جنرال أمريكي يحذر من هجمات إرهابية تدبرها إيران

أكّد قائد سلاح البحرية الأمريكي السابق، الجنرال جيمس كونواي، أن «النظام الإيراني يساعد الإرهابيين في أنحاء العالم لتنفيذ مذابح وتفجيرات وحشية في المدن الأمريكية والأوروبية»، مشيدًا بـ«نهج الإدارة الأمريكية تجاه طهران».
وحسبما ذكرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية، فقد أشار كونواي أنه «لم يفاجأ من الأدلة التي تشير إلى أن النظام الإيراني يقدّم دعمه للجماعات التخريبية والمسلّحة في مختلف بلدان الوطن العربي، خصوصًا إمداده لجماعة الحوثي بالصواريخ». وأضاف: «أنا لست دَهِشًا على الإطلاق أن إيران تقوم بهذا الدعم، فهي واحدة من الدول التي لم تتخلَّ عن استخدام الإرهاب كمصدر لقوتها الوطنية».
وأكمل الجنرال كونواي: «إنني أعتقد أن إيران سوف تلجأ إلى أي وسيلة شنيعة تخدم أهدافها التوسعية وما تطمح إليه من رغبات في المنطقة»، كما حذّر أيضًا من «هجمات محتملة قد تقع خلال العطلات والمناسبات السنوية تكون إيران هي المدبّر والمخطّط لها في أمريكا والدول الأوروبية». وتابع: «أنا قلق دائمًا إزاء حدوث مثل تلك الهجمات، رغم أنه ليس لدي معلومات محدّدة، لكن هذا الاحتمال وراد جدًّا من قِبل دولة تحاول نشر الخراب بأكبر قد ممكن».
يأتي هذا التصريح بعد أن قدّمت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة في مجلس الأمن، نيكي هايلي، الأسبوع الفائت «أدلة مادية» تثبت أن إيران تزوّد الحوثيين بالصواريخ، إذ عرضت مكونات لصواريخ قصيرة المدى كان الحوثيون أطلقوها في وقت سابق، بجانب «موادّ أخرى تعتقد واشنطن أنها تؤكِّد انتهاك إيران الصريح للاتفاقيات الدولية».

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير