السياسة المصرية تجاه إيران وتحديات الانتقال من القطيعة إلى التطبيع

د. معتز سلامة
رئيس وحدة الدراسات العربيَّة والإقليميَّة ومدير برنامج الخليج العربيّ بمركز الأهرام للدراسات السياسيَّة والاستراتيجيَّة

محمد السيد الصياد
باحث في الدراسات الفكريَّة والآيديولوجيَّة بمركز الخليج العربيّ للدراسات الإيرانيَّة

 

على الرغم من أن موضوع العَلاقات المِصْريَّة-الإيرانيَّة يُطرح بين الحين والآخر، وتتردّد أخبار متقطعة عن قرب استعادة العَلاقات السياسيَّة بين البلدين، وعلى الرغم من بروز دعوات لمسؤولين وشخصيات مِصْريَّة وإيرانيَّة عن ضرورة استعادة العَلاقات، غير أن الحقيقة الثابتة أنه على مدى ما يقرب من أربعة عقود ظلّت عَلاقات البلدين دون تحسّن نوعيّ كبير. وعلى الرغم من توقّع البعض بأن يؤدّي الاتفاق النوويّ مع إيران عام 2015 إلى عودة التقارب بين القاهرة وطهران، فإنه حتى الآن لم يطرأ أيّ تغيير على العَلاقات، ولا يبدو أن هناك تغييرًا في الأفق، ولا تشير أيّ من المؤشّرات إلى أن العَلاقات تقترب من العودة إلى الحالة الطبيعيَّة.

أكمل القراءة

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير
x
تطبيق المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان