نائب ترامب: إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم

اعتبر نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في كلمة في مؤتمر ميونخ للأمن، اليوم السبت، أن إيران “أكبر دولة راعية للإرهاب في الشرق الأوسط والعالم”.
وأضاف بنس “تستمر أكبر دولة راعية للإرهاب اليوم في تصرفاتها بهدف زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط”.
وتابع نائب ترامب: “تتمتع إيران اليوم بمصادر أكثر للعمل على تعزيز ممارساتها، وذلك بفضل إلغاء العقوبات الاقتصادية بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة والاتفاق النووي”.
وأكد مايك بنس، حسب موقع “دويتشه فيله” الألماني، أن إدارة ترامب ستنفذ جميع تعهداتها بكل ما أوتيت من قوة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.
وتابع بأن الولايات الأمريكية المتحدة في فترة حكم إدارة ترامب تتعهد بشكل كامل على التأكد من أن إيران لن تتمكن من حيازة قنبلة نووية ولن تكون قادرة على أن تشكل تهديدًا لأمريكا وحلفائها في المنطقة، بخاصة إسرائيل.
وأشار بنس إلى عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وقال: “لقد تحول الشرق الأوسط اليوم إلى جنة آمنة للإرهاب الناتج عن الإسلام المتطرف، وتملك هذه المنطقة مصادر كثيرة تتيح للمتطرفين هذه الفرصة لتوسيع نطاق هجماتهم إلى أوروبا وحتى أمريكا”.
وأضاف نائب ترامب: “ينتشر الإسلام المتطرف على شاكلة جماعات عديدة، منها داعش والقاعدة وبوكوحرام والشباب، بدءًا باليمن مرورًا بالسودان وسوريا، حيث يعرّض حياة ملايين الأشخاص للخطر”.
وتابع: “من المرجح أن تكون الدولة الإسلامية (داعش) أكبر جماعة متشددة روجت ونفذت أعمال عنف وممارسات وحشية غير مسبوقة”. مؤكدًا أن “الولايات المتحدة ستحارب هذه الجماعات، بخاصة داعش، بكل ما أوتيت من قوة وسترسلها إلى مزبلة التاريخ”.

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير