الداخلية تصدق على رئاسة نجفي لبلدية طهران.. وحجب بعض قنوات تليغرام

تناولت صحيفة “إيران” في افتتاحياتها اليوم التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون الشؤون الإدارية، وقالت إن المجلس الإداري الأعلى أضاف عددًا من البنود إلى دليل الشؤون الإدارية، حدد من خلالها طريقة اختيار وانتخاب المديرين المؤهَّلين لشغل المناصب الإدارية والتنفيذية، في حين تناولت “آرمان أمروز” قضية الكساد الذي تسبَّبت فيه قلة الطلب، مما أدى إلى عدم تحسن الوضع الاقتصادي رغم إعلان الحكومة انخفاض نسبة التضخم، متسائلة: هل زادت القوة الشرائية للعملة الإيرانية؟ وهل تحسنت أوضاع المواطنين بعد انخفاض التضخم؟

من ناحية أخرى تناولت الصحف والمواقع الفارسية تصديق الداخلية الإيرانية على رئاسة نجفي لبلدية طهران، وأن مدمني طهران يستهلكون يوميًّا 1.5 طن مخدرات، وتصريح كواكبيان بضرورة زيادة التعاون مع روسيا، وبلوغ نسبة الأطفال العاملين من غير الإيرانيين 60%، وبلوغ حجم التهم الموجهة إلى شقيق روحاني 70 مليار تومان، ووصف الفريق الاقتصادي للحكومة بالضعف، وتشكيل “حكومة ظل” في داخل كتلة الولاية، إضافة إلى حجب بعض قنوات تليغرام.


صحيفة “إيران”: خطوة لإصلاح الهيكل الإداري
تتناول صحيفة “إيران” في افتتاحيتها اليوم التعديلات الجديدة التي طرأت على قانون الشؤون الإدارية. تقول الافتتاحية: “لقد أضاف المجلس الإداري الأعلى عددًا من البنود إلى دليل الشؤون الإدارية، حدد من خلالها طريقة اختيار وانتخاب المديرين المؤهلين لشغل المناصب الإدارية والتنفيذية. وأهم القضايا المذكورة في هذا الدليل هي تلك التي تهدف إلى الاستفادة من طاقات النساء والشباب في إدارة البلاد، وطبقًا لهذه الخطة قُرر أن تزيد نسبة النساء في المناصب الإدارية في نهاية الخطة التنموية السادسة بنحو 30% كما مُنع كل من تجاوزت سنوات خبرته في المناصب الإدارية 25 عامًا أو كل من بلغ سن الخامسة والخمسين”. على الرغم من ارتفاع عدد الشباب في المجتمع الإيراني مقارنة بعدد كبير من الدول، فإن نسبة الشباب الذين يشغلون مناصب إدارية ماتزال قليلة، كما أن نسبة مشاركة المرأة البالغة 13% لا تتفق مع العدد الكبير لخريجات الجامعات، إذ تشير الإحصائيات أن 60% من خريجي الجامعات في إيران من النساء. وطالبت الافتتاحية بضرورة وضع قانون ملزم لتوظيف شريحة الشباب في المناصب الإدارية، إذ ترى أن إيران بحاجة لنحو عقد من الزمان لتدريب عدد كبير من الشباب والنساء اللاتي تلقين تعليمهن في مختلف الجامعات الإيرانية لشغل المناصب الإدارية المهمة؛ لكنها اعتبرت أن هذا الهدف لن يتحقق مالم يشرف على تدريب هؤلاء الشباب والنساء نخبة من المديرين الأكفاء وذوي الخبرة العالية. مختتمةً حديثها بالقول: “على الرغم من الزيادة الكبيرة في أعداد النساء الحاصلات على شهادات جامعية، فإن نسبة مشاركتهن في المناصب الإدارية لم تتجاوز نسبة الــ 13 %وبقيت هذه النسبة على حالها منذ انتصار الثورة الإيرانية في 1979”.

صحيفة “آرمان أمروز”: الكساد الناجم عن قلة الطلب
تحاول صحيفة “آرمان أمروز” في افتتاحيتها اليوم الإجابة عن أسئلة الشارع الإيراني حول دواعي عدم تحسن الوضع الاقتصادي رغم إعلان الحكومة انخفاض نسبة التضخم.
وتقول الافتتاحية: “أعلنت الحكومة أن نسبة التضخم قد انخفضت ووصلت إلى أقل من 10%، إلا أن عددًا من الأسئلة تدور في أذهان المواطنين وهي: هل زادت القوة الشرائية للعملة الإيرانية؟ وهل تحسنت أوضاع المواطنين بعد انخفاض التضخم؟”. وفي ردها على الأسئلة المطروحة أعلاه تقول الافتتاحية: “عندما نتحدث عن انخفاض نسبة التضخم إلى 9% فهذا يعني أن القوة الشرائية للعملة الإيرانية لا تزال منخفضة، وعندما نقول أن التضخم وصل إلى 25% فهذا يعني أن القوة الشرائية للعملة الإيرانية انخفضت بنسبة 25%”. وأضافت: “إذا قلنا أن التضخم قد شهد انخفاضًا وصلت نسبته إلى 10% فإن هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أن أسعار البضائع قد انخفضت؛ لكنه يعني أن أسعار هذه البضائع قد ارتفعت بنسبة 10% مقارنة بالعام الماضي”. وترى الافتتاحية أن الغموض الذي يكتنف هذا الموضوع يثل في اعتقاد الناس أن القوة الشرائية سوف ترتفع مع انخفاض التضخم، إلا أن حقيقة الأمر ليست كذلك، والتفسير الحقيقي لهذا الموضوع هو أن الأسعار لا تزال عالية ولم تصل للحد المطلوب، رغم انخفاض سرعة ووتيرة ارتفاعها”. واختت الافتتاحية: “أن ما يحدث في الاقتصاد الإيراني هو ركود جزئي، بمعنى أنه عندما تصل نسبة النمو الاقتصادي إلى أعلى من الصفر فهذا دليل على عدم وجود أي ركود في الاقتصاد الإيراني، ومن هذا المنطلق فإن الاقتصاد الإيراني لا يمر بمرحلة ركود في الوقت الحالي لأن النمو الاقتصادي أعلى من الصفر “.

صحيفة “شرق”: دعونا نحافظ على الاتفاق النووي
تتطرق صحيفة “شرق” في افتتاحيتها للمهام التي حددها الرئيس حسن روحاني لوزير خارجيته محمد جواد ظريف خلال السنوات الأربع القادمة. تقول الافتتاحية: “أثناء دفاعه عن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمام أعضاء البرلمان، حدد الرئيس حسن روحاني وظيفتين أساسيتين لوزارة الخارجية خلال الفترة القادمة، الوظيفة الأولى هي المحافظة على الاتفاق النووي والثانية هي العمل على جذب التكنولوجيا الحديثة والاستثمارات الأجنبية، ففي المهمة الأولى طلب روحاني من ظريف أن يركز على إفشال جهود الولايات المتحدة لإلغاء الاتفاق النووي”. حول المهمة الأولى أشارت الافتتاحية للمخاطر والتهديدات التي تواجه الاتفاق النووي والمتمثلة في رفض الولايات المتحدة وعددِ من دول المنطقة لهذا الاتفاق وتوقعت أن تتحرك الدول الرافضة للاتفاق في اتجاه إلغائه، وترى الافتتاحية أن الحل الأمثل لإفشال الجهود الأمريكية لإلغاء الاتفاق هو التزام إيران ببنود الاتفاق وتوظيف المواقف الإيجابية للدول الموقعة على الاتفاق النووي، وحذرت من تشكل إجماع دولي جديد ضد إيران حال إلغائه، وحسب اعتقاد الافتتاحية فإن التحدي الكبير الذي سيواجه ظريف هو إصرار المعارضة الداخلية للاتفاق، إذ ما يزال هؤلاء المخالفون يستخدمون وسائل غير أخلاقية ومخربة مثل تشويه سمعة الفريق الذي فاوض في المحادثات النووية وتأليب الرأي العام الإيراني ضد الاتفاق النووي، وخلال الفترة الأخيرة عقدوا اجتماعات وندوات في مختلف المدن الإيرانية وأعدّوا مقالات ودراسات ووزعوها على قطاع واسع من المواطنين فضلًا عن نشر أخبار كاذبة في الصحف والمواقع الإخبارية المختلفة. واعتبرت الافتتاحية أن المحافظة على الاتفاق النووي واجب وطني، ورأت أن مهمة الحفاظ على هذا الاتفاق والتي حددها الرئيس لوزير خارجيته خلال الفترة القادمة هي تجسيد لرغبة الشعب، وربطت الافتتاحية تحقق المهمة الثانية لوزير الخارجية والمتمثلة في جذب التكنولوجيا والاستثمارات الخارجية، بانتهاج الحكمة في تعامل إيران مع دول العالم والعمل على إزالة التوتر مع دول المنطقة وتحسين العلاقات مع دول الجوار.


الداخلية تصدّق على رئاسة نجفي لبلدية طهران


أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية سلمان ساماني، عن إصدار وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي قرارًا بالموافقة على تعيين محمد علي نجفي رئيسًا لبلدية طهران، وذلك طبقًا للفقرة الأولى من المادة 80 من قانون المجالس المحلية. وقال ساماني: “إن محضر اجتماع مجلس مدينة طهران حول رئيس البلدية المنتخب وصل إلى وزارة الداخلية يوم الأربعاء الموافق 23 اغسطس ووفقا للقانون فإن المهلة الممنوحة لوزارة الداخلية من أجل تطابق ظروف الشخص المنتخب مع الموازين القانونية هي 10 أيام”، مضيفًا أن إدارة مدينة طهران الكبرى ونظرًا لأهميتها فقد تمت المناقشات اللازمة من قبل وزارة الداخلية وفي الوقت نفسه قدمت المقترحات اللازمة للسلطات المختصة خلال الأيام الماضية.
صحيفة “جام جم”

1.5 طن مخدرات يوميًّا لمدمني طهران


أعلن رئيس مجلس تنسيق مكافحة المخدرات بمحافظة طهران محمد علي أسدي، أنه واستنادًا إلى الإحصائيات الجديدة، فقد بلغ نسبة المدمنين في طهران 3% من مجموع كل المدمنين بالبلاد، والبالغ عددهم نحو مليونين وثمانمئة ألف شخص، وأن عدد السكان المدمنين في طهران يصل بين 560 الى 840 ألف نسمة، وأن النسبة الكلية لمعدل الاستهلاك اليومي للمخدرات في العاصمة طهران يقدر بين 1 إلى 1.5 طن من المخدرات.
صحيفة “آفتاب يزد”

كواكبيان: يجب زيادة التعاون الإيراني-الروسي


طالب البرلماني مصطفى كواكبيان بضرورة زيادة التعاون الإيراني مع روسيا لمواجهة العقوبات وما وصفه بـ”النهج الأمريكي العدائي” ضد طهران، مضيفًا خلال لقائه بالسفير الروسي في طهران لوان جارجايان، بشأن مؤتمر الاتحاد الدولي للبرلمانات المزمع انعقاده في روسيا (سان بطرسبرغ – أكتوبر 2017)، أن شعار المؤتمر الذي يحمل عنوان نشر التعددية الثقافية والسلام من خلال الخطاب العرقي والديني يمثل فرصة مناسبة لتبادل وجهات النظر بين مختلف برلمانات العالم.
وكالة “مهر”

60% من الأطفال العاملين ليسوا إيرانيين


أعلن رئيس منظمة الرعاية نوشیروان محسنی بندبي، أن 60% من الأطفال العاملين بالدولة ليسوا مواطنين إيرانيين وأعرب عن أمله أن يتم نزع الكفالة من الآباء الذين تم ترحيل أطفالهم إلى مركز الرعاية الاجتماعية أكثر من ثلاث مرات. كما أعلن نوشیروان محسني بندبي أن 60% من الأطفال العاملين في إيران هم مواطنون باكستانيون وعراقيون وأفغان، مطالبًا باتخاذ الإجراءات المناسبة لمواجهة هذه المعضلة. تأتي هذه التصريحات في الوقت الذي نشرت في صحيفة جام جم تقريرًا وصف بالصادم، إذ صورت ظروف حياة الباكستانيين البائسة خاصة الأطفال في الأحياء الفقيرة في أطراف العاصمة طهران.
موقع “راديو فردا”

كريمي قدوسي: التهم المالية الموجهة لشقيق روحاني 70 مليار تومان


صرح عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان جواد كريمي قدوسي أن “70 مليار تومان هي حجم الاتهامات المالية الموجهة لـشقيق الرئيس الإيراني حسين فريدون وأعوانه. وطالب قدوسي بضرورة تصدي السلطة القضائية لهذا الموضوع قائلًا: “على السلطة القضائية أن تتعامل مع أولئك بحسم ونحن رأينا أن شقيق رئيس الجمهورية والذي كان مساعده الخاص، قد ارتكب مفاسد مالية تستوجب العقاب”. مضيفًا: “قبل انتخابات رئاسة الجمهورية، كانت السلطة القضائية ترغب في فتح هذا الملف لكن رئيس الجمهورية منع ذلك”. وفي هذا الصدد قال قدوسي أن ثلاثة من كبار المسؤولين في السلطة القضائية التقوا مع حسن روحاني قبل انتخابات رئاسة الجمهورية وقدموا له مستندات تثبت فساد شقيقه ولكنه منع السلطة القضائية من فتح هذا الملف.
موقع “أفكار نيوز”

أستاذ جامعي: فريق اقتصادي ضعيف


أوضح أستاذ الاقتصاد بجامعة الإمام الصادق حجة الله عبد الملكي، أن الفريق الاقتصادي الحالي للحكومة أضعف من الحكومة السابقة، ولا يمكن مقارنته بها، لافتًا أن إضافة أفراد ومؤسسات جديدة إلى الفريق الاقتصادي للدولة بدون إيجاد تنسيق بينهم لن يحل المشكلة الاقتصادية فقط، وإنما من الممكن أن يخلق مزيدًا الأزمات.
صحيفة “وطن أمروز”

حجب بعض قنوات تليغرام


أوضح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات محمد جواد آذري جهرمي، أن المحكمة أرسلت إلى وزارته قائمة مكونة من ثمانية آلاف قناة على تطبيق تليغرام وطالبت بالتصدي لها، مضيفًا أن جزءًا من هذه القنوات كان يبث مواضيع غير أخلاقية وغير إسلامية وتم حجبها وفق تعبيره. وأعلن جهرمي أن مراقبة التأثيرات الثقافية السلبية ومراقبة الإنترنت يحتلان أهمية كبيرة بالنسبة لوزارته. منتقدًا من ناحية أخرى الإجراءات الأمريكية وضغطها على شركة أبل لحجب التطبيقات الإيرانية من هذه الشركة مؤكدًا أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيتابع هذا الأمر عن كثب.
صحيفة “شرق”

تشكيل “حكومة ظل” في داخل كتلة الولاية


أعلن عضو اللجنة المركزية لكتلة نواب الولاية في البرلمان الإيراني أبو الفضل حسن بيجي، عن تشكيل حكومة ظل داخل الكتلة من أجل الإشراف على برامج وزراء الحكومة الجديدة، مضيفًا أن نواب هذه الكتلة شكلوا هذه الحكومة قبل موافقة البرلمان على الوزراء المقترحين. وأن هذه الكتلة بعد كسب الثقة من قبل البرلمان، ستبحث بشكل دقيق أداء الوزراء، حتى تقيّم معدل التزامهم بالبرامج المعلنة وفق قوله، وتذكيرهم بضرورة الالتزام بالبرامج.
صحيفة “إيران”

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير