التقرير الاستراتيجي نصف السنوي الثاني (يونيو 2017)

ينقسم التقرير إلى ثلاثة أقسام رئيسية،هي الشأن الداخلي والشأن العربي والشأن الدولي. في الشأن الداخلي خمسة محاور رئيسية، المحور الأول « رئاسة الجمهورية » نتطرق فيه إلى عدد من المستجدات التي طرأت على هذه المؤسَّسة خلال الأشهر الستة الماضية، وهي أولًا حركة الاصطفافات السياسية التي سبقت الانتخابات الرئاسية الإيرانيَّة التي أُجرِيَت في التاسع عشر من مايو الماضي، كما سنتناول المناظرات التليفزيونية التي كشفت عن عمق الخلاف بين التيَّارات السياسية، ثم نتائج الانتخابات والأسباب التي أدَّت إلى فوز روحاني بفترة رئاسية ثانية، وأخيرًا الاتجاهات والتحديات التي ستواجه روحاني خلال السنوات الأربع القادمة. ثانيًا نتناول دور تدخُّل الحرس الثوري في الاقتصاد والانتخابات الرئاسية في إشعال الخلافات بين الحرس الثوري والرئيس حسن روحاني، ثم المسارات المستقبلية للعلاقة بين روحاني والحرس الثوري. ثالثًا نتناول بالشرح والتفصيل انعكاسات رحيل هاشمي رفسنجاني على حسن روحاني، ومستقبل النِّظام الإيرانيّ عقب رحيل رفسنجاني. رابعًا نعرض تَجدُّد الصراع بين روحاني ورئيس السُّلْطة القضائيَّة والاتجاهات المستقبلية لهذا الصراع. أمَّا في الجزء الأخير فسوف نتناول موضوع الانتقادات والتهديدات التي وجَّهها علي خامنئي إلى الرئيس حسن روحاني والتداعيات المحتملة لهذه الخلافات.

لاستكمال القراءة إضغط هنا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير