زوارق بحرية إيرانية تهدّد قائد الحرب على داعش

اقتربت صباح اليوم الثلاثاء، خمسة زوارق بحرية حربية تابعة للحرس الثوري الإيراني من إحدى السفن الحربية الأمريكية التي تحمل أحد أبرز جنرالات الجيش الأمريكي جوزيف فوتيل، في رحلة ليوم واحد عبر مضيق هرمز؛ حيث اقتربت الزوارق الإيرانية من السفينة الأمريكية بنحو 460 متراً.

وأشارت وكالة رويترز إلى أن القطع البحرية الإيرانية تضمنت 4 زوارق سريعة، 3 منها مسلحة بمدافع رشاشة، إضافة لسفينة دورية مزوّدة بصواريخ موجهة.فيما صرح القائد العام للقيادة المركزية في الجيش الأمريكي، والذي يشرف على الحرب ضد تنظيم “داعش،” الجنرال جوزيف فوتيل، للصحفيين من على متن السفينة “USS نيو أورليانز” الأمريكية قائلاً: “مثلما رأيتم في المساحة المائية الضيقة نسبياً هنا، والفرصة كبيرة لحدوث حسابات خاطئة”، مضيفاً أن نحو 10% من الحالات تصنف باعتبارها غير آمنة أو غير عادية أو غير احترافية. وتهدد طهران التي تتمتع بحضور فعال في مضيق هرمز، وهو الممر المائي بين إيران وسلطنة عمان، بإغلاقه.
وفي سياق متصل، صرح نائب قائد القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني على تنجسيري بأن قواته البحرية تتابع وتراقب تحركات السفن الأجنبية في منطقة الخليج العربي، وذلك في أعقاب ما أوردته وسائل الإعلام حول إرسال الزوارق الإيرانية لمراقبة السفينة الأمريكية في مضيق هرمز.وأضاف تنجسيري، أن قواته تقوم برصد جميع تحركات السفن الأجنبية، وتحديداً السفن التابعة لدول خارج المنطقة، خاصة الدول المعادية للثورة والولايات المتحدة بدقة وحساسية بالغة، وهو ما يجري طوال سنوات، مشيراً إلى أن إعلان هذه المسألة من جانب وسائل الإعلام الأجنبية ناجم عن الفهم الخاطئ عن الموضوع.
الجدير بالذكر أن القوات الخاصة للحرس الثوري قامت العام الماضي، وعلى أعتاب تنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والدول الست الكبار، باعتقال 10 من البحارة الأمريكيين، ونشرت صور اعتقالهم والتي وصفتها الصحافة الأمريكية بالمهينة، ثم أفرجت عنهم بعد فترة وجيزة، كما أعلن مصدر أن عدد المرات التي عبرت فيها السفن الأمريكية مضيق هرمز العام الحالي بلغ قرابة 250 مرة.

المصدر: نادي الصحفيين الشباب
المصدر: إذاعة فردا

المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
المعهد الدولي للدراسات الإيرانية
إدارة التحرير