عقوبات أمريكية ضد مؤسسات وأفراد إيرانيين… والبرلمان الإيراني يرد بالمثل

اعتبرت افتتاحية صحيفة “تجارت” أن الهدف من وراء النية الموجودة لدمج بعض البنوك المحلية هو تخفيض نفقات هذه البنوك الميدانية، مشيرة إلى أن الخيار الأفضل من وجهة نظرها بدلا من هذا المقترح، وهو دمج هذه البنوك مع بنوك أجنبية، فيما تساءلت “مردم سالاري” عن أسباب دعوة الأصوليين لمغني بوب إلى حفل تقيمه وكالة أنباء، على الرغم من معارضته لمبادئ هذا التيار، معتبرة أن الأمر عملية خداع للرأي العام، بهدف تطهير سمعتهم وسمعة إبراهيم رئيسي على وجه التحديد.

فيما اشارت الصحف والمواقع إلى فرض عقوبات أمريكية جديدة على إيران، إلى جانب إعلان واشنطن التزامها بالاتفاق النووي، والإصلاحيون لا يسعون لحصة من الوزارة، فضلا عن القبض على 11 فرد من أعضاء خلية “حلقه عرفان” في نجف آباد، وأحوازي يهاجم روحاني بسبب الإهمال، اضافة إلى، المصادقة على مشروع مجابهة الاجراءات العدائية الامريكية.


صحيفة ” مردم سالاري”: فشل مشروع تطهير “رئيسي” والأصوليين
تتساءل صحيفة “مردم سالاري” الإصلاحية في افتتاحيتها عن الأسباب التي تجعل الأصوليين في إيران يدعون إلى حفل تقيمه وكالة أنباء “فارس” الأصولية، مغني بوب إيراني، يتعارض في تفكيره ولباسه مع مبادئ هذا التيار المحافظ، وترى الافتتاحية أن الأصوليين حاولوا القيام بعملية خداع للرأي العام، وذلك عندما وجهوا دعوات لبعض الشخصيات الإصلاحية لحضور هذا الحفل، وذلك من أجل تطهير سمعتهم وسمعة إبراهيم رئيسي على وجه التحديد، والنتيجة بالطبع هي عدم حضور الإصلاحيين، وفشل عملية التطهير الأصولية. تقول الافتتاحية:” مع أن صور “أمير تتلو” (مغني البوب) مع حجة الإسلام رئيسي قبيل الانتخابات الرئاسية الماضية كانت مثاراً للاهتمام، إلا أن كتاباته التي تلت هذا اللقاء على صفحته على موقع انستغرام ودعوته لحفل وكالة أنباء “فارس” بحضور شخصيات أصولية بارزة مثل حميد رسائي وعزت الله ضرغامي ونظام الدين موسوي أثارت ضجة كبيرة، فقد وجّه البعض التُّهمة إلى تتلو، في حين اتّهم البعض الأصوليين أنفسهم”.
وترى الافتتاحية أن الأصوليين الذين لا يعترفون رسمياً بهذا النوع من المغنين ولا بأسلوب لباسهم، أرادوا استغلال هذا المغني خلال الانتخابات الرئاسية عندما دعوه لمقابلة إبراهيم رئيسي وبالطبع فشلوا، لكن هذه المرة كانت نوايا الأصوليين مختلفة، فهم فقط أرادوا أن يقف تتلو إلى جانب بعض الشخصيات الإصلاحية، التي دعوها لحضور الحفل، في محاولة لتطهير سمعة رئيسي والإصلاحيين بعد أن لحق بها العار قبيل الانتخابات بسبب التقاطهم للصور مع هذا المغني، وتضيف الافتتاحية:” أراد الأصوليون أن يلتقطوا بعض الصور خلال الحفل لتتلو وإلى جانبه بعض الشخصيات الإصلاحية، ليقولوا للمخاطب بأن الإصلاحيين أيضاً مثل الأصوليين يلتقطون الصور مع هذا المغني، لكنهم فشلوا في هذه الخطة أيضاً، إذ لم يحضر الحفل أي من الشخصيات الإصلاحية”.
وترى الافتتاحية أن تتلو لا ذنب له في هذه العملية كلها، فهو مجرد مغن يسعى إلى الشهرة، والحصول على الاعتراف به رسمياً، لكن العمل القبيح هو ما قام به الأصوليون عندما استغلوه مرتين، الأولى من أجل جذب الأصوات لرئيسي والثانية من أجل تطهير رئيسي وأنفسهم”.

صحيفة ” تجارت”: ربط البنوك الأجنبية بالبنوك المحلية المتعثرة
تتناول افتتاحية صحيفة “تجارت” المختصة المستقلة تصريحات محافظ البنك المركزي الأخيرة حول النية الموجودة لدمج بعض البنوك المحلية، وأن المبرر لذلك هو تخفيض نفقات هذه البنوك الميدانية، وترى الافتتاحية أن هناك خيار أفضل وهو دمج هذه البنوك مع بنوك أجنبية. تقول الافتتاحية:” إن الخيار الأفضل من هذا القرار هو دمج البنوك المتعثرة مع البنوك الأجنبية، فأحد الحلول التي تستخدم في مجال البنوك عند ظهور المشاكل هو أن تقوم البنوك الأجنبية بشراء البنوك المتعثرة وإنقاذها من خلال ضخ رؤوس الأموال والسيولة فيها، وبالطبع هناك دوافع مختلفة لمثل عملية الدمج هذه”.
وتشير الافتتاحية إلى دافعين، أولهما أن هذه العملية تقلل من حدة المنافسة بين البنوك، لأن زيادة المنافسة عن حد معين في هذا القطاع ستصبح مضرّة، والمفروض أن البنك المركزي يعلم أن عدد البنوك في إيران كثير، وأنه يجب خفض هذا العدد، أما الدافع الثاني فهو الحيلولة دون ازدياد مشاكل بعض البنوك حدّة، فالبنك المركزي يريد دمج البنوك المتعثرة مع بنوك تواجه مشاكل أقلّ، وذلك للحيلولة دون إفلاس البنوك المتعثرة، ومع أن هذا الخيار يمكنه أن ينجح في تخفيض مشاكل البنوك المتعثرة، إلا أنه سيجعل البنوك الأخرى التي تواجه مشاكل في تحصيل ديونها تتعرض لمشاكل أكثر، لذا فهذه المحاولة فيها مخاطرة، وهي أن تسري مشاكل البنوك المتعثرة إلى غيرها، لكن الحل هو أن تقوم البنوك الأجنبية بشراء البنوك المتعثرة، وبهذا يصبح حل المشكلة أقل تكلفة”.


أمريكا تفرض عقوبات على شخصيات ومؤسسات إيرانية


فرضت الولايات المتحدة الأمريكية حظراً على 18 شخصاً ومؤسسة بسبب برنامج إيران الصاروخي وغيرها، حيث وضعت أسماء 18 شخصاً ومؤسسة على قائمة عقوبات واشنطن ضد طهران لصلتهم بالبرنامج الصاروخي الإيراني وغيره من الأنشطة غير النووية الأخرى.
وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية خلال بيان أن سبب فرض عقوبات جديدة ضد إيران هو تطوير برنامج الصواريخ الباليستية وخلق التوتر في المنطقة. وجاء في هذا البيان أن السبب في حظر هؤلاء ال 18 شخصاً ومؤسسة جديدة هو تقديم الدعم التقني واللوجيستي للبرنامج الإيراني الصاروخي والحرس الثوري.
المصدر: موقع نادي المراسلين الشباب

 الخارجية الأمريكية تؤكد على الالتزام بالاتفاق النووي


أصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانًا بشأن التزام أمريكا بتنفيذ الاتفاق النووي، وجاء خلال البيان، “فيما يتعلق بالتزام أمريكا بالاتفاق النووي (برجام) قام الرئيس الأمريكي بتمديد تجميد عقوبات الكونجرس الأمريكي ضد إيران ، وبموجب الاتفاق النووي يلتزم الرئيس الأمريكي باستخدام صلاحياته لوقف تنفيذ عقوبات الكونجرس الأمريكي النووية ضد إيران وعليه يواصل هذا التوقف بانتظام”.
في الوقت نفسه، اعترف وزير الخارجية الأمريكي خلافًا لجميع الادعاءات السابقة مرة أخرى بالتزام إيران بالاتفاق النووي خلال رسالة الى الكونجرس الأمريكي.
المصدر: وكالة إيسنا

 ناطق نوري: تنسيق وتوافق الحكومة والقيادة يمكن أن يمنع الكثير من المتشددين


أوضح على أكبر ناطق نوري أن الاتصال والتنسيق والتوافق بين الحكومة والمرشد الأعلى يمكن أن يمنع الكثير من المتشددين ويؤدي لاستقرار المجتمع، لافتاً خلال لقائه عدداً من مسئولي محافظة جهارمحال وبختياري إلى أن هذه المحافظة قبل الثورة الإيرانية ظُلمت كثيراً، وتابع نوري، أن الهيكل والنظام الإداري بالدولة ضعيف وينبغي تصحيحه، موضحاً أن إيران لا تعاني من نقص الموارد البشرية وأن المشاكل الموجودة بها بسبب الهيكل والبنية غير الملائمة.
وأعرب ناطق نوري عن أمله في أن يتمكن الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال الأربع سنوات المقبلة من تنظيم أوضاع وشئون الدولة عبر التغلب على المشاكل القائمة.
المصدر: وكالة إيسنا

الإصلاحيون لا يسعون لحصة من الوزارة
أوضح عضو المجلس الأعلى لسياسة الإصلاحيين مرتضى مبلغ أن الإصلاحيين لا يسعون وراء حصة من مجلس الوزراء والمهم بالنسبة لهذا التيار متابعة مطالب الشعب، لافتاً فيما يتعلق بشأن ادعاء البعض بخصوص حصة الإصلاحيين من الحكومة الثانية عشرة إلى أن التيار الإصلاحي لم يكن يسعى مطلقاً للمشاركة، مبيناً أن الاستراتيجية التي يتابعها الإصلاحيون منذ الماضي وحتى الآن هي تفضيل المصالح الوطنية على المصالح الحزبية.
وأكد مبلغ، أن الإصلاحيين سيستمرون في متابعة المصالح الوطنية، طالما أن أوضاع البلاد ليست مثالية، مضيفًا، أن النهج الآخر للحركة الإصلاحية هو متابعة وعرض مطالب المجتمع دائما على الحكومة والاهتمام بتنفيذها.
المصدر: صحيفة ارمان امروز

عرض تقرير الاتفاق النووي ربع السنوي على البرلمان


عُرض تقرير وزارة الخارجية ربع السنوي السادس حول الاتفاق النووي على لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، وذلك خلال الفترة الزمنية من 15 ابريل 2017 وحتى 17 يوليو 2017. وبموجب قانون المعاملة بالمثل والمناسب الإيراني في تنفيذ الاتفاق النووي تلتزم وزارة الخارجية بعرض تقرير مرة كل ثلاثة أشهر حول عملية تنفيذ الاتفاق النووي على لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان، وكل ستة أشهر تعرض لجنة الأمن القومي بدورها تقريرها الرقابي في جلسة علنية.
المصدر: صحيفة همدلي

قشقاوي: إلغاء العقوبات يأتي مع الوقت


أوضح مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية حسين قشقاوي أن الاتفاق النووي برنامج ذو أبعاد واضحة، وأنه مدعاة لفخر النظام وبالطبع يوجد به بعض السلبيات والعيوب.
وقال قشقاوي، عبر الإشارة إلى وجهة نظر المعارضة في الاتفاق النووي (برجام)، بأنه ينبغي عرض وجهات نظرهم بصورة واقعية ويجب أن يعرض معارضو الاتفاق النووي آراءهم.
وأضاف قشقاوي، أن مشكلة الاتفاق النووي الرئيسية في القضايا البنكية والمصرفية، لافتاً إلى أنه تم حالياً إنهاء العقوبات في مجالات مثل التأمين والنفط وشراء الطائرات وسيتم حل العقوبات الأخرى بمرور الوقت.
وتابع مساعد إدارة الشئون القنصلية بوزارة الخارجية لافتا إلى أن الاتفاق النووي برنامج منطقي ومعقول قائلاً: نعتقد أنه لا يمكن لترامب ولا شخص آخر أن يقضي على الاتفاق النووي. اليوم أصبحت إيران دولة حرة في إصدار التأشيرات ويمكننا تقديم التأشيرات إلى 180 دولة في غضون ساعتين وقد أطلقنا نظام إصدار التأشيرة إلكترونيا في 10 مطارات بالدولة أيضا.
المصدر: صحيفة أرمان امروز

بيع مصفاة نفط كرمانشاه بعُشر سعرها الحقيقي


كشف عضو جمعية نواب محافظة كرمانشاه جواد حسيني كيا عن بيع أسهم مصفاة نفط كرمانشاه من 22 ألف و500 تومان إلى 2250 تومان، مشدداً على ضرورة تحقيق البرلمان في هذا الموضوع.
وأوضح حسيني كيا أن بيع مصفاة نفط كرمانشاه بُعشر قيمتها الحقيقية تبعه احتجاج شديد من قبل نواب المحافظة ولهذا السبب تم تقديم طلب للتحقيق في القضية والذي وقع عليه جميع نواب المحافظة إلى مجلس رئاسة البرلمان الإيراني.
المصدر: صحيفة افرينش

باهنر: رئيسي لا يمكن أن يكون محور الأصوليين


صرح أمين عام جبهة أتباع خط الإمام والقائد محمد رضا با هنر، بخصوص ما صرح به المرشح الرئاسي السابق إبراهيم رئيسي، من أنه لم يكن يتوقع انعدام الأخلاق من روحاني في فترة الانتخابات، قائلًا: “لقد ناقشت الموضوع مع الجميع أيضًا من قبل ومن رأيي أن روحاني لا يجب أن يتحدث عن الحرس الثوري والآخرين في خطاباته ومن تلك الناحية أيضًا، لا ينبغي على شخصية قوية مثل محسن آجئي، القاضي المؤثر والفعال أن يحلل شخصية بني صدر في صلاة الجمعة وفي هذه الأيام.
وأضاف با هنر أنه عبر هذه التلميحات في صلاة الجمعة تذهب أذهان الجميع إلى رئيس الجمهورية الحالي وهذا ليس أمرًا جيدًا وعلى الطرفين مراعاة بعضهم البعض.
وأوضح الأمين العام لجمعية المهندسين الإسلامية أنه بالنظر إلى أصوات رئيسي فهل كان يمكنه أن يكون محور الأصوليين؟، قائلًا: “لا، لو أردنا تحليل أصوات رئيسي، ينبغي علينا أن ننظر إلى ما هو مقدار الأصوات التي كسبها من أجل شخصه، لذلك هناك العديد من العوامل الدخيلة في هذه الأصوات.
المصدر: صحيفة آفتاب يزد

القبض على 11 فرداً من أعضاء خلية “حلقه عرفان” في نجف آباد


أعلنت إدارة استخبارات الحرس الثوري في أصفهان، عن القبض على 11 فرداً من أعضاء خلية “حلقه عرفان” في نجف آباد. وورد في بيان إدارة الاستخبارات: “حسب أوامر وتوجيهات المرشد الأعلى بخصوص الانتباه إلى القضايا الثقافية والخطر الجاد لنفوذ المنحرفين في معتقدات المجتمع، وضعت استخبارات الحرس الثوري مواجهة المروجين ونشطاء التصوف الكاذبين وحديثي الظهور في جدول أعمالها.
المصدر: صحيفة جام جم

برلماني: الأنشطة الصاروخية لوزارة الدفاع تتم بواسطة الحرس


انتقد البرلماني محمد علي بور مختار تصريحات رئيس الجمهورية حسن روحاني ضد الحرس الثوري بعد القصف الصاروخي على داعش، وقال: إن المشروعات الصاروخية في وزارة الدفاع تتم بمحورية قوات الحرس، مؤكدًا على أن الشعب يعلم أن الخطوات الرئيسية الصاروخية تأتي تبعا لجهود الحرس المتتالية، معربا عن أمله من الآن فصاعدًا أن يشهدوا دعما شاملا لروحاني للقوات المسلحة وخاصة الحرس الثوري، وإلا تحدث مرة أخرى تصرفاته الماضية في إضعاف الحرس الثوري، لأن الحرس والبسيج هما الداعمان الرئيسيان لهذا النظام والدولة، وقوة إيران مرتبطة بالبسيج والحرس الثوري.
المصدر: صحيفة وطن امروز

نوبخت يطالب بتقديم مستندات إلى القضاء خاصة بالعقود النفطية


أعلن المتحدث باسم الحكومة محمد باقر نوبخت أن الأشخاص الذين يعتقدون بأنه تم التصرف في العقود النفطية بصورة غير قانونية ينبغي عليهم أن يقدموا مستنداتهم للسلطة القضائية بدلاً من إثارة الرأي العام وتكدير الصفو المجتمعي لأن ذلك يعد جريمة، مضيفاً أن هيئة من السلطات الثلاث تشرف على العقود النفطية، لافتاً إلى أن تقرير هذه الهيئة سوف ينشر خلال الأسبوع القادم.
وأوضح نوبخت أن نص قرار شركة توتال تم وضعه في حوزة رئيس البرلمان، مشيراً إلى أن هذه الهيئة تشرف أيضاً على تنفيذ عقد توتال، وأن أصل العقد في حوزة جميع الأجهزة الرقابية ومن بينهم المدعي العام للدولة.
وتابع نوبخت، بأن طبقاً للمادة 3 من قانون النفط، تشرف هيئة مكونة من السلطات الثلاث على العقود النفطية، وهذه الهيئة تشمل رؤساء لجان الخطة والطاقة، المدعي العام، وزير الاقتصاد ، ومحافظ البنك المركزي، ورئيس مؤسسة الخطة والميزانية واثنين من المساعدين، وتدرس هذه الهيئة نص الحجم المالي، التعهدات، مقدار الإنتاج، وزمان تنفيذ وإجراء العقد.
المصدر: موقع ألف

المصادقة على مشروع مجابهة الإجراءات العدائية الأمريكية
وافق نواب البرلمان اليوم في أثناء الجلسة العلنية على الأمر الطارئ لمشروع مجابهة إجراءات أمريكا العدائية.
وبناء على ذلك قام كاظم جلالي عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية للبرلمان بعرض هذه الخطة وعرض توضيح لها بصفته النائب المقدم لهذا الاقتراح، وأكد النائب حسين علي حاجي دليكاني عضو جبهة الصمود بوصفه معارضاً أن سبب معارضته لهذا الطرح هو وجوب أن يتم التعامل بجدية أكثر حيال الإجراءات الأمريكية عبر مبدأ المعاملة بالمثل.
وشدد حاجي دليكاني على ضرورة أن يتم الإشارة إلى الشركات الخائنة مثل توتال ضمن الخطة المطروحة وأن يتم تقييد التعامل معها، وأكد أيضا أنه لابد من إدراج القواعد العسكرية الأمريكية في المنطقة في هذا الطرح والتأكيد على أنه يجب أن يتم تعطيل القواعد العسكرية.
ووافق على نقاط هذا الطرح النائب الأصولي همدان أكبر رنجبرزاده، وبعض أعضاء المجلس المركزي للجنة النواب ودعا علي لاريجاني الذي كان يترأس الجلسة الجميع إلى الجلوس في أماكنهم والمشاركة في التصويت.
وعلى هذا الأساس، تمت موافقة النواب بعد التصويت في البرلمان عبر 213 عضو موافق، 6 أعضاء معارضين، وشخص واحد ممتنع عن التصويت، وتمت الموافقة على طرح مجابهة الإجراءات العدائية الأمريكية.
وبعد ذلك هتف النواب بعد المصادقة على هذا المشروع في الساحة العلنية “الموت لأمريكا”.
المصدر: موقع ألف، وكالة ايلنا

أحوازي يهاجم روحاني بسبب الإهمال


أشار عبد الله سامري النائب عن مدينة “المحمرة” في محافظة الأحواز إلى اللامبالاة والتمييز والبطالة وموجات الغبار وغيرها من المشاكل التي تعاني منها هذه المحافظة العربية، وذلك خلال كلمته التي ألقاها اليوم الثلاثاء أمام البرلمان.
وحسب تقرير وكالة “ايسنا” صرّح سامري قائلاً:” إن الأحواز تؤمّن أكثر من 60% من ميزانية إيران لكنها اليوم مدفونة تحت الغبار، وأحياناً تقع فريسة احتيال المؤسسات المالية الائتمانية مثل مؤسسة “آرمان”، ويتهرب المسؤولون عن تحمل المسؤولية، إن تماثيل “الشهيد هاشمي” و”علي شمخاني” وغيرهم جاثمة فوق صدور شعب الأحواز، لكن عندما تحين لحظة توزيع المناصب يُعتبرون عرب ويجري تجاهلهم”.
وأضاف سامري، مشيراً إلى أزمة الغبار التي تتعرض لها المحافظة العربية:” إن مشكلة الغبار نتيجة لعدم كفاءة حكومتكم، هناك 20 ألف أحوازي يعانون من ضيق التنّفس بسبب الأمطار الحمضية، لكنّ أحداً لا يتحدث عن السبب، لماذا لم يُخصص سوى 5 ملايين دولار من أصل 66 مليون دولار رُصدت لمواجهة أزمة التصحّر في الأحواز؟ ما هي الأولوية المقدّمة على صحّة النّاس؟”.
وأشار سامري إلى أن تخصيص مبيعات يوم واحد من نفط الأحواز كفيلٌ بحلّ أزمة الغبار، وأضاف قائلاً: ” إلى متى يجب أن ندفع رسوم المياه النظيفة مثل طهران وأصفهان وغيرها من المدن المرفّهة، في حين أننا لا نشرب سوى الماء الملوّث؟ لماذا لا يجري العمل على توطين الصناعات القليلة المتبقية في المحافظة؟
وفي نهاية كلمته وجّه سامري خطابه إلى روحاني قائلاً:” لقد أدّت المحمرة واجبها تجاهك، لكن لماذا عندما يطرح اسم الأحواز لا تقومون بفعل أي شيء يذكر، في الوقت الذي تدشّنون فيه كل يوم سدود ومشاريع كبيرة، لولا الأحواز لما كنت رئيساً”.
المصدر: موقع الف

أسباب تخلف الأطفال عن الدراسة في إيران


أكد مدير عام إدارة شؤون المشكلات الاجتماعية روزبه كردوني أنه تنفيذاً لأوامر وزير الشؤون الاجتماعية بجمع الطلاب الذين تخلفوا عن المدارس ودراسة حالاتهم وإعادتهم إلى التعليم، تبين أن هناك أسباب كثيرة للتخلف عن التعليم من أبرزها الفقر وعمل الأطفال والإعاقة والجنسية والهجرة وعوامل ثقافية والبعد عن المدارس وغير ذلك.
وأكد أن هناك مساعي من وزارة الشؤون الاجتماعية وبعض المؤسسات الخيرية لدعم هؤلاء الأطفال وإعادتهم إلى التعليم.
وأشار روزبه كردوني أن الفقر والإعاقة كانت هي الأبرز من بين الأسباب التي حالت دون مواصلة هؤلاء الأطفال تعليمهم.
المصدر: صحيفة آرمان

انخفاض معدل الاستيراد خلال خمسة أعوام بنسبة 30%


تشير الإحصائيات إلى انخفاض في معدل استيراد البضائع بنسبة 30% وذلك خلال الخمسة أعوام الماضية، وقد بلغت قيمة استيراد السلع في عام 2016م 44مليار دولار، ويعتبر هذا الرقم أقل من قيمة السلع التي تم استيرادها في عام 2011م بحوالي 18 مليار دولار.
وجاء انخفاض معدل الاستيراد في الوقت الذي تحارب فيه البلاد تهريب البضائع بشدة، مما يشير إلى سيطرة الحكومة وتنظيمها للسوق الإيراني.
المصدر: صحيفة ابتكار

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير