اعتقال المستشار الإعلامي لأحمدي نجاد.. وأفغانستان تحقق مع داعشي إيراني

تناولت صحيفة “آرمان أمروز” عبر افتتاحيتها هزائم الأصوليين الثلاث منذ الانتخابات الرئاسية، وترى أنهم يواجهون اليوم رفضًا من المجتمع الإيراني، ويسعون من خلال سياستهم الراديكالية في الخارج للتستُّر على هزائمهم في الداخل، في حين تشير “مردم سالاري” إلى قضية موجات التشويش التي يرسلها النظام الإيراني للتشويش على القنوات الفضائية الأجنبية التي تُبَثّ من خارج إيران، وتنتقد الافتتاحية هذه السياسة الخاطئة، متسائلة عن مدى الالتزام الديني والأخلاقي للمسؤولين عن الضرر الكبير الذي يلحق بأفراد المجتمع بسبب هذه الموجات.

وأشارت الصحف والمواقع إلى استمرار اضطهاد الأقليات الدينية في إيران، واعتقال المستشار الإعلامي لأحمدي نجاد، إلى جانب التحقيق في صلات داعشي مع إيران، وإعلان القضاء أن المجلس الأعلى للأمن القومي مسؤول عن تحقيقات الإقامة الجبرية، فضلًا عن سيطرة إيران على 30% من سوق الاستيراد الأفغاني، وتسبُّب تصريحات وزير أمريكي في قلق الشركات في واشنطن من التعامل مع إيران، إضافة إلى استعداد النواب لمساعدة روحاني لرفع القيود غير القانونية، وحجز جوازات 400 زائر إيراني


صحيفة “آرمان أمروز”: هزيمة الأصوليين الثالثة
تتناول صحيفة “آرمان أمروز” الإصلاحية في افتتاحيتها هزائم الأصوليين الثلاث منذ الانتخابات الرئاسية في 19 مايو الماضي، وترى أن الأصوليين يواجهون اليوم رفضًا من المجتمع الإيراني، وفي المقابل لا يقبلون تغيير منهجهم، بل يسعون من خلال سياستهم الراديكالية في الخارج إلى أن يتستَّروا على هزائمهم في الداخل. تقول الافتتاحية: إذا اعتبرنا أن انتخابات رئاسة الجمهورية في 19 مايو أول هزيمة للأصوليين وانتخابات مجلس المدينة الهزيمة الثانية، فالهزيمة الثالثة هي هزيمتهم في انتخاب الهيئة الرئاسية للبرلمان بالأمس، هزيمة طالت “جبهه بايداري” (جبهة الصمود) والأصوليين المتشددين على وجه التحديد، كان المتوقَّع، منطقيًّا وعقليًّا، أن يرجع الأصوليون إلى أنفسهم ويتساءلوا ما الذي حدث لهم على مدى عقدين من الزمن، ولماذا يئست نسبة جديرة بالاهتمام من الناس من التيَّار الأصولي.
وترى الافتتاحية أنه كلما تهيأت الفرصة لانتخابات شفافة ونزيهة فإن التيَّار الأصولي يسجّل هزيمة جديدة، وأنهم مع ذلك لا يبدون راغبين في أن يقيّموا أنفسهم بواقعية، لذلك يُصِرُّون على إطلاق الشعارات الشعبوية في الداخل، ويتسترون على هزائمهم بالاستمرار في سياستهم الراديكالية على الصعيد الخارجي، وتضيف الافتتاحية: لقد حشد الأصوليون وجبهة الصمود أدواتهم الإعلامية من أجل الفوز في انتخابات الهيئة الرئاسية للبرلمان، أو على الأقلّ لينجحوا في إزاحة علي مطهري ومسعود بزشكيان (نائبَي رئيس البرلمان) من الهيئة، بالطبع هدفهم الأساسي هو علي مطهري، فقد أثار استياءهم بمواقفه المنصفة الحرّة.
وتتمنى الافتتاحية لو كان الأصوليون يعتبرون بهذه الهزائم المتوالية، أو يسألون أنفسهم لماذا ابتعد عنهم الجيل الذي صعد بعد الثورة، بالإضافة إلى شريحة الطلاب والمثقفين، وترى الافتتاحية أن الأصوليين سوف ينساهم الناس ما لم يعيدوا حساباتهم بشكل كبير، ويُجرُوا تغييرات عميقة، ويقدّموا حوارًا أصوليًّا جديدًا يتوافق مع التغييرات التي حصلت في المجتمع.

صحيفة “فرهيختكان”: أروبا المستقلة.. حقيقة أم وهم؟
تتطرق صحيفة “فرهيختكان” الإصلاحية إلى زيارة الرئيس الروسي لفرنسا، وأهمية هذه الزيارة على الصعيد السياسي لمجيئها بعد بضعة أيام من قمة الناتو والدول السبع الصناعية العظمى، وأن هذه الزيارة تحمل رسائل كثيرة، ومنها أن في المعسكر الغربي شرخًا. تقول الافتتاحية: خلال الأيام الأخيرة ركَّزَت وسائل الإعلام الغربية على زيارة بوتين لباريس ولقائه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، هذه الزيارة التي جاءت بعد سنوات من فتور العلاقات بين روسيا والغرب، ويمكنها أن تكون علامة على تقلُّص بعض تحدِّيات الماضي.
وترى الافتتاحية أن زيارة بوتين لم تكُن متوقَّعة بالنظر إلى تعاطف الإعلام الروسي مع ماريان لوبان منافسة ماكرون، وبالنظر إلى سابقة التدخُّل الروسي في الانتخابات الأمريكية، ولم يكُن متوقعًا أن يحدث أي تغيُّر على العلاقات الروسية-الفرنسية، لكن بعد أقل من شهر على وصول ماكرون إلى الإليزيه يزور بوتين فرنسا، وهذه الزيارة علامة على تطوُّرات كبيرة في الصياغة الدبلوماسية، بخاصة أنها تأتي بعد أيام من انعقاد قمة الدول الصناعية السبع ومؤتمر الناتو.
وترى الافتتاحية أن بعض القيادات الأوروبية أحبطتها سياسة ترامب تجاه أوروبا، ومنها أنجيلا ميركل التي صرحت بأنه آن الأوان لكي تعتمد أوروبا على نفسها، وتضيف الافتتاحية: يمكن لزيارة بوتين أن تحمل رسائل كثيرة، منها أن في المعسكر الغربي شرخًا، وأن بعض الدول الأوروبية القوية ترغب في الخروج من تحت مظلة العمّ سام، والمصالحة مع القيصر الروسي، وبعض المحللين يرى أن التطوُّرات الأخيرة تعني نهضة من أجل تحقيق أوروبا مستقلّة، بخاصة إذا ما ابتعدت بريطانيا كليًّا عن الاتِّحاد الأوروبي.
لكنّ محللين آخَرين يرون أن هذا الاستنتاج غير واقعي، فهم يعتبرون أن التقارب الأوروبي-الروسي ما هو إلا تقارب أوروبي-أمريكي بالنظر إلى طبيعة العلاقة بين روسيا وأمريكا في عهد ترامب، لذا لا يجب أن نتوقع مثل هذا الشرخ، وأن مجموع هذه التغييرات لن يساوي سوى صفر في نهاية المطاف.

صحيفة “مردم سالاري”: هل أمواج التشويش مُفَطّرة؟
تشير افتتاحية صحيفة “مردم سالاري” الإصلاحية إلى قضية أمواج التشويش التي يرسلها النظام الإيراني للتشويش على القنوات الفضائية الأجنبية التي تُبَثّ من خارج إيران، وتنتقد الافتتاحية هذه السياسة الخاطئة، مشيرة إلى أن الأمواج التي تُرسَل للتشويش مضرَّة بالصحَّة، وثبت علميًّا أنها تسبب كثيرًا من الأمراض الخطيرة، ومنها السرطان، وتتساءل الافتتاحية عن مدى الالتزام الديني والأخلاقي للمسؤولين عن هذا الضرر الكبير الذي يلحق بأفراد المجتمع. تقول الافتتاحية: عندما يحلّ شهر رمضان، السؤال الذي يمكن أن يتبادر إلى أذهان الصائمين هو: ما الأشياء التي يمكن أن تتسبب في تفطير الصائم؟ وبالنظر إلى عنوان الافتتاحية نلقي نظرة إلى الأمور التي تتسبب حقًّا في أذًى لا يمكن تعويضه لأفراد المجتمع، أذًى لا يمكن تجاهله لا من وجهة نظر البشرية ولا من وجهة نظر الإسلام، والسؤال هنا: إذا عرف المسؤولون الذين يديرون شؤون المجتمع، وهم الآن يجلسون إلى مائدة الإفطار ويدعون الله أن يقبل عبادتهم، إذا عرفوا الأذى الذي تتسبَّب فيه إجراءاتهم لأفراد المجتمع، فهل سيأملون أن يستجيب الله لهم؟
وتمثِّل الافتتاحية لذلك بأمواج التشويش الكهرومغناطيسية وأثرها البيولوجي الذي يؤدِّي إلى أمراض في الدم وتتسبَّب في أنواع السرطانات والسكتات الدماغية والقلبية، وتتسبب في عقم الرجال والإضرار بالأطفال والنساء، وتتساءل الافتتاحية عن مدى معرفة المسؤولين عن بثّ هذه الأمواج بالأضرار التي تلحقها بجسم الإنسان، وتضيف: إذا كانوا على علم بذلك ويعرفون العواقب المترتبة على بثّ مثل هذه الأمواج فهل هم يعملون بتوجيهات أمير المؤمنين سيدنا علي التي تدعو للحفاظ على حقوق العباد؟ وإذا اعترف هؤلاء بأن ما يفعلونه انتهاك لحقوق الناس، أفلا يجب عليهم التوجه إلى العلماء وسؤالهم هل مثل هذه الأعمال (إرسال أمواج التشويش) تبطل الصيام أم لا؟
وتتعجب الافتتاحية من الاستمرار في سياسة التشويش على الرغم من أضرارها الكبيرة، وتطالب بالتوقف عن هذا الفعل، وتضيف: علينا أن لا نؤذي مواطنينا الذين يريدون صيام شهر رمضان، وأن لا نقوم بأفعال تتسبب لهم في أذى شديد بحيث إذا أرادوا الصيام لا يمكنهم ذلك، وبهذا يصبح بثّ أمواج التشويش أحد المفطّرات.


إيران تسيطر على 30% من الاستيراد الأفغاني


قال المدير العام لمكتب التجارة مع دول آسيا وقارة أوقيانوسيا في هيئة التنمية التجارية مجتبى موسويان، إن قارة آسيا تُعتبر أهمّ سوق للصادرات الإيرانية، مضيفًا أنه في الوقت الحالي تسيطر إيران على قرابة 30% من سوق الاستيراد في أفغانستان.
وبيَّن موسويان أن سوق الاستيراد الأفغانية يبلغ حجمها نحو 7.5 مليار دولار، نصيب إيران منها 2.5 مليار دولار، مشيرًا إلى أن باكستان تُعتبر السوق التاسعة للصادرات الإيرانية.
(صحيفة “تجارت”)

رفض إصدار شهادة المؤهل لطلاب بهائيين في إيران


وَفْقًا لبعض المصادر البهائية، واجه عدد من الطلاب البهائيين في إيران الطرد من الجامعة أو عدم إصدار شهادة المؤهل لهم، وأكّد مدير موقع “بهائي نيوز” مرتضى إسماعيل بور هذه الأخبار خلال مقابلة مع موقع “راديو فردا”.
فرزاد صفائي، طالب علوم المعادن الصناعية، ووفا هويدائي طالب الفيزياء، ووصال لقائي فر طالب الهندسة الكيميائية، من الطلاب الذين طُردوا في الأيام الماضية من الجامعات الإيرانية المختلفة بسبب كونهم بهائيين.
وذكرت وكالة الأنباء البهائية الإيرانية، أن المسؤولين بجامعة بيام نور في محافظة فارس منعوا أحد طلابهم، يُدعَي فرزان معصومي، من إصدار شهادته الدراسية بسبب المعتقدات الدينية.
ولا يعترف المسؤولون في إيران رسميًّا بالبهائية دينًا أو مذهبًا، ويطلقون على هذا المذهب صفات مثل “الفرق الضالة”، وخلال العقود الأربعة الماضية طُرد آلاف البهائيين من الجامعات الإيرانية أو أصبحوا عاطلين عن العمل.
(موقع “راديو فردا”)

سلامة المنشآت الصناعية الإيرانية صفر


أوضح غلام رضا كبارسي، أحد خبراء السلامة، أن السلامة في المصانع الإيرانية تصل إلى مستوى الصفر تقريبًا، وأن المديرين الصناعيين يهتمون في مسألة السلامة فقط بتأمين حذاء الأمان والملابس، لافتًا إلى أنه حذّر خلال رسالة إلى وزير الصناعة من عدم أمان المصانع وأخطارها.
وأكّد كبارسي، في ما يتعلق بالحرائق التي وقعت في مصانع كروز وإيران خودرو تبريز، أنه في الوقت الحاضر يصل مستوى السلامة في المنشآت الصناعية في إيران إلى حد الصفر من 20، ومديرو المصانع ليس لديهم اهتمام بسلامة أجواء العمل ويعرفون موضوع السلامة في حدود توفير حذاء الأمان والملابس فقط.
(صحيفة “وطن أمروز”)

القضاء: “الأعلى للأمن القومي” هو المسؤول عن تحقيقات الإقامة الجبرية


صرَّح المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية غلام محسني إجئي، بأن الجهة المسؤولة عن التحقيق في موضوع الإقامة الجبرية هو المجلس الأعلى للأمن القومي، وأضاف مشيرًا إلى تحذيرات رئيس السلطة القضائية في قضية “الإقامة الجبرية” وردّ فعل المتحدث باسم الحكومة في هذا الشأن، أنه ما دام تصويت مجلس الأعلى للأمن القومي بخصوص الإقامة الجبرية مستمرًّا فلا يمكن لأحد أن يتدخل في هذا الموضوع، ولا يمكن لأحد أن يقترف أفعالًا شعبوية، بحسب تعبيره.
(موقع “راديو فردا”)

“الطيران الإيراني”: تصريحات الوزير الأمريكي تُقلِق الشركات في واشنطن


ردّت منظمة الطيران الإيراني على تصريحات وزير الخزانة الأمريكي الأخيرة حول استمرار بعض العقوبات ضدّ إيران، وقال المتحدث باسم المنظمة رضا جعفر زاده، ردًّا على تصريحات وزير الخزانة الأمريكي، إن تصريحات وزير الخزانة قبل أن تكون تهديدًا لإيران تتسبّب في قلق لشركات إيرباص وبوينغ وتؤثر على المعادلات الدولية الأمريكية-الأوروبية.
كان وزير الخزانة الأمريكي جاك لو قال مؤخَّرًا في مقابلة إن الاتِّفاق النووي كان سبب إلغاء بعض العقوبات، وقال إن إيران ما زالت لبعض الأسباب تخضع للعقوبات.
(موقع “برترين ها”)

تدمير السفارة الإيرانية في كابول


قُتل في انفجار إرهابي في كابول صباح أمس الذي وقع في موقع المباني الحكومية، أكثر من 80 شخصًا وأصيب 350 شخصًا آخَر، كما دُمر عدد من المباني من بينها سفارة إيران.
وقعت هذه الحادثة عقب انفجار صهريج محمَّل بموادَّ شديدة الانفجار في شارع وزير أكبر خان علي بُعد مسافة قليلة من السفارة الألمانية، وكان موقع الانفجار بالإضافة إلى القرب من السفارة الألمانية في المنطقة التي توجد فيها المباني الحكومية الهامَّة في أفغانستان مثل الرئاسة، ووزارة الاقتصاد والمالية، وأيضًا سفارات الإمارات وتركيا وإندونيسيا وفرنسا وإيران. وكان الانفجار شديدًا للغاية لدرجة أنه أثّر على جميع المباني في الشارع بما في ذلك مبني السفارة الإيرانية الذي تضرّر بشدة.
(صحيفة “همدلي”)

ضحايا كاسبين يتظاهرون أمام البرلمان


استمرَّت التجمعات الاحتجاجية لضحايا مؤسَّسة كاسبين في المدن الإيرانية المختلفة، ومنها مدينة طهران، حيث تَجمَّع عدد من المحتجين يوم الأربعاء 31 مايو أمام مجلس الشورى الإسلامي.
كما عُقدت تجمعات احتجاجية فى نيشابور ومشهد، وردّد المحتجُّون شعارات ضدّ محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف، واتهم المُودِعُون بمؤسَّسة كاسبين رئيس البنك المركزي بدعم المؤسَّسة.
من ناحيته صرَّح محافظ البنك المركزي لافتًا إلى ما وصفه بالتعاون الجيد بين هذا البنك والسلطة القضائية، بأن الجزء الرئيسي الذي يعتمد عليه البنك المركزي بمساعدة السلطة القضائية، هو تحديد الممتلكات والتأكّد من عدم استغلالها، وسوف يتمّ السداد بمجرَّد تحديد الأموال.
وأضاف ولى الله سيف أنه تمّ تشكيل سلسلة من المؤسَّسات دون تصريح وإشراف البنك المركزي مِمَّا أدَّى إلى ظهور الاضطرابات وبعض الاستغلال والاحتيال.
وهدّد عضو باللجنة الاقتصادية بمجلس الشورى الإسلامي البنك المركزي بالتحقيق، وقال: “بالأمس عرض سيف بالمشاركة في اللجنة الاقتصادية تقريرًا حول آخر مستجدات موقف المؤسَّسات مثل “كاسبين” و”ثامن الحجج” و”ميزان”، في حين أنها نماذج عن المؤسَّسات غير المرخَّصة التي كان من المفترض أن تقنّن أوضاعها بحلول نهاية 2016.
ويوم 28 مايو تَجمَّع مئات ضحايا مؤسَّسة كاسبين في مظاهرة أمام البنك المركزي الإيراني في طهران، وردَّدوا الشعارات، كما هجم عشرات المحتجين بالحجارة على فرع مؤسَّسة “أرمان” في خرم آباد يوم الأحد.
(موقع “راديو فردا”)

منع التصرف في أحد ممتلكات الرئاسة
قال مصدر مطلع في مؤسَّسة الرئاسة، إن استرداد ومنع التصرف في أحد ممتلكات مؤسَّسة الرئاسة تم بأمر من المحكمة وفي إطار المحافظة على حقوق الشعب.
ورفض المصدر بعض ما أُثير في وسائل الإعلام من استعادة وإلغاء الاستيلاء على أحد ممتلكات الرئاسة التي بقيت كذلك على مدى السنوات الأربع الماضية تحت سيطرة رئيس الجمهورية السابق محمود أحمدي نجاد والمقربين منه، وقد تم استعادتها بأمر من المحكمة حفاظًا على حقوق الحكومة والشعب، مضيفًا أنه تمّ إخلاء وتسليم هذا الملك الذي كان يستخدمه فريق حراسة رئيس الجمهورية السابق أحمدي نجاد، خلال رئاسته، لافتًا إلى أنه في أعقاب المقاومة في تنفيذ الحكم القانوني لم يتم تسليم هذا العقار وتم الاستيلاء عليه مدة السنوات الثلاث الماضية، وبعد متابعة الموضوع في القضاء وعلى الرغم من صدور حكم بالإخلاء وتسليم المبنى، لم يتم تنفيذ الحكم بذريعة أن هذا المبنى تحت تصرُّف رئيس الجمهورية السابق.
وأشار المصدر إلى أنه في النهاية وعبر المتابعات القضائية تم إخلاء المبنى وتغيير الأقفال بحضور قوات الشرطة.
(صحيفة “همدلي”)

وزير الاتصالات: نتعامل يوميًّا مع آلاف الهجمات السايبيرية


زعم وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمود واعظي، زيادة الهجمات الإلكترونية بالتزامن مع اتساع نطاق الفضاء الإلكتروني، وقال: “نتعامل يوميًّا مع آلاف الهجمات السايبرية”.
وأعلن هذا الأمر للصحفيين بعد اجتماع مجلس الوزراء ردًّا على سؤال حول اختراق بعض المواقع والخسائر المحتملة، مضيفًا أن “بعض هذه الهجمات هو فيروس يسيطر على الأنظمة، ومساعدونا يحلّون المشكلة بالعمل عليها 30-120 دقيقة”.
وفي ما يتعلق بمصدر هذه الهجمات والفيروسات، أشار واعظي إلى أن بعض هذه الفيروسات داخلي وبعضها خارجي.
(صحيفة “جمهوري إسلامي”)

اعتقال المستشار الإعلامي لأحمدي نجاد


أعلنت قناة المستشار الإعلامي لرئيس الجمهورية السابق عبد الرضا داوري، عن اعتقاله، وكتبت: “عبد الرضا داوري، بذريعة 3 تعليقات كُتبت على صفحته على فيسبوك منسوبة إليه، حُكم عليه في الشعبة 15 بمحكمة الثورة من جانب القاضي صلواتي، بتهمة إهانة القائد، بالسجن 6 سنوات ونصفًا في سبتمبر 2015. وبعد الاعتراض على هذا الحكم، طُرحت القضية في الشعبة 36 بمحكمة الاستئناف برئاسة القاضي زرجر، وحُكم عليه بالسجن في تلك المرحلة بـ3 سنوات”.
ومنذ دقائق اعتقلت القوات ذات الصلة عبد الرضا داوري.
(صحيفة “قانون”)

التحقيق في صلات لدواعش في أفغانستان مع إيران


تنتظر إيران الانتهاء من تحقيقات ادعاء عضو داعش المقبوض عليه في أفغانستان، الذي يُقال إن لديه الجنسية الإيرانية، وذكر مصدر في سفارة إيران لدى أفغانستان أنهم في انتظار إتمام التحقيقات الأولية للمسؤولين ذوي الصلة في أفغانستان، وبعد الانتهاء من هذه التحقيقات ستعلن السفارة موقفها، وذلك في إشارة إلى ادّعاء المسؤولين المحليين في ولاية ننجرهار شرقي أفغانستان المبنية على اعتقال عدة أفراد من أعضاء داعش، وادّعى أحدهم أنه إيراني.
وأكّد المصدر المطلع أن إيران أعلنت استعدادها على الدوام لمواجهة الإرهاب والتطرُّف في أي شكل.
(صحيفة “وقائع اتِّفاقية”)

نواب مستعدون روحاني لرفع القيود غير القانونية


طالب جمع من نواب البرلمان في رسالة إلى رئيس الجمهورية حسن روحاني، في إطار متابعة مطالبات المصوّتين في الانتخابات لرفع القيود غير القانونية، بأن يكون لديه جدية واهتمام أكثر. وجاء في الرسالة: “نأمل في متابعة مطالب المصوّتين، ومن بينها استمرار الاستقرار وزيادة النموّ الاقتصادي، وانتعاش الإنتاج والتوظيف، والتعامل البنَّاء مع العالَم، والشفافية ومواجهة الفساد المنظَّم، ودعم حقوق المواطنة، واستيفاء حقوق الأمن المقررة في الفصل الثالث من الدستور ومن بينها رفع القيود غير القانونية، والقيام بذلك بجدية واهتمام أكثر. نحن بوصفنا نواب الشعب في مجلس الشورى على استعداد كامل للتعاون والتعامل مع الحكومة الثانية عشرة لتحقيق الأهداف المعلنة أعلاه، آملين النجاح المتزايد لحضرتكم من الله العلي العظيم”.
(صحيفة “شرق”)

حجز جوازات 400 زائر إيراني


قال جواد شاد، مدير الحج والزيارة في محافظة خراسان رضوي، إن قرابة 25 شخصًا على الأقلّ من أقارب الزوار راجعوا مكتب الحج والزيارة في مشهد، وذكروا أن 400 زائر ذهبوا إلى العراق عن طريق شخص غير مصرَّح له بسبب نشاطاته السابقة، وكان من المقرَّر أن يعودوا يوم السبت الماضي، إلا أنه لم تأتِ عنهم أي أخبار حتى الآن.
وأضاف جواد شاد أن هذا الشخص لم يستطِع الإيفاء بتعهداته، وبسبب ديونه لدى فنادق مدينة كربلاء العراقية حُجزت جوازات هؤلاء الزوار الإيرانيين.
وأكّد أنهم تواصلوا مع الجهات ذات العلاقة، من بينهم ممثل وزارة الخارجية وهيئة الحج والزيارة في العراق، وتم التنسيق معهم على أن تُدفَع تكاليف إقامتهم ومن ثم يعودون إلى إيران.
(صحيفة “آرمان”)

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير