(1 أبريل) : إيران تودع تليغرام منتصف أبريل.. والدراويش يضربون عن الطعام بسبب التعذيب

تناولت المواقع والوكالات الإخبارية عددًا من الأخبار المهمة اليوم، جاء في مقدّمتها انخفاض صادرات النِّفْط الإيرانيّ إلى آسيا، وتصريح وزير الطاقة بأن إيران أصبحت قطب صناعة الكهرباء في المنطقة، وإجراء مباحثات إيرانيَّة-روسية لتسهيل حصول مواطني كلا البلدين على تأشيرة الآخَر، وإضراب معتقَلي الدراويش عن الطعام احتجاجًا على ما يتعرّضون له من تعذيب، واعتقال عدد من المحتجّين من عرب الأحواز، وإعادة مساعد أحمدي نجاد إلى السجن، بالإضافة إلى توديع إيران تطبيق “تليغرام” منتصف أبريل الجاري.


انخفاض صادرات النِّفْط الإيرانيّ إلى آسيا

انخفضت صادرات النِّفْط الخام الإيرانيّ إلى أكبر المشترين في السوق الآسيوية، خلال شهر فبراير، مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، إلى حدود الخمس، ووصلت إلى أدنى مستوى لها خلال الشهرين الماضيين.
وأشارت الإحصائيات الحكومية إلى أن حجم واردات الصين والهند واليابان وكوريا الشمالية من النِّفْط الخام الإيرانيّ بلغ نحو 1.63 مليون برميل في اليوم، إذ انخفضت واردات الصين من إيران نحو 28% مقارنة بشهر فبراير من العام 2017م وبلغت 474 ألفًا و386 برميلًا في اليوم، مسجّلة بذلك أدنى مستوى لها خلال 13 شهرًا مضت، لكن مجموع واردات الصين من النِّفْط الإيرانيّ سجّلت نموًّا في شهر فبراير بلغ 1.5%. إلى جانب ذلك سجَّلَت واردات الهند من النِّفْط الإيرانيّ خلال المدة السابقة نموًّا بلغ 1.3% بواقع 655 ألفًا و500 برميل في اليوم.
(وكالة “إيسنا”)

أردكانيان: إيران قطب صناعة الكهرباء في المنطقة

قال وزير الطاقة رضا أردكانيان، إن بلاده أصبحت من الدول المحدودة على مستوى المنطقة التي تتمتع بإمكانية بناء المحطات الكهربائية، بخاصَّة أنها تَوصَّلَت خلال السنوات الأخيرة إلى صناعة عدد من التوربينات الخاصَّة بالمحطات.
وأضاف أردكانيان أن سعة المحطات الإيرانيَّة كانت قبل الثورة 7 آلاف ميغاوات، إلا أنها بلغت اليوم نحو 78 ألف ميغاوات.
(وكالة “إيلنا”)

مباحثات إيرانيَّة-روسية لتسهيل التأشيرة وإنشاء قنصليات

التقى السفير الإيرانيّ في موسكو مهدي سنائي، مع مساعد وزير الخارجية الروسي للشؤون القنصلية يوغني إيفانوف، وأكَّد الجانبان ضرورة تنمية التعاون القنصلي بما يناسب الوتيرة السريعة والمتنامية للعلاقات الثنائية للبلدين، وتبادلا وجهات النظر بشأن تسهيل استخراج تأشيرات سفر مواطني البلدين، وكذلك الموضوعات المتعلقة بالتعاون القنصلي.
كذلك تباحث الطرفان في عدة موضوعات واتفقا بشأنها، ومن أهم هذه الموضوعات عقد اجتماعات للخبراء، وإنشاء قنصليات جديدة، واتخاذ خطوات تنفيذية لتوضيح الأهداف الاقتصادية للبلدين، وحلّ قضايا الإيرانيّين المقيمين بروسيا.
(وكالة “تسنيم”)

دراويش معتقَلون يُضرِبون عن الطعام احتجاجًا على التعذيب

أعلن ثمانية من دراويش قنابادي المعتقلين في إيران إضرابهم عن الطعام منذ الثلاثاء 27 مارس، احتجاجًا على التعذيب والتعامل القاسي وغير الإنساني.
وقد هُدّد أحد المعتقلين، يُدعَى عباس دهقان، بأنه إن لم يعترف فسيُعتدَى على زوجته أمامه. يُذكر أن هؤلاء الرجال يقبعون في المعتقل منذ نهاية فبراير 2018م، وهم في حاجة ماسَّة إلى عناية طبية بسبب إصاباتهم البالغة.
وأعلن جواد خميس آبادي، وكيانوس عباسزاده، وأحمد موسوي، ومهدي إسكندري، وأمير لباف، ومير صادق، وعباس دهقان، إضرابهم عن الطعام منذ 27 مارس احتجاجًا على ظروف المعتقلين المصحوبة بالتعذيب وَفْقًا لأقوالهم.
ويُحتجز هؤلاء السجناء في معتقل أجاهي شابور بطهران، وهو يخضع لرقابة قوات الشرطة، ويشتهر المعتقل بأعمال التعذيب لأخذ الاعترافات. ومن الأساليب المعتادة للتعذيب في هذا المعتقل حسب التقارير الواردة، الركل والسب والضرب بالخراطيم البلاستيكية، والضرب بالسوط، والاحتجاز داخل أنبوب لمدة طويلة، وأنواع مختلفة من التعليق وأشهرها طريقة الدجاج المشوي، حيث يُعلَّق الشخص مُوثَق اليدين والقدمين من أحد الأنابيب الأفقية، ويُضرَب بالسوط.
وقد تَعرَّض عباس دهقان للضغط حتى اعترف بأنه دهس أحد أعضاء الباسيج متعمدًا في اشتباكات 19 فبراير 2018م.
(موقع “دانشجو أونلاين”)

اعتقال مجموعة من المحتجين بالأحواز

أعلنت مصادر غير رسميَّة في محافظة الأحواز اعتقال مجموعة من المحتجين في مدن الأحواز وماهشهر وكوت عبد الله، ونشر نشطاء من الإيرانيّين العرب صورًا وأسماءً للمعتقلين خلال يومي الجمعة والسبت 30 و31 مارس على صفحاتهم بموقع فيسبوك.
ووَفْقًا لتقارير، فقد اعتُقل عدنان خسرجي، وسعد نواصري، وأسد نواصري، ومحمد جليل كنون، ومحمد حزبيان من مدينة كوت عبد الله، ومنصور تميمي ووسام سواري الذي يبلغ من العمر 19 عامًا، من منطقة كيانبارس بالأحواز، وخالد مهاوي، ومحمود بيت سياح، من السوق المركزية بالأحواز.
كما اعتُقلت امرأتان من السوق المركزية بالأحواز هما خديجة نيسي وعائشة نيسي اللتان تبلغان من العمر 19 عامًا، وهما من أهل الشعيبية.
وبثّ نشطاء من الأحواز الجمعة والسبت مقاطع فيديو توضح اندلاع المظاهرات في خمس مدن في الأحواز، وقد اندلعت الاحتجاجات الأخيرة للعرب في الأحواز بسبب بثّ فقرة في أحد أجزاء حلقة تليفزيونية باسم “القبعة الحمراء”، وهو أحد أشهر برامج الأطفال، الذي بثَّته القناة الثانية بالتليفزيون الرسميّ في 22 مارس 2018م، وفي هذا الجزء يلصق مذيع البرنامج الدمية التي ترتدي الأزياء القوميَّة المختلفة على خريطة إيران وفي المكان الذي تعيش فيه، ولكن في جنوب غرب إيران وفي مكان محافظة الأحواز، التي يُشكِّل الإيرانيّون العرب أغلب سكانها، بدلًا من إلصاق دمية تمثل العرب وضع دمية أخرى ترتدي زي اللور البختياريين.
وعقب احتجاجات الأحواز أمس السبت، نشر معدّ البرنامج محمد زارعان مقطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، اعتذر فيه عن بثّ هذا البرنامج وعن استياء أهل الأحواز العرب، وأكد أنه لم يكُن في هذا الأمر أي تَعَمُّد.
(موقع “إيران إنترناشيونال”)

