العلاقات الإيرانية-الطاجيكية.. إشكاليات البيئة الداخلية والخارجية

د. محمد شاكر
باحث في العلاقات الدولية وشؤون آسيا الوسطى

 

تنطلق سياسة إيران تجاه آسيا الوسطى من أكثر من منظور، فإيران جزء من هذا الإقليم الاستراتيجي المهمّ في وسط آسيا، وتلتقي مصالح إيران وتتقاطع مع القوى الإقليمية والدولية المؤثرة في تفاعلاته، كما أنه يُعَدّ سوقًا اقتصاديًّا متخمًا بالمصالح، بما يحويه من ثروات هائلة وموارد متنوعة، فضلًا عن أنه بيئة مواتية ومنسجمة مع تاريخ وهُوية إيران، ومِن ثَمّ هو عمق استراتيجيّ يتيح لإيران بدائل متنوعة في مواجهة التحديات، بيد أن المنطلقات الفكرية التي تأسست عليها الجمهورية الإيرانية، والتوجّه الآيديولوجي للنظام الثيوقراطي، وسياسات نظام الولي الفقيه تجاه دول الجوار، قد أثرت على نمط العَلاقات مع دول آسيا الوسطى، حرمت إيران من عَلاقات طيّبة مع بعض دول آسيا الوسطى.

أكمل القراءة

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير