النفوذ الإيراني في حوض البحر الأحمر أهداف ومعوقات البقاء في إقليم حيوي

لواء. مسفر بن صالح الغامدي
باحث في مجال الأمن البحري

 

تأتي الأهمية الاستراتيجية الرئيسية لإيران في موقعها الجغرافي الذي تتقاطع عنده خطوط المواصلات العالمية البرّية والبحْرية، التي تربطها شرقًا بالهند والشرق الأقصى، وجنوبًا بالخليج العربي والجزيرة العربية والمحيط الهندي وإفريقيا، وغربًا بجنوب غرب آسيا والبحر المتوسط وأوروبا، وشمالًا بروسيا ومنطقة بحر قزوين وشرق أوروبا. وتستند سياسات إيران الإقليمية إلى العمق التاريخي والجغرافيا السياسية التي تقع ضمنها، وعبر التاريخ القديم كانت اتجاهات التوسع الإيراني متعدّدة الاتجاهات، تذهب صوب إقليم الهلال الخصيب، وإقليم القوقاز، وإقليم آسيا الوسطى، وإقليم جنوب شبه الجزيرة العربية، لكن في المرحلة الراهنة بعد أن اصطدمت خطط التوسع الإيراني بالقوة النووية في الشمال ممثلة في روسيا، والقوى النووية في الشرق ممثلة في باكستان والهند، تحوّلت خطط التوسع الإيرانية غربًا باتجاه الدول العربية المجاورة.

أكمل القراءة

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير