قدياني: خامنئي هو المسبب الرئيسي لاحتجاجات الشعب

وصف أبو الفضل قدياني، السجين السياسي السابق وعضو منظَّمة مجاهدي الثورة، احتجاجات إيران الأخيرة بالأوسع والأكثر انتشارًا، إذ قال: “لقد كان مُحِبُّو هذه البلاد يتنبؤون بما حدث من تظاهرات واحتجاجات، نظرًا إلى ما تعيشه البلاد من فساد وقمعٍ في الحريات المدنية والسياسية المشروعة” حسب موقع “راديو زمانه”. وتابع: “إن فشل حكومة الولي الفقيه أوصل الشعب إلى أقصى مراحل الغضب، مِمَّا يعانيه من فقر وذل ومهانة، كما أوصل الإعلام إلى طبقات غارقة في الانحطاط”.
وأضاف عضو مجاهدي الثورة: “لقد كان واضحًا للجميع بالدليل والبرهان أن المسبب الرئيسي لما حدث هو علي خامنئي لا غيره، ومن يزعمون أنهم يحملون راية الإصلاح في البلاد يرفضون الإفصاح عن ذلك”. وأردف قدياني: “إن المدعوّ خامنئي ومن معه يسيطرون عمليًّا على 60% من الاقتصاد، كما يسيطرون على الممتلكات العامَّة ويعبثون بالثروات الوطنية لِمَا يتمتعون به من حصانة”. وأكمل أبو الفضل: “إن المؤسَّسات الخاضعة للولي الفقيه لا تعرف ولا تجيد سوى إنتاج الكراهية والعنف وتوزيع الآيديولوجيات السامة كي يضمنوا بقاءهم في السُّلْطة، فحتى الجهاز القضائيّ أصبح أكبر منتج للظلم والفساد في تاريخ إيران”، وعن مدى شرعية الاحتجاجات التي شهدتها غالبية المدن الإيرانيَّة قال أبو الفضل: “هذه الاحتجاجات نابعة من المجتمع، وجاءت بسبب ظلم الطبقة الحاكمة وفشلها، وهي قانونية تمامًا ولم تكُن بسبب مؤامرة خارجية بل بسبب استبداد الداخل”.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير
x
تطبيق المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
حمل التطبيق من المتجر الان