إعادة بقائي إلى السجن

أعيد حميد بقائي، مساعد رئيس الجمهورية السابق محمود أحمدي نجاد، إلى سجن إيفين، بعد أن كان نُتل في الثانية عشرة من صباح السبت إلى المستشفى.
ووَفْقًا لموقع “دولت بهار” المُقرب من الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، أعيد بقائي بحكم المحكمة إلى سجن إيفين في حين كان يقضي فترة علاجه في المستشفى، وذكر الموقع أن بقائي سيواصل إضرابه عن الطعام.
(موقع “فرارو”)

صالحي: تشييد مستشفى نووي متقدم في البرز

أعلن رئيس هيئة الطاقة الذرية على أكبر صالحي، عن تشييد مستشفى نووي متقدمة ومتخصصة في محافظة البرز، وأوضح أن هذا المستشفى سيُشيَّد لمعالجة الأمراض المستعصية، بخاصَّة السرطان، وأنه أعيد فتح الاعتمادات الائتمانية (LC) لهذا المشروع الفريد في غرب آسيا قبل يوم من نهاية عام 2017، على أن تبدأ عمليات تنفيذ هذا المشروع فعليًّا في 2018، على أمل أن استغلال المستشفى خلال السنوات الأربع القادمة.
بدوره، أعلن رئيس منظَّمة الطاقة الذرية الإيرانيَّة، عن تصميم وتشييد جهاز لتحويل رطوبة الهواء إلى مياه للشرب في منظَّمة الطاقة النووية، لافتًا إلى أنه سيُزاح الستار عن الجهاز المذكور يوم 9 أبريل، ليوفّر هذا الجهاز على الأقلّ مياه الشرب للشعب في المناطق التي تعاني نقص المياه.
ولفت صالحي إلى أن منظَّمة الطاقة النووية الإيرانيَّة بها 14-15 ألفًا من القوى البشرية، مبينًا أن من بين هذا العدد 11 ألف شخص أو أكثر حاصل على درجة الليسانس، وكان أغلبهم يعملون في خدمة المنظَّمة موظَّفي شركات.
(وكالة “برنا”)

توقيع اتفاقية تبادل الطلاب والأساتذة مع المجر

كشف رئيس جامعة العلوم الطبية في طهران عباس علي كريمي، عن توقيع اتفاقية لتبادل الأساتذة والطلاب مع إحدى الجامعات في المجر، معتبرًا أن أحد أفضل سبل التواصل العلمي مع دول العالَم يتمثل في تبادل الأساتذة والطلاب، مشيرًا إلى أن “العلوم الطبية في طهران” يدرس بها طلاب من 45 دولة في العالَم، وهؤلاء الطلاب سفراء لثقافة إيران في بلادهم، وهذا أفضل تعامل مع الجامعات الأخرى.
وذكر كريمي أن الجامعة كانت لديها مفاوضات مؤخَّرًا مع إحدى الدول الأوربية، وزار مسؤولو “العلوم الطبية” تلك الدولة، وفي ذات الإطار وُقّعت مع جامعة “سنلوايز” المجرية اتفاقية لتبادل الأساتذة والطلاب، لافتًا إلى أن الجامعة تسعى كذلك لتعزيز العلاقات مع الدول التي يدرس طلاب منها في “العلوم الطبية”.
(وكالة “إيسنا”)

إيران تودِّع تليغرام منتصف أبريل

أعلن رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية البرلمانية علاء الدين بروجردي، عن منتصف أبريل ميعادًا لتوديع تطبيق “تليغرام”، لافتًا إلى أن قرار الحجب اتُّخذ على أعلى مستوى، وسيحلّ محلّه تطبيق محلِّيّ مشابه له، معتبرًا أن هذا الحجب مهمّ للأمن القومي الإيرانيّ، بالنظر إلى الدور المخرّب الذي لعبه “تليغرام” في أزمات الأعوام السابقة، وأصبحت طهران اليوم على صعيد الأجواء الافتراضية، قادرة على تقديم منظومة محلية مثل “سروش”، لافتًا في الوقت ذاته إلى أن من الممكن أن يصبح عدد المشتركين في “سروش” 3 ملايين، وعدد مشتركي “تليغرام” 40 مليونًا لكن هذا العدد ينهار، وحينما يخرج تليغرام عن العمل، يتوجه الأهالي نحو تطبيق آخَر محلِّيّ.
(وكالة “إيسنا”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير