روحاني يهدد بالانسحاب من الاتفاق النووي.. ورئيس CIA: إيران في فنزويلا!

أبرزت الصحف الإيرانية والمواقع الناطقة بالفارسية في صدارة أخبارها اليوم وضع حجر الأساس لأول جامعة إيرانية في العراق، بجانب تهديد روحاني بالانسحاب من الاتفاق النووي خلال مدة وجيزة، إضافة إلى وجود إيران وحزب الله في فنزويلا، فضلًا عن توجيه انتقادات إلى فريق روحاني الاقتصادي المُرشح لكونه بلا متخصصين، فيما اعتبرت افتتاحية صحيفة “همدلي” اختيار محمود هاشمي شاهرودي رئيسًا لمجمع تشخيص مصلحة النظام دلالة على التوجّه نحو التهدئة السياسية، وأن الإصلاحيين سيكونون أفضل حالًا، لكنه في الوقت نفسه لن يكون ملجأ آمنًا لهم بشكل كامل، فيما انتقدت “أفكار” ترحيب الحكومة بعقد اتفاقيات اقتصادية مع فرنسا على الرغم من عدائها لإيران قبل الاتفاق النووي وبعده، وطالبت الافتتاحية البرلمان بدراسة هذه الاتفاقيات الاقتصادية وإعلان أبعادها للناس كافة.


صحيفة ” همدلي”: مجمع تشخيص مصلحة النظام والرغبة في التهدئة
تتناول صحيفة “همدلي” الإصلاحية في افتتاحيتها اليوم اختيار “محمود هاشمي شاهرودي” رئيساً لمجمع تشخيص مصلحة النظام خلفاً لــــ “هاشمي رفسنجاني”، حيث ترى الافتتاحية أن تعيين “شاهرودي” من قبل المُرشد يدلّ على التوجّه نحو تهدئة سياسية، وأن الإصلاحيين سيكونون أفضل حالاً، لكنه وعلى حد تعبير الصحيفة لن يكون ملجأ آمناً لهم – أي للإصلاحيين- بشكل كامل وسيفعل تماماً كما فعل “أحمدي نجاد” وزمرته عندما وصلوا إلى السلطة عام 2005 م. تقول الافتتاحية:” لا يُعرف عن شاهرودي مواقفه السياسية والحزبية المتشددة، فهو من ضمن الشخصيات التي لا تنتمي لحزب أو تيار سياسي بعينه، وهو بشكل عام من الشخصيات التي يثق بها النظام كغيره من شخصيات النظام العريقة التي دافعت عن قيم “الثورة” ولم يغيّر أفكاره، لكنه في نفس الوقت بعيد جداً عن الأصوليين ورؤيتهم “.
الافتتاحية ترى أيضاً أن مجمع تشخيص مصلحة النظام سيجرب في عهد “شاهرودي” مرحلة مختلفة لكنها ليست متناقضة مع ما شهدته في عهد “رفسنجاني”، حيث أشارت إلى أن هذا المجلس قد لعب بعد وصول نجاد والمؤسسات الداعمة له إلى السلطة دور الملجأ للإصلاحيين، ومضيفةً :” من الممكن أن نشهد في عهد شاهرودي سياسة هادئة وبعيدة عن التوتر، وربما تكون فترته هي الأمثل لحكومة روحاني، فتشكيلة الحكومة الحالية بعيدة عن الحزبية، وتعبر عن الرغبة بالتهدئة والابتعاد عن المسائل الجانبية، ومن الممكن لمجمع تشخيص مصلحة النظام بقيادة شاهرودي أن يلعب دور الوسيط بين روحاني وبعض الصراعات المحتملة على المستوى السياسي”.
وفيما يتعلق بتشكيلة مجمع تشخيص مصلحة النظام، فالافتتاحية ترى أن أعضاءه هم شخصيات معتدلة وتقليدية، بالإضافة إلى كونها شخصيات يثق فيها النظام، مشيرةً إلى أن اختيار ثلاثة أعضاء فيه ربما يثير بعض التساؤلات، وهم: إبراهيم رئيسي، ومحمد باقر قاليباف، بالإضافة إلى الإبقاء على محمود أحمدي نجاد، حيث تقول:” إن اختيار أحمدي نجاد مجدداً لعضوية المجمع يمكن أن يكون رسالة مفادها أن النظام لم يفقد الأمل فيه على الرغم من عصيانه وما أثاره من فوضى”.

صحيفة ” ستاره صبح”: روحاني واجهة سياسية لنظام قمعيّ
تتطرق صحيفة “ستاره صبح” الإصلاحية في افتتاحيتها إلى الحديث عن وزير الاتصالات المقترح وهو أحد خيارات “روحاني” في التشكيلة الحكومية المقترحة والتي ستقدّم اليوم للبرلمان للحصول على الثقة، هذا وترى الافتتاحية أن سابقة هذا الوزير المقترح الشابّ كموظف في وزارة الاستخبارات، لا يجب أن تكون عائقاً أمام منحه الثقة، خاصة أنه أعلن في السابق أن عمله في وزارة الاستخبارات كان يقتصر في الأقسام الفنية ، وتشير الافتتاحية إلى أن ما يهمّ هو البرنامج الذي سيقدّمه هذا الوزير، وأن لا يُدخل النظرة الأمنية إلى وزارة الاتصالات. تقول الافتتاحية:” ما يقوله البعض من أن بعض الوزراء المقترحين له خلفية أمنية قول غير صحيح، فهذا الانتقاد يجب أن يوجّه أولاً إلى حسن روحاني، فهو كان في الماضي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي، لكن ما يهم هو أن تكون الحكومة فاعلة، وفي هذه الحالة لا يهمّ أن تكون للوزراء أسبقيات العمل في وظائف أمنية”.
وترى الافتتاحية أن ما يجب مناقشته بخصوص الوزير المقترح لوزارة الاتصالات “محمد جواد آذري جهرمي” والذي عمل مساعدا لوزير الاستخبارات في السابق، هو قدرته على إدارة هذه الوزارة، وتضيف:” هؤلاء الأشخاص الذين كانوا حتى الأمس يعملون في وظائف أمنية نأمل اليوم أن يحلوا مشاكل الدولة في وزاراتهم بعيداً عن النظرة الأمنية، وأرى أن هؤلاء الوزراء لن يواجهوا أي مشكلة في مسيرتهم في حال لم ينظروا إلى مناصبهم الجديدة بشكلٍ أمنيّ فقط”. وترى الافتتاحية أن مشكلة “أحمدي نجاد” أثناء حكومته كانت تتركز على توظيف أفراد أمنيين مارسوا هذه النظرة في عملهم؛ مما أدى إلى ظهور مصائب كبيرة”. الافتتاحية اعتبرت أيضاً أن تعيين “جهرمي” يدل على أن وزارة الاتصالات ستقوم مستقبلاً بالتدخل في حياة الناس الخاصة وأن المجتمع الإيراني قريباً سيشاهد تضييق الخناق وتشديد الرقابة على الإنترنت بشكل غير مسبوق، ليَثبُتَ للإيرانيين ثانيةً أن روحاني ما هو إلا واجهة سياسية لنظام دكتاتوري قمعيّ.

صحيفة “أفكار”: فرنسا مازالت تعادي إيران رغم الاتفاقيات الاقتصادية
تنتقد صحيفة “أفكار” المحافظة في افتتاحيتها اليوم ترحيب الحكومة بعقد اتفاقيات اقتصادية مع فرنسا على الرغم من عدائها لإيران قبل الاتفاق النووي وبعده، ولأن الشركات الفرنسية قد تخلت عن إيران في السابق وتحديداً إبان فرض العقوبات، فمن الضروري جداً دراسة هذه الاتفاقيات الاقتصادية وإعلان أبعادها للناس. حيث تقول الافتتاحية:” قبل المفاوضات النووية كانت فرنسا من أولى الدول التي بادرت بشغف إلى فرض عقوبات على إيران، وكانت من بين الدول التي اتخذت أكثر المواقف شدة ضد إيران، فالعقوبات التي فرضتها شركة “بيجو” لصناعة السيارات على إيران تسببت بمشكلات حقيقية في صناعة السيارات الإيرانية، وفي أثناء المفاوضات كان موقف فرنسا الأقل إيجابية تجاه إيران من بين دول 1+5″.
الافتتاحية أشارت أيضاً إلى أن فرنسا مازالت تعادي إيران، ومن الأمثلة على ذلك إدانتها للتجربة الصاروخية الأخيرة في إيران، لكن ما حدث بعد الاتفاق النووي مغايرٌ وفق رأي الافتتاحية، حيث تقول:” بعد الاتفاق النووي جرى توقيع أهم العقود لشراء طائرات بقيمة 10 مليارات دولار ونصف مع شركة ايرباص الفرنسية بالسرّ، وجرى توقيع أكبر عقد نفطي لإيران مع توتال الفرنسية بقيمة خمسة مليارات دولار بالسرّ، كما أن أكبر حصة من سوق صناعة السيارات الإيراني جرى منحها لشركتين فرنسيتين “رينو و بيجو” من خلال اتفاقية سرية”.
وتتعجب الافتتاحية من إصرار حكومة روحاني على الرّهان على دولة مثل فرنسا، وترى أن ما يستدل به البعض من أن فرنسا ستغير بعد هذه العقود من تصرفاتها تجاه إيران على أنه استدلال خاطئ، فالشركات الفرنسية تخلت عن إيران في السابق في زمن العقوبات.


روحاني: قد ننسحب من الاتفاق النووي خلال ساعات


حذّر الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمته في البرلمان اليوم بعد تقديم أعضاء الحكومة الجديدة، من أن إيران بإمكانها العودة إلى ظروف ما قبل البدء بالمفاوضات النووية خلال مدة زمنية قصيرة لا تُقاس بالأسابيع والشهور، وإنما بالأيام والساعات، وادّعى روحاني أن إيران كانت ملتزمة بتعهداتها في الاتفاق النووي، وأن تجربة العقوبات والضغوط لم تكن ناجحة. من جانب آخر فقد أفادت وكالة الأنباء الروسية “ريانوفستي” نقلًا عن نائب رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير دجاباروف، بأن من المحتمل أن تطالب روسيا بإجراء حوار بين إيران وبقية أعضاء مجموعة 5+1 حتى تستقر الأوضاع الحالية للاتفاق النووي وضرورة بذل جهود دبلوماسية سريعة من أجل التحقيق في تهديد إيران بالخروج من الاتفاق النووي، إذ قال: “ينبغي للدبلوماسيين أن يتدخلوا، وإلا ستكون لغة الحرب هي السائدة”.
موقع صحيفة جام جم ووكالة ايسنا

رئيس CIA: إيران وحزب الله موجودان في فنزويلا


اتهم رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA مايك بومبيو القوات الإيرانية وحزب الله بالحضور في فنزويلا، مؤكدًا خلال مقابلته التي أُجريت مع قناة فوكس نيوز أن إيران وحزب الله اللبناني يتدخلان في الحرب الأهلية في فنزويلا، لافتًا إلى أن فنزويلا من الممكن أن تصبح تهديدًا للولايات المتحدة الأمريكية، وأن الكوبيين والروس والإيرانيين وحزب الله موجودون هناك، موضحًا أن على أمريكا أن تواجه هذا الخطر وتأخذه على محمل الجد.
صحيفة أبرار نيوز

وضع حجر الأساس لأول جامعة إيرانية في العراق


وُضع أمس الاثنين حجر الأساس لأول جامعة إيرانية شاملة في العراق في منطقة الكاظمين شمال العاصمة العراقية باسم “المصطفى الأمين”، وبحضور ممثل المرشد الإيراني في العراق والسفير الإيراني إيرج مسجدي، ومساعد وزير العلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي العراقي، ومجموعة من أساتذة هذه الجامعة.
وقال رئيس مجلس الأمناء والمساعد المالي والإداري بالجامعة: “تشمل هذه الجامعة خمسَ كليات بما فيها العلوم التجريبية والإنسانية والإسلامية، ومن المقرر في المرحلة الأولى من المشروع إطلاق ثلاث كليات للأدب والفقه والقانون”، مضيفًا: “ستُقام الجامعة على أرض مساحتها 22 ألفًا و500 متر مربع، ومن المتوقع أن تبلغ طاقتها في المرحلة الأولى 3 آلاف طالب”.
وكالة تسنيم

مؤمني: فريق اقتصادي بلا اقتصاديين!


قال الخبير الاقتصادي فرشاد مؤمني أن برنامج الوزراء المقترحين من قبل الحكومة لا يتناسب مع المشكلات الاقتصادية، موضحًا أن برامج الوزراء المدونة أكثرها أمنيات ورغبات، مشيرًا إلى وجود مخاوف حول عدم وجود أي رجل متخصص ضمن الفريق الاقتصادي المقترح من قبل حسن روحاني، مؤكدًا عدم وجود أي تنسيق داخل الأجهزة الحكومية، مما يعني ضرورة تعزيز قوة المؤسسات المدنية والأهلية والوسائل الإعلامية.
صحيفة أبرار اقتصادي

ارتفاع عدد حالات التسمم بالكلور


أشار مساعد رئيس الإسعاف للشؤون الفنية حسن نوري إلى أوضاع الأشخاص الذين تعرضوا للتسمم في مدينة دزفول التابعة لإقليم الأحواز، قائلًا إن “إجمالي عدد المصابين بالتسمم بلغ 509 مصابين ونُقلوا إلى المستشفى، وأنه سُمح بخروج تسعة أشخاص تحسنت حالتهم الصحية، ولا يزال في المستشفى 500 مصاب يتلقون العلاج حتى اللحظة”، مؤكّدًا استنفار المستشفى والفريق الطبي التابع للإقليم، لتغطية هذه الحالات.
صحيفة آرمان أمروز

انتحار شخص بإشعال النار في نفسه بمدينة قم


أكد رئيس مستشفى علاج حالات الحريق في أصفهان أن شخصًا نُقل من مدينة قم إلى أصفهان وفارق الحياة إثر تعرضه لحروق بنسبة 95% من جسده، كما أكد المتحدث ورئيس الخدمات البلدية بمدينة قم أن هذا الشخص المتعاقد مع أمانة المدينة أضرم النار في نفسه إثر خلاف بينه وبين أمانة المنطقة الثانية بمدينة قم.
صحيفة آرمان

مخاوف من انتشار “الزواج الأبيض” في المجتمع


قال رئيس مجمع مؤسسات الشباب في محافظة البرز محسن أنصاري، إن المجتمع بدأ يشهد مؤخرًا انتشار ظاهرة “الزواج الأبيض”، وبيّن أنصاري أن مضمون هذا الزواج هو أن يعيش رجل وسيدة في منزل واحد دون زواج رسمي أو خطبة أو حتى زواج “متعة”، ودعا أنصاري إلى ضرورة معالجة الأسباب التي أدت إلى رغبة هؤلاء الأشخاص في اختياره وأن لا تُعالَج عن طريق المحاكم فقط، مؤكدًا أن هذا النوع من الزيجات حال دون الزواج الشرعي الذي يساهم في بناء المجتمعات.
صحيفة أفكار

خراسان تكشف مظاهر الحياة في أكبر الأحياء العشوائية


يعيش سكان المناطق العشوائية في إيران أوضاعًا مأساوية، حيث الطرق ترابية ومليئة بالحجارة، بينما كانت أسلاك الكهرباء منتشرة في الحي العشوائي بشكل مكشوف ودون حماية. وبيّن أحد أعضاء البرلمان في حديث له مع الصحيفة أن قرية “كُمب” تعتبر أكبر قرية في إيران من حيث عدد السكان والمساحة، وقد بلغ عدد سكانها 23 ألف نسمة يسكنون في مساحة لا تتجاوز 400 هكتار، كما أن عددًا من الأشخاص لا يزالون يهاجرون إلى هذه القرية من أماكن مختلفة، وأن الكهرباء أكبر المشكلات التي تواجهها هذه القرية. وتواجه عمليات الصرف الصحي في القرية مشكلات متعددة، فبمجرد الوصول إليها تنتشر الروائح الكريهة في أرجائها، وقد انعكست تلك المشكلة بشكل سلبي على السكان فكثرت معدَّلات الإصابة بالأمراض والالتهابات.
صحيفة خراسان

إقامة مناورة في الحرب الإلكترونية


أعلن قائد القوات البحرية للجيش حبيب الله سياري عن إقامة مناورة متخصصة في الحرب الإلكترونية خلال الأيام المقبلة، لافتًا أن قواته ستنفذ خلال العام الجاري أكثر من 25 مناورة متخصصة في القطاعات المختلفة، وستعقد في هذا الإطار مناورة متخصصة عن الحرب الإلكترونية في الأسطول الجنوبي وفي سواحل مكران.
وكالة إيسنا

رحيمي: مقتل 28 من الجماعات المسلَّحة


صرّح القائد السابق للقوات الأمنية في سيستان وبلوشستان حسين رحيمي، بأنه خلال السنوات الثلاث الماضية قُتل 28 شخصا من الجماعات المعادية للنظام، وأضاف أنه كُشف عن أكثر من 300 طن من المخدرات، وأكثر من 24 مليون لتر وقود مهرب، و4080 قطعة سلاح غير شرعي خلال المدة ذاتها.
وكالة تسنيم

شاهدائي: أوكرانيا بوابة إيران إلى أوروبا


أوضحت مساعدة وزير النفط لشؤون البتروكيماويات مرضية شاهدائي في إشارة إلى قرب أوكرانيا من الأسواق الأوروبية، أن هذه الدولة من الممكن أن تُهيئ المجال المناسب أمام تصدير المنتجات البتروكيماوية الإيرانية إلى أوروبا. وذكرت شاهدائي صباح الاثنين 14 أغسطس بعد لقاء سفير أوكرانيا لدى إيران سيرجي بوردیلیاك أن هذا الاجتماع عُقد عقب توقيع مذكرة التفاهم المشتركة بين إيران وأوكرانيا التي كان أحد موضوعاتها تعاون البلدين في مجال الطاقة وصناعة البتروكيماويات.
صحيفة أبرار الاقتصادية

برلماني: أحد وزراء روحاني تَزوَّج أجنبية


أوضح البرلماني رئيس لجنة التحقيق في أوضاع الأشخاص مزدوجي الجنسية جواد كريمي قدوسي، أن أفرادًا مزدوجي الجنسية وممن يملكون “غرين كارد”، موجودون في إدارات الحكومة وعلى مستوى مساعدي الوزراء وفي مناصب مهمة، وأنهم في لجنة التحقيق توصلوا إلى أسماء 80 شخصًا من هؤلاء المسؤولين والمديرين، الذين هم مزدوجو الجنسية، أو لديهم “غرين كارد”، لافتًا إلى أن رئيس الجمهورية حسن روحاني قرر أن يقدّم بعضًا من هؤلاء الأفراد وزراء للبرلمان، لكنه تراجع عن ذلك. كذلك كشف البرلماني أن زوجة أحد الوزراء المرشحين أجنبية الجنسية، وأن أحد أولاده أمريكي وآخر بريطاني.
وكالة تسنيم

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير