أرقام الوفيات في طهران بسبب كورونا «وصلت إلى ثلاثِ خانات»، وذكر أنّ شراء الخُبز بات يُشكِّل خطورةً على الناس.

وفي السياق الصحِّي نفسه، أكَّد رئيس بلدية مدينة ديباج التابعة لمحافظة سمنان، سعيد دربانيان، أنّه نشبَ حريقٌ ظهرَ أمسٍ السبت، في وحدةٍ لإنتاج المستلزمات الطبِّية، وألحق بها دمارًا بنسبةِ 100%.

وفي شأنٍ داخليٍ آخر، ألمحَ الناشط الإصلاحي والأمين العام للحزب التقدمي الإيراني بابك آذرباد، إلى أنّ جزءًا من تشويه الحكومة عن طريق بعضِ نوّاب البرلمان يُشير إلى «دعايةٍ انتخابية»، في إشارةٍ إلى الانتخابات الرئاسية 2021م.

وأعلن المدّعي العام العسكري في محافظة خراسان الرضوية مهدي أخلاقي، عن فتحِ ملفِّ مقتلِ شابٍ أثناءَ اعتقالِه من قِبَل الشُّرطة.

أبرز الأخبار - رصانة

زالي: أرقام وفيات «كورونا» في طهران 3 خانات.. وشراء الخبز يشكِّل خطورة

أكَّد قائد مقرّ عمليات مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي، أنّ أرقام الوفيات في طهران بسبب كورونا «وصلت إلى ثلاثِ خانات»، وذكرَ أنّ شراء الخبز بات يشكِّل خطورةً على الناس.

وقال زالي خلال اجتماع هيئة المكافحة بطهران: «للأسف، وصلت أرقام الوفيات والإصابة بكورونا في طهران إلى ثلاثِ خانات، وتجاوز عددُ المنومين في المستشفيات حدود الـ 6 آلاف شخص، ويرتفع عددُ الحالات الحرجة يوميًا، وهذا أكبر رقمٍ تصلُه طهران منذ تفشِّي المرض»؛ وأشار إلى أنّ المخابز من أكثر المناطق التي يشتكي منها الناس؛ «لأن مراعاة التباعُد الاجتماعي تصلُ إلى أقلّ من 35%».

ووصفَ زالي مناطق طهران المزدحمة والمترو والباصات والمولات والمعابر الكبيرة وسلسةَ أسواق المواد الغذائية بـ «النقاط الموبوءة، وأسخنِ مناطق المدينة»، وطالبَ بضرورةِ التدخُّل الأكثر جدِّية لقطعِ سلسلةِ الفيروس في هذه المناطق.

وشدّد زالي على أنّ فرضَ القوانين الخاصّة بمخالفات عدم مراعاة الضوابط الصحِّية، يجبُ أن يتم في أسرعِ وقتٍ للسيطرة على الفيروس، قائلًا: «سيتمّ تنفيذ هذا المشروع بسرعةٍ في طهران، وسيتمّ إبلاغُ الهيئة الوطنية لمكافحة كورونا بنتائجه؛ لتعميمهِ على بقيةِ نقاط البلد».

ومن الأمور التي أشار لها زالي لتخفيف حدّة الوباء، «تشكيلُ لجنةِ عمليات نفسية مشتركة، وفرض تدخُّلات أكثر جدِّية، وفرض القيود مثل تنفيذ مشروع الزوجي والفردي لبعض المهن، وتوزيع الأقنعة بثمنٍ رخيص، وتعقيم المناطق الساخنة والمزدحمة». وبيَّن أنّ «ارتداء القناع فقط ليس السبيل الوحيد للسيطرة على كورونا، بل يجب تعزيز أسطول النقل العام، بزيادة عربات القطارات، وزيادة وتعزيز حجم أسطول الحافلات بنسبة 10%؛ لأنّ لكُلّ ذلك دورٌ مؤثر بتخفيف انتشار الفيروس».

وجرى في الاجتماع بحث «كيفية تسيير الدوريات المشتركة، والواجبات العملياتية للجان، وضرورة الرُقي بتعليم شروط السلامة عبر وسائل الإعلام، وفرض القوانين الصارمة والرادعة للسيطرة، ومنع تقديم الخدمات لكل من لا يرتدي القناع».

وكالة «مهر»

حريق يدمِّر وحدة لإنتاج المستلزمات الطبية في ديباج بنسبة 100%

أكَّد رئيس بلدية مدينة ديباج التابعة لمحافظة سمنان، سعيد دربانيان، أنّه نشب حريقٌ ظهر أمسٍ السبت (24 أكتوبر)، في وحدةٍ لإنتاج المستلزمات الطبِّية، وألحق بها دمارًا بنسبة 100%، وقال: إنّه «تمّ إرسال سيارات الإطفاء من المناطق المجاورة لديباج؛ نتيجةً لشدَّة الحريق».

وأضاف دربانيان: «استمَّرت عمليات السيطرة على الحريق نحو ستِّ ساعات، وجرت السيطرة على النيران بشكلٍ كامل؛ وتُشير التقارير الأولية إلى أنّ الخسائر التي لحقت بهذه الوحدة الإنتاجية بلغت 10 مليارات تومان، لكن الحريق لم يُسفر عن خسائر بشرية».

يُشار إلى أنّ هذا المصنع يُنتج القطن والمناديل الورقية، ويعمل فيه 30 عاملًا.

وكالة «مهر»

ناشط إصلاحي: جزء من تشويه الحكومة في البرلمان «دعايةٌ انتخابيّة»

ألمحَ الناشط الإصلاحي والأمين العام للحزب التقدمي الإيراني بابك آذرباد، إلى أنّ جزءًا من تشويه الحكومة من خلال بعض نوّاب البرلمان يُشير إلى «دعاية انتخابية»، في إشارةٍ إلى الانتخابات الرئاسية 2021م.

وعلَّق آذرباد على إهانة بعض نوّاب البرلمان للرئيس روحاني، وقال: «وظيفة النائب هي التشريع أكثر من أيّ شيءٍ آخر، وعدم إهانة المؤسَّسات الرسمية للبلاد من منبر البرلمان، ولا سيّما التي ينتخبُها الشعب ويؤيِّدُها المرشد»، وأضاف: «يتذرَّعون ببعض المشاكل التي تكافحها الحكومة، ويُريدون بطريقةٍ ضربَ المنافس. لذلك، فإنّ إجراءاتهم ذات جانبٍ دعائي أكثر من محاولة الخوض في قضايا أخرى».

وأردف: «أولئك الذين يقومون بمثل هذا التشويه لحكومة روحاني يريدون تحقيق أهدافهم، من خلال استغلال هذه الهجمات»؛ وأشار إلى زيارات بعض النوّاب إلى المحافظات، موضِّحًا أنّ «تشويه الحكومة يتمّ من قِبَل تيّار، وليس من قِبَل عددٍ من الأفراد» وقال: «علينا أن نرى ما الغرض من هذه الزيارات إلى المحافظات، وما إذا كانت هذه المسألة تبقى مخفيةً عن أعيُن المراقبين أم لا».

وكالة «إيرنا»

فتح مِلفّ مقتل شاب أثناء اعتقاله في خراسان

أعلن المدّعي العام العسكري في محافظة خراسان الرضوية مهدي أخلاقي، عن فتح مِلفّ مقتل شابٍ أثناء اعتقالِه من قِبَل الشرطة، وقال: «تمّ فتح ملفٍّ حول الموضوع في الادّعاء العام العسكري في خراسان الرضوية، وقد رفعت أسرة المتوفى شكوى بذلك».

وأضاف أخلاقي: «تواجد مساعد المدّعي العام العسكري في الطب الشرعي، وبعد تشريح الجثمان أصدرَ أمرًا بأخذ عينةٍ من الرئة، وبحث دورِ الرذاذ المرشوش في الوفاة».

وذكر أنّه «تمّت إعادة المِلفّ إلى شعبة التحقيق في الادّعاء العام العسكري بخراسان الرضوية، وإعادة الموضوع ضمن ثمانية بنودٍ إلى الضباط القضائيين؛ للإسراع في التحقيق في الحادث ورفع تقريرٍ به».

وكالة «إيرنا»

استدعاء ابنة الحقوقية ستوده إلى المحكمة

أعلن زوج المحامية والحقوقية نسرين ستوده، رضا خندان أمسٍ السبت (24 أكتوبر)، عن استدعاء المحكمة لابنتهما ذات الـ 20 عامًا.

وغرَّد خندان عبر حسابه في «تويتر»: «استمرارًا للضغوط الأمنية على نسرين وأعضاء أُسرتنا، استُدعيت فتاتنا ذات الـ 20 عامًا إلى المحكمة، ووَفقًا للإبلاغ القضائي، يجب أن تتواجد مهراوه يوم الاثنين 26 أكتوبر (غدًا) أمام الشعبة 1175 لمجمع قدس القضائي».

يُذكَر أنّ مهراوه خندان ابنة نسرين ستوده استُدعيت سابقًا في 17 أغسطس الماضي إلى نيابة إيفين، وأُفرِج عنها بكفالة.

موقع «راديو فردا»

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير