قلق أمريكي من اختفاء فيديو لقناة فوكس نيوز الإخبارية حول المفاوضات مع إيران

واشنطن بوست: أعرب جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقه بشأن اختفاء الفيديو الخاص بمؤتمر ديسمبر 2013، والذي أجراه مراسل قناة فوكس نيوز جيمس روزين مع الناطقة الرسمية باسم الخارجية الأمريكية آنذاك جين بساكي بشأن رسائل الإدارة الخاصة بالمفاوضات مع إيران.
وأوضح روزين أن ثماني دقائق مصورة من المناقشة اختفت في ظروف غامضة من موقع وزارة الخارجية ومن صفحة اليوتيوب الخاصة بوكالة فوكس نيوز الإخبارية، مبيناً أنه تم استبدال الفيديو بمقطع يعرض وميضاً أبيض مستمراً.
وأكد كيربي أنه “لا يقول ذلك بصفته المتحدث باسم وزارة الخارجية فحسب، بل كمساعد وزير الخارجية للشؤون العامة”، مبدياً قلقه حيال الموضوع، وأن لديه النية للتأكد وبدقة ومحاولة الحصول على إجابات بشأن ما حدث”.
والفيديو المفقود ذو مصدر معقد، والقصة كالتالي: سأل روزين في فبراير 2013 المتحدثة باسم إدارة الخارجية للولايات المتحدة آنذاك فيكتوريا نولاند عما إذا كانت الولايات المتحدة منطوية على محادثات ثنائية مع إيران، وقد قابلت ذلك بالإنكار. وبعد عشرة أشهر، اتضح أن هذه المناقشات حدثت بالفعل، ثم عاد بساكي وتساءل: هل أصبح الكذب إحدى سياسات وزارة الخارجية لتحقيق سرية المفاوضات؟

وأجابت بساكي: “أعتقد يا جيمس أن هناك أوقاتاً تحتاج الدبلوماسية فيها إلى السرية التامة من أجل تحقيق أهدافها”، مضيفة: “أننا وضعنا وأوضحنا عدداً من التفاصيل في الأسابيع الأخيرة حول المناقشات وحول القناة الثنائية التي تغذي مفاوضات دول مجموعة 5+1. وأجبنا عن أسئلة الصحفيين حول الأمر وتأكدنا من التفاصيل. ونحن سعداء لمواصلة القيام بذلك، ولكن من الواضح أن السرية كانت عنصراً هاماً لتأدية الاتفاق على أكمل وجه”.
وقد اختفى الاستبدال من المواقع المذكورة أعلاه، واكتشفت فوكس نيوز الإخبارية الفجوة غير المبررة هذا الأسبوع، بعد لمحة مجلة نيويورك تايمز عن نائب مستشار الأمن القومي للاتصالات الاستراتيجية “بن رودس”، متهمةً إدارة أوباما بتضليل الرأي العام حول بداية المفاوضات النووية مع إيران.
وفي معرض إجابتها على الأسئلة حول هذه الفجوة، قالت زميلة كيربي “اليزابيث ترودو” إنه لم يستخدم كلمة “خلل”، في حين أنها قالت في أحد المؤتمرات الصحفية: “كان هناك خلل في الفيديو الخاص بوزارة الخارجية”.
وسأل ماثيو لي المراسل الدبلوماسي لوكالة AP كيربي عما إذا ما كان يعرف أن أحداً أحدث هذه الفجوة عمداً بسبب محتوى ذلك الفيديو، ورد كيربي بأنه “ليست لديه معلومات كافية في الوقت الراهن ليقولها بشكل أو بآخر، وأنه لا يريد أن يستبق الحدث”.
وأشارت الوزارة إلى أن نص فيديو الجلسة بقي على حاله على مر تلك السنين. وفي مقابلة له في البرنامج المسائي “ذا فايف”، أوضح روزين أنه طلب من منتج يعمل في شبكة فوكس نيوز أن يضع المقطعين من البيان، الأول حين قاموا بالتلفيق والكذب عليه، والآخر عندما واجههم بالأمر.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير