الحرس الثوري يهدد بالتدخل المباشر في العراق بسبب البيشمركة

أكد قائد القوات البرية التابعة للحرس الثوري محمد باكبور، أنه في حال عدم التزام الجانب الآخر بتعهداته الخاصة بمنع أي تحرك يستهدف الأمن الإيراني، فإن القوات البرية ستستهدف الخطوط الخلفية للإرهابيين في أية منطقة ونقطة كانت، وذلك بالنظر إلى وجود معاقل لهؤلاء الإرهابيين شمال العراق، وذلك بحسب وكالة فارس الإيرانية.
فيما كشفت وكالة روداو الكردية عن إطلاق إيران صواريخ على مناطق في إقليم كردستان العراق في منطقة سيدكان، مما أسفر عن إصابة 5 أفراد، من بينهم 3 أطفال، هذا إلى جانب استهداف مناطق أخرى بالصواريخ في مناطق دره آلانا ورش هرمان وكوناره في منطقة حاجي عمران الحدودية، مما أدى إلى جرح اثنين من الرعاة.
وكانت منطقة مهاباد تعرضت لمعارك خاضتها قوات قاعدة “حمزة سيد الشهداء” التابعة للحرس مع قوات من بيشمرجة الحزب الديمقراطي كردستان إيران، مما أسفر عن مقتل قائد العمليات الإرهابية، إلى جانب عدد من عناصر البيشمرجة، بحسب بيانات أصدرتها قيادة القاعدة.
الجدير بالذكر أن هذه المعارك تعتبر الثانية التي تخوضها قاعدة “حمزة سيد الشهداء” خلال الأسبوعين الماضيين، حيث اشتبكت عناصرها مع “الحزب الديمقراطي” في منطقة نالوساشنويه، وكلاهما ألحق بالآخر خسائر ثقيلة، حيث أعلن الحرس مقتل 11 شخصاً منهم 9 من البيشمرجة، والاثنان الآخران من مقاتلي الحرس المحليين في المنطقة، فيما كشف بيان الحزب الديمقراطي عن مقتل وإصابة 11 من الحرس و3 من المتواطئين المحليين مع النظام خلال تلك المعارك.
ولم تقف معارك الحرس الثوري المتمثلة في قاعدة “حمزة سيد الشهداء” على الحزب الكردستاني، إذ تم تدمير خلية من 5 عناصر تابعة لمليشيات تنظيم حزب الحياة الحرة الكردي “بجاك” في منطقة سردشت العامة شمال غرب إيران، حيث قُتل أعضاء الخلية الخمسة الذين وقعوا في فخ نصبته لهم قوات قاعدة حمزة سيد الشهداء، وفقًا لوكالة تسنيم.

Untitled-1  وكالة فارس
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير